اهم الاشياء التي تفسد الاستمتاع بشهر العسل !

 الافراط و التفريط

الافراط و التفريط

التركيز على الاشياء السلبية

التركيز على الاشياء السلبية

اثارة الجدال و النقاش

اثارة الجدال و النقاش

الانشغال و عدم التفرغ

الانشغال و عدم التفرغ

الانفعال والغضب

الانفعال والغضب

التركيز على الاشياء السلبية

التركيز على الاشياء السلبية

المقارنة وانتقاد الشريك

المقارنة وانتقاد الشريك

المقارنة وانتقاد الشريك

المقارنة وانتقاد الشريك

اهم الاشياء التي تفسد الاستمتاع بشهر العسل ويجب تجنبها

اهم الاشياء التي تفسد الاستمتاع بشهر العسل ويجب تجنبها

يشكل شهر العسل بداية الحياة الزوجية المشتركة و يعتبر مرحلة حاسمة قد تنبني عليها سعادة العلاقة الزوجية ككل. و لكن هناك بعض المشاكل و الاشياء التي قد تفسد الاستمتاع بشهر العسل و تعكر صفو سعادة العروسين.

و فيما يلي نبين اهم الاشياء التي تفسد الاستمتاع بشهر العسل و التي يجب على كل عروسين معرفتها للتمكن من تجاوزها والاستمتاع بلحظات شهر العسل على اكل وجه دون السماح لاي شيء بان يعكر صفو سعادتهما أو يفسد عليهما بهجة هذه الفترة الرائعة من الحياة الزوجية.و سوف نلخص هذه الاشياء في النقاط الاساسية التالية:

اثارة الجدال و النقاش

لا تخلو الحياة من المشاكل و الاختلاف ومن الطبيعي جدا ان يصادف العروسين مواقف عديدة تدعو للاختلاف او مشاكل تتعلق باللحظات الحالية من قبيل العلاقات بين أهل الزوج وأهل الزوجة أو مشاكل لها علاقة بحفل الزفاف أو بحجوزات رحلة شهر العسل أو الاختلافات في الاذواق و الرغبات و غير ذلك من المشاكل العديدة التي يمكن ان تظهر خلال شهر العسل.

على العروسين و المتزوجين الجدد دائما تذكر بأن الاختلاف لا يفسد للود قضية و لا بد من الحرص دوما و لاسيما في شهر العسل على تقبل الطرف الاخر دون اي تذمر. فلا داعي من جعل المشاكل او نقاط الاختلاف مواضيع جدلية و فتحها لاثارة الجدل و النقاش. شهر العسل هو فترة رومانسية و لا يناسبها التطرق للمشاكل أو اثارة النقاشات العقيمة و الجدليات التي قد تثير حفيطة احد الاطراف، وكل ما على العرسان فعله هو الاستمتاع بالوقت وعدم اعطاء الامور اكثر من حجمها. تناسي المشاكل و تجاهلها هو افضل حل لتفادي كل ما قد يعكر صفو الاجواء الرومانسية لشهر العسل.

التركيز على الاشياء السلبية

التركيز على الاشياء السلبية سيفسد شهر العسل لا محالة، فالمشاكل الناتجة عن المسائل المالية العالقة كتكاليف الزفاف و رحلة شهر العسل مثلا او التعليقات السلبية التي ابداها بعض ضيوف حفل الزفاف، و غيرها من الامور السلبية كلها اشياء تعكر صفو اجواء شهر العسل، ولذلك فإن الاهتمام بها لا يجب ان يكون خلال هذه الفترة بالتحديد. يمكن تأجيل الحديث عنها الى ما بعد شهر العسل ثم التطرق اليها بكل  مرونة.

شهر العسل هو وقت خاص للعروسين و هو فرصتهم الذهبية للاسترخاء و التقارب والاستمتاع قدر الامكان بكل ما هو ايجابي و جميل في الحياة. و لابد في شهر العسل من تجاهل كل ما هو سلبي كانتقادات الضيوف و الاقارب أو اية مشاكل قد تصادف العروسين سواء خلال الزفاف أو خلال شهر العسل.

