5 تحذيرات هامة للعروسين في شهر العسل

تذكر مواقف سلبية من حفل الزفاف

تذكر مواقف سلبية من حفل الزفاف

5 تحذيرات هامة للعروسين في شهر العسل

5 تحذيرات هامة للعروسين في شهر العسل

الانشغال عن -الشريك

الانشغال عن -الشريك

التدخل في خصوصيات الشريك

التدخل في خصوصيات الشريك

التركيز على الامور المادية و المصاريف

التركيز على الامور المادية و المصاريف

المقارنة و انتقاد الشريك

المقارنة و انتقاد الشريك

خمسة تحذيرات هامة للعرسان خلال شهر العسل

خمسة تحذيرات هامة للعرسان خلال شهر العسل

شهر العسل هو حلم كل عروسين جديدين و رحلة عمر يتطلعان من خلالها الى عيش تجربة مثالية في عالم من الحب و السعادة بعيدا عن المشاكل حاملين معهما توقعات عالية. ولكن في بعض الاحيان قد تصطدم هذه التوقعات والتطلعات خلال شهر العسل بمشاكل و عوائق تخيب امال العروسين و تفسد عليهما بهجتهما. وقد تتحول هذه المشاكل و العوائق الى بداية خلاف دائم بين الزوجين حتى بعد انتهاء شهر العسل. وتفاديا لما لاتحمد عقباه>

اليكما خمسة تحذيرات هامة في شهر العسل للتعرف على المشاكل التي قد تواجهكما خلال اولى رحلاتكما الزوجية و التمكن من تجاوزها وتجنب عواقبها السيئة، و هي كالتالي:

