تعرفي على مشكلات جدار الرحم قبل الزواج

الكشف المبكر عن مشكلات جدار الرحم قبل الزواج

الكشف المبكر عن مشكلات جدار الرحم قبل الزواج

تعرفي على مشكلات جدار الرحم قبل الزواج

تعرفي على مشكلات جدار الرحم قبل الزواج

عدم الاستهانة بآلام الدورة الشهرية الشديدة قبل الزواج

عدم الاستهانة بآلام الدورة الشهرية الشديدة قبل الزواج

تعتبر مشكلات جدار الرحم من الأمور الخفية التي تتجنب الكثير من العرائس التطرق لها أو الخوض في معرفتها، إلا خلال تعرض العروس لعوارضها الصحية التي تستدعي ذهابها إلى طبيب النساء قبل الزواج.

لذا ناقشنا استشاري النساء والتوليد الدكتور طايل عبد الرحيم من القاهرة، كي تتعرفي أيتها العروس على مشكلات جدار الرحم قبل الزواج بصفة عامة.

جدار الرحم

الكشف المبكر عن مشكلات جدار الرحم قبل الزواج

وبحسب ما قاله الدكتور طايل،" يتكون جدار الرحم من ثلاث طبقات خارجية، متوسطة وداخلية، تعمل الطبقة الداخلية على منع حدوث التصاقات في الجدار الداخلي للرحم حتى يبقى الرحم مجوف، لكن أثناء فترات الدورة الشهرية تنمو هذه البطانة لتصبح سميكة وتزداد كثافة الأوعية الدموية والغدد لتصبح مستعدة لاستقبال زرع الجنين في حالة حدوث تخصيب للبويضات".

مشكلات جدار الرحم

وضح الدكتور طايل، أن مشكلات جدار الرحم تنقسم إلى ثلاث أقسام تعيق فرص الحمل في المستقبل" ضعف بطانة الرحم، بطانة الرحم المهاجرة، فرط سماكة الرحم" وسنتناول كل واحدة على حدا، كي نوضحها للعروس قبل الزواج على النحو التالي:

ضعف بطانة الرحم

عدم الاستهانة بآلام الدورة الشهرية الشديدة قبل الزواج

نتيجة انخفاض هرمون الإستروجين في الجسم بصفة عامة، عدم تدفق الدم بصورة طبيعية لمنطقة الرحم نتيجة الإصابة بالأورام الليفية والجلوس لفترات طويلة، مشكلات صحية في أنسجة الرحم بسبب الإصابة بالالتهابات المتنوعة، الاستخدام الخاطىء لبعض الأدوية مثل منشطات المبيض أو أدوية منع الحمل، ما يصعب الاحتفاظ بالجنين في بداية الحمل بعد الزواج.

أما عن أعراض ضعف بطانة الرحم، فهي" عدم انتظام الدورة الشهرية والشعور بالألم الشديد عند نزولها، قلة أو غزارة دم الحيض، عدم حدوث حمل بعد الزواج نتيجة الإجهاض".

لذا ينصح علاج ضعف بطانة الرحم عن طريق" تناول حبوب الإستروجين،وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تدفق الدم إلى منطقة الرحم، بخلاف علاج الالتهابات المتنوعة في حالة الإصابة بها مع الطبيب المختص.

بطانة الرحم المهاجرة أوالامتداد البطاني الرحمي

هي عبارة عن وجود أنسجة تشبه بطانة الرحم في مناطق أخرى على جانبي الرحم، تشمل" تجويف البطن، حول المبيض، قناة فالوب،عنق الرحم"، مايؤدي إلى نموها خارج الرحم وحدوث مشكلات في البطانة الداخلية وانسداد قناة فالوب التي تعيق الحمل بعد الزواج.

أما عن أعراض بطانة الرحم المهاجرة، فهي "آلام شديدة في منطقة الحوض وأسفل البطن وتزداد بالشكل الملحوظ أثناء ممارسة العلاقة الحميمية بعد الزواج، آلام شديدة وقت الدورة الشهرية مع غزارة دم الحيض واستمرارها لوقت أكثر من الطبيعي، نزول قطرات الدم في الأوقات المختلفة، ما يتسبب ذلك في عدم حدوث الحمل بعد الزواج".

لذا ينصح علاج مشكلة بطانة الرحم المهاجرة عن طريق تناول بعض المسكنات لتقليل الآلام الشديدة، تناول بعض الأدوية الهرمونية التي تساهم في تقليل الآلام الشديدة وإيقاف تطور بطانة الرحم المهاجرة، فضلا عن ذلك إجراء عملية جراحية بالمنظار الجراحي، لإزالة أنسجة بطانة الرحم التي من شأنها أن تؤدي إلى العقم بعد الزواج في حالة عدم علاجها بالشكل الصحي السليم.

فرط سماكة الرحم

أشار الدكتور طايل، إلى أن سمك بطانة الرحم يجب أن يكون مناسب لحدوث الحمل بعد الزواج بحيث لا تكون رقيقة أو ذات سماكة مفرطة، أما عن السبب الرئيسي وراء فرط سماكة الرحم فهو فرط هرمون الإستروجين وزيادة إفرازاته بالجسم، ما يزيد من سمك بطانة الرحم أثناء الاستعداد للتخصيب وقلة إنتاج هرمون البروجستين الذي يدعم البويضة أثناء التخصيب، ما يقلل من فرص حدوث الحمل بعد الزواج.

أما عن أعراض فرط سماكة بطانة الرحم، فهي" غزارة الدورة الشهرية مع نزول الدم بين كل دورة والتي تليها، مدة الدورة الشهرية أقل من 21 يوم".

لذا ينصح حصول جسم العروس قبل الزواج على ما يحتاجه من هرمون البروجستين سواء عن طريق الحقن أو الأقراص حسب طبيعية الجسم وحالته الصحية. 

وأخيرا أكد الدكتور طايل أن السمنة المفرطة من الأسباب الرئيسية لظهور مشكلات الرحم، بخلاف الإهمال في علاج الالتهابات المهبلية التي تصيب العروس قبل الزواج، كما شدد على ضرورة مراجعة الطبيب في حالة استمرار الآلام الشديدة عند نزول الدورة الشهرية للكشف المبكر عن أي مشكلات بجدار الرحم قبل الزواج.