المقارنة وانتقاد الشريك

هذه هي من اهم الاشياء التي قد تفسد شهر العسل، فمهما كان حجم العيوب او النقص الذي يوجد في الشريك فإن انتقاده في فترة شهر العسل لن يفيد في شيء و انما سيزيد الطين بلة و سيفسد لحظات هذه الفترة الجميلة من العمر. يجب التعامل مع شريك العمر خلال شهر العسل بسعة صدر و تقبله بكل محاسنه و عيوبه والتغاضي عن العيوب و الاخطاء لان الهدف اسمى الا وهو قضاء لحظات سعيدة و الاستمتاع بالحياة و ليس تغيير الطباع أو رصد الاخطاء و المعاقبة عليها.

 انتقاد الشريك خلال شهر العسل هو من اهم الاشياء التي تثير الحساسية بين الزوجين و تعكر صفو المزاج. و من اكبر الاخطاء التي يقع فيها الازواج و تؤدي بهم الى توجيه الانتقاد الى الشريك هي وضع وجوه المقارنة، فكل طرف عليه ان يشعر الطرف الاخر بأنه لايرى فيه اي عيب او نقص  و يركز كل طرف على الخصال الحميدة للطرف الاخر.

 الانشغال و عدم التفرغ

شهر العسل هو فترة محدودة ضرورية بعد حفل الزفاف للعروسين للاسترخاء و التقرب من بعضهما البعض، وليواصل بعدها الزوجين الجديدين حياتهما الزوجية المشتركة بكل انشغالاتها العملية و متطلباتها اليومية و المهنية و العائلية. لذلك يتوجب على العروسين عدم الانشغال باي من هذه الامور خلال شهر العسل لان ذلك سيلهي طرف عن الاخر و سيفسد الاستمتاع.

على العروسين دوما تذكر بأن وقت شهر العسل ليس للعمل أو الانشغال بالامور العائلية أو المشاكل المهنية، بل هو فترة للتفرغ للاسترخاء وتوثيق اواصر المحبة و المودة مع شريك الحياة.

الافراط و التفريط

و يشمل ذلك الامور المادية كالتبذير حيث ان الاثقال المادي على الشريك خلال شهر العسل يعتبر من الاشياء السيئة التي تفسد صفو العلاقة الزوجية في بدايتها. لا داعي للتبذير المبالغ فيه والهوس بالتسوق و شراء الهدايا الكثيرة فشهر العسل ليس وقتا مناسبا لاقتناء الهدايا للاقارب و الاصدقاء. ويجب الحذر كذلك من التفريط و البخل الذي قد يحرم العروسين من الاستمتاع بالحياة إذ لابأس من صرف مبلغ معقول على امور تضفي على شهر العسل السعادة و الرومانسية ، كجولة بحرية على يخت أو تناول عشاء رومانسي على ضوء الشموع و غيرها من الانشطة التي تجعل من شهر العسل لحظات رومانسية تبعث على البهجة وتخلد في الذاكرة.

الانفعال والغضب

لا تخلو الحياة من المشاكل، و كذلك الحال مع شهر العسل حيث قد تواجه العرسان بعض المشاكل و المفاجآت غير السارة سواء فيما يخص حجوزات السفر او عرقلة اجراءات الرحلة أو ما يخص تأثيث بيت الزوجية أو غيرها من المشاكل التي لاتحتمل الانتظار وتتطلب من العرسان التصرف لايجاد حل فوري. كل ما على العروسين فعله حتى لا يفسد هذا النوع من المشاكل متعة شهر العسل، هو التحلي بالصبر و استخدام الحكمة و العقل في حل المشاكل دون اللجوء الى الغضب و الانفعال. الصبر والحكمة والعقلانية كلها سمات على العرسان التحلي بها خلال شهر العسل اثناء مواجهتهم لاية مواقف معقدة للتمكن من حل المشكلات الطارئة وعدم اعطائها الفرصة لان تعكر صفو سعادتهم او تكدرها.