هكذا تختارين اقمشة فساتين الزفاف

فستان زفاف من التول

فستان زفاف من التول

فستان من قماش الشارموز.

فستان من قماش الشارموز.

حرير الكريب لفستان انيق

حرير الكريب لفستان انيق

الساتان للعروس النحيفة.

الساتان للعروس النحيفة.

الاورغانزا يُضيف جاذبية على اطلالة العروس

الاورغانزا يُضيف جاذبية على اطلالة العروس

التافتا كلاسيكي ومجعد

التافتا كلاسيكي ومجعد

اقمشة الدانتيل لاطلالة مميزة

اقمشة الدانتيل لاطلالة مميزة

اقمشة فساتين الزفاف تؤثر بشكل كبير في شكل العروس واطلالتها، ولكل جسم نوع يناسبه. وغالبا ما تقع العروس في حيرة عند شراء أو اختيار النوع الذي يليق بفستان الاحلام.

"هي" ستعرّفك ايتها العروس الى انواع الاقمشة التي تليق بجسمك والى تلك التي لا تناسبك.

نعرف ان الاقمشة تتنوّع، بين الرقيق والناعم، وهي الانواع التي تليق بصاحبات الجسم الممتلئ، وبين المنفوشة والفخمة، التي تليق بصاحبات الجسم النحيف. وبالتالي يمكن اضافة طبقات عدة للفستان، ما سيزيد من جاذبيته.

من الاقمشة المعروفة قماشة التول، تُناسب العروس النحيفة، مع امكانية اضافة طبقات عدة منها، لكنّ صاحبات الجسم الممتلئ من الافضل لهنّ استعمال طبقة واحدة منها، ومن القماش نفسه يمكن صناعة الطرحة.

ومن اجمل الاقمشة، الدانتيل المخرّم، الذي يُعطي اطلالة أنيقة ويُناسب جميع اشكال الاجسام. وهنا قماش الأورغانزا، الذي تتعدد أنواعه. لكنّ الاكثر استخداما الاورغانزا المصنوع من الحرير الشفاف، ويكون خفيف الوزن، على أن يستخدم للطبقة الخارجية من الفستان. كما هناك الاورغانزا البوليستر، وهو ساتان بخلفية الكريب وخفيف الوزن، يجمع بين الشيفون والتول.

ومن اكثر الاقمشة أناقة، حرير التافتا، الكلاسيكي والحساس، ذو الطبيعة المجعدة، الذي يُناسب عروسا ترغب في فستان ضخم ومنفوش، لكن فقط لصاحبات الجسم النحيف.

ومن الحرير الملفت، نوع الشارموز، يستعمل للفساتين الضيقة على الجسم، ويناسب نحيفات القامة.

وقماش الكريب من الاقمشة الناعمة الخفيفة، الذي هو عبارة عن مجموعة من الخيوط الملتوية التي يتم نسجها من خلال عملية معقدة.

ومن الاقمشة الرائجة لعام 2017 الساتان اللامع، يناسب صاحبات الجسم الممشوق. لكنّ صاحبات الجسم الممتلئ، خصوصاً اللواتي يعانين من مشكلة ظهور البطن والارداف الممتلئة، عليهنّ الابتعاد عنه. وتتعدّد انواعه، منه البولييستر والشارموز والكريب، وهذا القماش يبدو اغلى ثمنا من الحرير الطبيعي إلاّ أنه أقل ثمنا.