مصورة الاعراس السعودية رجاء عبدالله لـ "هي": ما تعجز عنه الأحرف أحيانا تترجمه الصورة

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

صورة عروس من المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروس من المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

لقطة لعروسين من المصورة السعودية رجاء عبدالله

لقطة لعروسين من المصورة السعودية رجاء عبدالله

لقطة لعروسين من المصورة السعودية رجاء عبدالله

لقطة لعروسين من المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

من لقطات العروس من المصورة السعودية رجاء عبدالله

من لقطات العروس من المصورة السعودية رجاء عبدالله

من لقطات العروس من المصورة السعودية رجاء عبدالله

من لقطات العروس من المصورة السعودية رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

تصوير عروس من المصوة رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

صورة عروسين بكاميرا المصورة السعودية رجاء عبدالله

"ما تعجز عنه الأحرف أحيانا تترجمه الصورة" بهذه العبارة وصفت المصورة السعودية "رجاء عبدالله" عشقها لعالم التصوير، خاصة وأنها قد جربت خوض كافة مجالات التصوير، بينما كان لمجال تصوير الاعراس النصيب الأكبر في تجربتها، كون هذا المجال منحها سعادة "لا توصف"، على حد تعبيرها.

التقت "هي" المصورة السعودية "رجاء عبدالله" المتخصصة في تصوير الاعراس، لتتعرف منها على مشوارها في عالم التصوير، وأهم النصائح التي توجهها لكل عروس حتى تحصل على أجمل صور زفاف.

عرفينا عن نفسكِ.

فتاة طموحة تؤمن أن لا شيء يدعى "مستحيل" في هذا الكون مع إرادة الله، أعشق التصوير كما أعشق تماما النثر والأدب، وأيقن بأنه من خلالهما أستطيع أن أعبر عن نفسي وعن الآخرين، فما تعجز عنه الأحرف أحيانا تترجمه الصورة، وكما جاء في التعبير القائل:
‏"A photo is worth a thousand words".

حدثينا عن مشواركِ في عالم التصوير بشكل عام وتصوير الاعراس بشكل خاص.

أحب التصوير كثيرا فعدسة الكاميرا قادرة أن تخلد سعادات قلوبنا وتجعلها أبدية حتى وإن خانتنا اللحظات، لتبقى الصور محتفظة بتلك السعادة، بدأت بالتصوير كهواية لازمتني في حلي وترحالي، فكنت في أوقات السفر خصوصا أحمل الكاميرا على كتفي في كل مكان، جربت جميع أنواع التصوير، وكنت أجد نفسي في معظمه، ففي كل نوع كنت أجد به جزء مني، كتصوير الطبيعة والبورتريه والفاشن والبيوتي، بينما كان لتصوير الأعراس النصيب الأكبر، حيث بدأت بتصوير المقربين مني كصديقاتي وبعدها شعرت بسعادة تغمرني.. فتوثيق ليلة الزفاف بكافة تفاصيلها بقدر ما هو مسؤولية بقدر ما هو سعادة لا توصف. 

أين تعلمتِ فنون واسرار التصوير؟ 

تعلمتها من خلال البحث الكثير في "اليوتيوب" والمواقع التعليمية، ومتابعة قامات مبدعة في التصوير من الغرب والعرب، كما شاركت في جروبات لتعليم التصوير وتعلمت من توجيهاتهم، وأيضا تعلمت من دورات تصويرية شاركت فيها لصقل موهبتي ومعرفة مكامن الضعف لديّ، وما زلت أعتبر نفسي في طور التعلم. 

لماذا اخترتِ الاحتراف في مجال تصوير الاعراس؟ 

عندما يكون التصوير مهنة احترافية فإنه يجب علينا أن نختار الفئة المستهدفة بعناية، ويعد مجال تصوير الأعراس هو العنصر الأهم والأكبر لدى مجتمعاتنا، فالفرص الأكبر بالنسبة للمصورات قد تكون في مجال تصوير الأعراس هذا أولا، وثانيا لأن توثيق ليلة الزفاف ومعايشتها بكل ما فيها من متعة لا يعرفها إلا من جربها. 

ما سر تميز مجال تصوير الاعراس عن غيره من المجالات الأخرى؟

تصوير الأعراس هو تصوير اللحظة دون تصنع، تصوير ما يحدث في ذلك اليوم أو تلك الليلة، مشاركة العروسين والأهل فرحتهم، والشعور بأنك جزء من هذا الحدث المفرح وحده سعادة، فبالطبع هو مجال متميز عن غيره من مجالات التصوير الأخرى. 

ماهي أبرز الصعوبات التي تواجه مصورات الاعراس؟

من أبرز الصعوبات هي الأحداث التي قد تطرأ يوم الزفاف ولم تكن بالحسبان كتأخر العروس عن موعدها، والتوتر الذي قد يحدث ليلة الزفاف من قبل الأهل والعروسين، وكذلك تواجه المصورات صعوبة في وجهة النظر الموحدة لدى البعض بأنه كلما امتلكت المصورة معدات ثقيلة وكثيرة و"خلفية" كلما كانت المصورة محترفة ونتائج الصور ستكون أجمل، في حين أن تصوير الأعراس يندرج تحت التصوير التوثيقي للحظة، وهو برأيي الأجمل ولا يحتاج كل تلك المعدات "كما أن يكون التصوير في استديو".

ماهي نصائحكِ للعرايس للحصول على أجمل صور زفاف؟

أن تكون طبيعية، أن تهتم بأدق التفاصيل التي تعبر عنها، وأن تكون منظمة حتى لا ترتبك وتفسد ليلتها، وأن تحافظ على هدوئها مهما حدث، وألا تفارق الابتسامة محياها طوال ليلة الزفاف، فهي ليلتها الأهم ولتكن ملكة الليلة بإطلالتها، وحينها ستحصل على أروع الصور. 

ماهي نصائحكِ التي توجهينها لكل مصورة مبتدئة وترغب في الاحتراف؟

لابد ان يكون الشغف هو الدافع الاول ثم الممارسة والتدريب ثم التدريب والتدريب، ومهما شعرتي بأنكِ أخفقتي فلا تيأسي بل استمري.. فالنجاح لابد أن يسبقه فشل. 

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

أن أكون مصورة عالمية أجوب العالم لأخلد حفلات الزفاف، وأن أؤسس مؤسسة كبيرة متخصصة على مستوى عالي من الاحترافية والتميز.

كلمة أخيرة..

أتوجه بالشكر من أعماق قلبي للداعم الأول لي في مشواري "والدتي الحبيبة" فلولاها لما كنتُ "رجاء" ولما وصلت لما أنا عليه الآن، والشكر موصول كذلك لأهلي، وأصدقائي، ولكل من تابعني ودعمني وشجعني.

وأخيرا.. أتوجه بالشكر الجزيل لأسرة مجلة "هي" على اتاحتها لي هذه الفرصة الجميلة، وأتمنى لها دوام التميز والنجاح.

حساب المصورة رجاء عبدالله على الانستجرام