النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

متى وكيف تتصرفين عند تأخر الحمل؟

دبي: ريهام كامل
 
الحمل والأمومة حلم كل فتاة، ذلك الحلم الذي يراودها منذ الصغر حتى أننا نجد البنات في طفولتهن يحملن عرائسهن ويلعبن دور الأم، إنها الأمومة أجمل وأسمى الغرائز، وبمجرد الزواج يكبر الحلم معها ويراودها حتى في يقظتها.
 
إن من أهم الأسئلة التي تراود كل إمرأة تأخر لديها الحمل سؤال كيف أتصرف عند تأخر الحمل؟ ولعله أهم وأخطر نقطة في الموضوع لوجود بروتوكول في علاج المشكلة.
 
أولا: تأخر الحمل الأول
•متى يتعين عليك الذهاب للطبيب؟
أجمع معظم الأطباء والمؤسسات الطبية على التوجه للطبيب عند تأخر الحمل بمجرد مرور عام على الزواج للتأكد من سلامة المرأة والرجل معا، والبدء في الفحوصات الطبية اللازمة، فلا داعي للقلق مطلقا في السنة الأولى. فإن إحتمال الحمل في كل دورة شهرية لا يزيد عن 20-25% لذلك نجد أن 95-97% من الأزواج الطبيعيين حدث لديهم الحمل، أما النسبة الباقية فلم يحدث لديهم حمل وذلك لظروف مختلفة ووفقا لكل حالة.
 
•ثانيا: نصائح هامة قبل الذهاب للطبيب 
 
1.كوني على دراية بحالة وموعد الدورة الشهرية (منتظمة أم لا، معرفة وقتها، ومعرفة تاريخ آخر دورة شهرية قبل ذهابك للطبيب) كذلك حاولي تسجيل أي تغير يطرأ عليها من حيث الكم والألم أيضا، ففي كثير من الأحيان يشير الألم الشديد للدورة إلى علة يجب أن ينتبه إليها.
 
2.يفضل قبل الذهاب للطبيب أن يقوم الزوج بعمل فحص للحيوانات المنوية في مختبر يشهد له بالجودة لضمان صحة النتائج، وذلك للتأكد من عددها وسرعتها وسلامتها، ويعتبر ذلك أهم خطوة في الكشف عن السبب لقلة الفحوصات المطلوبة من الرجل مقارنة بتلك المطلوبة من المرأة، كما أن ذلك سيوفر الوقت وسيجعل الطبيب يركز مع التحاليل الخاصة بالمرأة لمعرفة السبب في تأخر الحمل. 
 
3.حاولي الوصول إلى وزنك المثالي قدر الإمكان والتقليل من الدهون. 
 
4.لا تدعي القلق يفتك بهرموناتك. 
 
5.حافظي على صحتك النفسية دوما ولا تهتمي لتدخل الآخرين، فلا أحد يهمه الأمر أكثر منك ومن زوجك.
 
•ثانيا :تأخر الحمل بالرغم من حدوث الإنجاب في السابق
يتوقف ذلك على طريقة الولادة طبيعية أم قيصرية والطبيب هو من سيحدد ذلك وفي أغلب حالات تأخر الحمل يكون السبب هو حدوث التصاقات بالأنابيب نتيجة للعملية القيصرية أثناء الولادة وفي هذه الحالة يكون الفحص الضروري هو عمل أشعة بالصبغة على الرحم وقنوات فالوب، وسيصفها لك الطبيب للكشف عن سبب التأخير وسيشرح لك كيفية اتمامها والتوقيت المناسب لها. 
 
أخيرا لا داعي للقلق وكوني عزيزتي المرأة على قناعة تامة بأن الله سبحانه وتعالى لا يحرمنا شئ خير لنا فهو تعالى خير من يختار لعباده ويبعد عنهم السوء.

×