النسخة الإلكترونية

لهذا السبب صنعت كيت ميدلتون التاريخ بتاج كارتييه الماسي

gettyimages-تاج كارتيه من جديد
1 / 4
gettyimages-تاج كارتيه من جديد
gettyimages-كيت ميدلتون أحيت تاج كارتيه من جديد
2 / 4
gettyimages-كيت ميدلتون أحيت تاج كارتيه من جديد
gettyimages-كيت ميدلتون خالفت العرائس الملكيات باختيار تاج زفافها
3 / 4
gettyimages-كيت ميدلتون خالفت العرائس الملكيات باختيار تاج زفافها
gettyimages-لهذا السبب صنعت كيت ميدلتون التاريخ بتاج كارتييه الماسي
4 / 4
gettyimages-لهذا السبب صنعت كيت ميدلتون التاريخ بتاج كارتييه الماسي

أول ظهور لكيت ميدلتون Kate Middleton، دوقة كمبريدج بتاج ملكي، كان في يوم حفل زفافها على الأمير وليام Prince William والذي أقيم في كنيسة وستمنستر في لندن في يوم إبريل 2011، وارتدت كيت في حفل زفافها تاج كارتيه الماسي Cartier Halo Tiara، وهو أمر يعرفه الكثيرون حول العالم، ولكن ما قد لا يعرفه الكثيرون إن كيت قام باختيار جريء، وحتى تاريخي كما وصفه خبراء متخصصون في الشئون الملكية، عندما اختارت أن ترتدي ذلك التاج على وجه التحديد.

كيت ميدلتون خالفت العرائس الملكيات باختيار تاج زفافها

السبب الذي جعل اختيار كيت ميدلتون ارتداء تاج كارتييه الماسي في حفل زفافها يوصف بالتاريخي هو حقيقة أن كيت هي أول عروس ملكية بريطانية تختار أن ترتدي ذلك التاج في حفل زفافها حيث كانت التيجان الملكية المفضلة للعرائس الملكيات على مدار المئة عام الماضية، لا تتضمن تاج كارتيه الماسي وإنما تتضمن تيجان ملكية أكثر شهرة مثل تاج الملكة ماري ذو الحواف الماسية Queen Mary's Fringe Tiara والذي ارتدته كل من الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا والأميرة آن Princess Anne والأميرة بياتريس Princess Beatrice في حفلات زفافهم.

كيت ميدلتون أحيت تاج كارتيه من جديد

والسبب الآخر الذي جعل اختيار كيت لتاج كارتيه الماسي من أجل حفل زفافها، يوصف بالجريء هو حقيقة أن التاج لم يشاهد وظل مختفيا عن الأنظار لعدة عقود، قبل أن تظهر به كيت في يوم حفل زفافها، ويعتقد أن آخر ظهور للتاج قبل ذلك كان في السبعينيات، عندما ارتدته ابنة الملكة، الأميرة آن في إحدى المناسبات الرسمية في ذلك الوقت.

قصة تاج كارتيه الماسي

تاج كارتيه الماسي أصبح جزء من مجموعة المجوهرات الملكية، عندما طلب الملك جورج السادس، والد الملكة إليزابيث الثانية، صنع تاج من أجل زوجته الملكة إليزابيث، والتي أصبحت فيما بعد تعرف باسم الملكة الأم، وظهرت الملكة الأم بالتاج في عدة مناسبات، قبل أن تقوم بإهدائه لابنتها إليزابيث الثانية، في عام 1944، بمناسبة عيد ميلادها 18، لتقوم إليزابيث الثانية بالظهور به في عدة مناسبات في وقت لاحق ومن بعدها ابنتها الوحيدة الأميرة آن، قبل أن يختفي التاج عن الأنظار لعدة عقود.

×