  1. المقارنة و انتقاد الشريك:  وهذا هو اهم التحذيرات للعروسين خلال شهر العسل. اكبر المشاكل التي تواجه العرسان الجدد في الايام الاولى من شهر العسل هي وضع المقارنات بين شريك الحياة و بين اشخاص اخرين، كأن تقوم العروس بمقارنة زوجها مع زوج اختها أو يقوم العريس بمقارنة عروسه بزوجة اخيه مثلا، ثم يتم توجيه الانتقادات للشريك بناء على تلك المقارنات. و هذا أمر غاية في الخطورة ليس على رحلة شهر العسل فحسب و إنما على الحياة الزوجية ككل. لابد من الابتعاد تماما عن انتقاد الشريك سواء من ناحية شخصيتة أو فيما يخص التصرفات التلقائية التي يقزم بها أو اية اشياء اخرى، لأن الانتقاد سيكدر عليه اللحظات التي تجمعكما ويثير حفيظته مما قد يؤدي الى مشاحنات انتما في غنى عنها لاسيما في هذه الفترة من حياتكما الزوجية المشتركة. أيا كانت العيوب و النقائص التي قد يجدها طرف في الطرف الاخر، يجب عدم التركيز عليها أو جعلها سببا للاختلاف واتساع الخلاف.
  2. التركيز على الامور المادية و المصاريف: ليس من الخطأ وضع تخطيط محكم لميزانية شهر العسل و لكن يجب أن يكون ذلك بغرض تيسير الامور و ليس تعقيدها. على العروسين التحكم في امكانياتهما المادية و ليس العكس، الاستمتاع برحلة شهر العسل ليس مرهونا بالميزانيات الضخمة وإنما بالتفاهم و القناعة و المرونة في الاختيارات و النفقة. لايكلف الله نفسا وسعها، و أنتما كذلك عليكما الا تحملا نفسيكما ما لاطاقة لكما به خلال رحلة شهر العسل عندما يتعلق الامر بالمصاريف المادية. يمكن خلق اجواء السعادة من خلال نسج خيوط المودة فيما بينكما بالتعامل الطيب و المشاعر الودودة والاستمتاع بجمال الحياة البسيطة ولحظاتها الرومانسية دون جعل الامكانيات المادية عائقا أمام سعادتكما.
  3. الانشغال عن الشريك: رحلة شهر العسل لاتتعدى شهرا من الزمن كحد اقصى، لذلك يجب على كلا الطرفين اعطاء الوقت الكافي للشريك و عدم الانشغال عنه باي شكل من الاشكال. يجب عدم الانشغال بالهاتف أو الانترنت أو التلفزيون، فالوقت وقتكما و عليكما استغلاله في التحدث مع بعضكما البعض و الخروج سويا الى اماكن الطبيعة و التنزه مشيا و الجلوس على مقاهي انيقة و تبادل الاحاديث الجميلة المفعمة بالتفاؤل بعيدا عن كل ما هو سلبي. شهر العسل هو فرصتكما للحب و الاسترخاء فليس هناك افضل من اختيار اماكن رومانسية والاستمتاع فيها سويا باجواء السكينة و الهدوء و الحديث و التقارب من بعضكما البعض و ممارسة الانشطة المفضلة و غير ذلك من الامور التي ستقوي اواصر الارتباط فيما بينكما على الامد البعيد. كل الامور المهنية و العائلية يمكن تأجيلها لما بعد شهر العسل.
  4. التدخل في خصوصيات الشريك:صحيح ان الزواج هو شراكة بين الزوجين و اتفاق على مواصلة مشوار الحياة سويا، و لكن هذا لايمنع أن يبقى لكل طرف حيزا من الحرية الشخصية التي تراعي شيئا من خصوصيته دون ان تؤثر أو تقلق راحة الطرف الاخر أو تسلب شيا من حقوقه الزوجية. فمثلا إذا كان للزوجين هوايات مختلفة لايضر ان يقوم احد الزوجين بممارسة هوايته الخاصة والمفضلة ان رغب في ذلك. و عندما تكون الرغبات و الميولات مختلفة فهذا منبعه الاختلاف في الشخصيات وهو امر لايفسد للود قضية و إنما يعزز الحياة الزوجية و يثريها بشكل ايجابي. كل ما في الامر هو ان يحرص كل طرف على احترام هذا التنوع والاختلاف بينه و بين شريكه وذلك من خلال احترام ميولاته و رغباته الشخصية و منحه بعض الحرية في ممارسة هواياته الشخصية. يمكن استثمار هذا الاختلاف في اضفاء نوع من التكامل على الحياة الزوجية و خلق تناغم فيما بين الميولات المختلفة. هكذا سوف تكون رحلة شهر العسل تجربة مثيرة خالية من اي روتين أو ملل.
  5. تذكر مواقف سلبية من حفل الزفاف: الزفاف اصبح من الماضي، و أنتما الان بصدد الاستمتاع برحلة شهر العسل، ولن يفيد في شي تذكر الاحداث السلبية التي قد تكون وقعت خلال حفل الزفاف. يمكن تأجيل التحدث عن مثل تلك الامور أو اية تفاصيل تخص الحفل في وقت لاحق. فمثلا على العريس الا يعاتب زوجته على تكاليف الزفاف أو مكان الحفل أو اي خطأ أو سوء تنظيم حصل خلال الحفل سواء كان ذلك يخص تأخيرا حاصلا أو خللا في الاجراءات او غيرها من الاخطاء التي قد تكون اخلت بتنظيم الحفل. و انت ايتها العروس عليك عدم محاسبة العريس على اي تصرف خطأ قد يكون صدر خلال الزفاف عن احد من اقربائه أو اصدقائه مثلا ايا كان ذلك التصرف. لابد من اخذ كل الامور بحسن نية، و التجاوز عن الاخطاء ايا كانت لان الظرف غير مناسب تماما للمحاسبة و الجدال. التغافل عن المواقف السلبية سيكون افضل الوسائل و انجع الطرق لتجاوزها. وحتى لو كانت هناك مشاكل عالقة من حفل الزفاف وتحتاج منكما الى القيام باجراء فلايجب الاهتمام بها الا بعد رحلة شهر العسل. يمكن تأجيل المشاكل العالقة إلى حين العودة من الرحلة ثم مواجهتها بكل تعقل و مرونة و حلها بعيدا عن الانفعالات.

و في الختام اهم تحذير لكما كعروسين جديدين في شهر العسل هو الا يرضى احدكما للاخر ما لايرضاه لنفسه. فالاستمتاع بشهر عسل سعيد خال من المشاكل لايتطلب منكسوى أن تحب لشريك حياتك ماتحبه لنفسك. و ابسط وسيلة للنجاح في ذلك هي اخلاص النية في التعامل مع شريكك و بذل الجهد لإسعاده من خلال التحدث بالكلمة الطيبة و الابتعاد عن كل ما يكدر صفو حياتكما و اجوائكما الرومانسية.