أساليب وطرق التعامل مع نكد الزوج

تذكري دائما اللحظات الجميلة التي تجمعك به

تذكري دائما اللحظات الجميلة التي تجمعك به

 تصرفات الزوج النكدي مزعجة جدا

تصرفات الزوج النكدي مزعجة جدا

حاولي الابتعاد عنه عندما يبدأ النكد وتجاهليه

حاولي الابتعاد عنه عندما يبدأ النكد وتجاهليه

 لا تسترضيه دائما حتى لا يتعود على هذا الامر

لا تسترضيه دائما حتى لا يتعود على هذا الامر

لأنه لا يوجد شخص كامل، ولكل شخصية عيوبها فقد ترتبطين عزيزتي العروس بعريس تميزه الشخصية النكدية وقد تبدأين باكتشاف هذه الصفات فيه بشكل واضح بعد الزواج مباشرة وهذا يتطلب منك عزيزتي التعامل معه بطريقة خاصة لتفادي المشاكل.

"هي" تقدم لك نصائح حول أفضل الأساليب والطرق للتعامل مع نكد الزوج:

أولا عليك أن تعلمي عزيزتي العروس أن الشخصية النكدية مُزعجة وتسبب مشاكل في العلاقة لأن التصرفات الصادرة عنها تكون غير مقبولة، خصوصا عندما يعمد الزوج الى استخدام الأسلوب الجاف في الحديث والعبارات المختصرة خلال حديثه معك، وقد يصل أحيانا الى اختصار الحديث جدا او قطع التواصل معك.

لذلك عندما يعبر زوجك عن انزعاجه من أي سبب طمعا باسترضاءك له، فلا تعوّديه على ذلك لأنه سيعتاد على هذا الأمر دوما وستجدين نفسك دائما مضطرة للتبرير ولارضائه. فلا بأس أن تسترضيه في حال كنت مُخطئة بحقه أما في غير هذه الحالة فعليك بتجاهله ليتعلم بأن هذا السلوك يُخسره العلاقة ولا يُجدي.

كوني حازمة معه ولكن بطريقة لطيفة وأنثوية وأوضحي له عيوب تصرفه هذا بطريقة مهذبة وأكدي له أنها غير مجدية في علاقتكما الزوجية.

تجنبي الجلوس معه في اليوم الذي تشعرين بأنه نكدي لتفادي حصول أي سوء تفاهم معه. فلديك الكثير من الأعمال المنزلية التي تساعدك في تعبئة وقتك بعيدا عنه، أو حتى يمكنك القيام بزيارة اهلك او إحدى الصديقات.

حاولي الاستمتاع بهواياتك في المنزل مثل ممارسة الرياضة أو قراءة الكتاب او مشاهدة التلفاز، وتجاهلي نكده فتصرفك هذا قد يدفعه الى التراجع عن سلوكه.

يمكنك في الأوقات التي يكون فيها هادئا أن تستمعي له عن مشاكله وتتقربي منه وتحاولي فهم انزعاجه من بعض الامور لإراحته نفسيا.

لا تترددي في خلق أجواء مرحة في المنزل قدر استطاعتك، خصوصا أنك ما زلت عروسا جديدة، والترفيه والمرح مطلوبان للتخفيف من أي توتر أو قلق.

 شجعيه وأثني عليه دائما بالابتسام حتى تحتويه لأن التعامل السلبي دائما معه لا يُفيد.

وفي النهاية عليك أن تتفهمي عزيزتي العروس طبيعة زوجك واحتياجاته الخاصة، وأن تعلمي أن تغييره لن يحدث في يوم وليلة.