المصورة تهاني السعيد لـ "هي": احببت تصوير الاعراس لتوثيق المشاعر الصادقة

صورة عروسين من المصورة تهاني السعيد

صورة عروسين من المصورة تهاني السعيد

احدى لقطات العروس من المصورة تهاني السعيد

احدى لقطات العروس من المصورة تهاني السعيد

 تصوير ذكريات العروس من المصورة السعودية تهاني السعيد

تصوير ذكريات العروس من المصورة السعودية تهاني السعيد

تصوير كيكة عروس بكاميرا المصورة تهاني السعيد

تصوير كيكة عروس بكاميرا المصورة تهاني السعيد

فستان زفاف بكاميرا المصورة تهاني السعيد

فستان زفاف بكاميرا المصورة تهاني السعيد

قاعة زفاف من تصوير المصورة تهاني السعيد

قاعة زفاف من تصوير المصورة تهاني السعيد

كيكة عروس من المصورة السعودية تهاني السعيد

كيكة عروس من المصورة السعودية تهاني السعيد

من تصوير الاعراس بكاميرا المصورة السعودية تهاني السعيد

من تصوير الاعراس بكاميرا المصورة السعودية تهاني السعيد

من ذكريات العروس من المصورة السعودية تهاني السعيد

من ذكريات العروس من المصورة السعودية تهاني السعيد

من لقطات الاعراس من المصورة السعودية تهاني السعيد

من لقطات الاعراس من المصورة السعودية تهاني السعيد

من لقطات العروس من المصورة تهاني السعيد

من لقطات العروس من المصورة تهاني السعيد

"حبي لتوثيق المشاعر الصادقة واللحظات الجميلة العفوية" هو السر الذي كان وراء اختيار المصورة السعودية "تهاني السعيد" الاحتراف في مجال تصوير الاعراس، والتي أحبت عالم التصوير منذ سنوات طويلة وعملت على تطوير موهبتها وتنميتها، حتى اقتحمت عالم تصوير الاعراس ووثقت بكاميرتها أجمل اللحظات في يوم الزفاف، والتي ترسم الابتسامة والسعادة على وجه كل عروس كلما نظرت إليها.

التقت "هي" مصورة الاعراس السعودية "تهاني السعيد" المتميزة بمجال عملها في تصوير الاعراس، لتتعرف منها على مشوارها في عالم التصوير بشكل عام وتصوير الاعراس بشكل خاص.

عرفينا عن نفسكِ.

فتاة طموحة جدا محلقه في سماء الابداع، أحب العمل وتطوير الذات ومصرة على اهدافي وتحقيقها وبالرغم من صعوبة بدايات عملي إلا أنها كانت تجربة اعطتني القوة وعلمتني الكثير، وتعلمت ايضا ان الانسان إذا اراد تحقيق هدف لا يقف وينتظر أن تشاء الظروف، ومقولتي الدائمة أنه لا يوجد شيء أجمل من النجاح، وبفضل من الله وصلت لما وصلت له الآن، واشكر الله على جميع النعم "لئن شكرتم لأزيدنكم". 

حدثينا عن مشواركِ في عالم التصوير بشكل عام وتصوير الاعراس بشكل خاص.

التصوير عالم آخر، يمزج بين الخيال والواقع، ويستطيع الشخص ان يسترجع ماضي الذكريات بلقطة جميلة ورائعة تم التقاطها سابقاً، امتلك كاميرا كانون منذ سنوات التقط فيها بعض من صور اليوميات وبعض من الاحتراف وبعدها ركنت الكاميرا وصار تركيزي على كاميرا الجوال واصور يومياتي والقهوة لكن باحتراف على مواقع التواصل الاجتماعي السناب شات والانستجرام، إلى ان احببت التطور في مجال التصوير فقررت استخدام الكاميرا، وبعدها انتقلت فعليا لتصوير الاعراس. 

أين تعلمتِ فنون واسرار التصوير؟ 

بالواقع انني طورت نفسي بنفسي فكان تعلمي فن التصوير من تجارب شخصية كان مجرد عشق لمسك الكاميرا والتقاط الصور ثم تعلمت من أخطائي شيئاً فشيئاً، وأيضا اتابع دروس تصوير عبر مواقع مختلفة (الانترنت) ومع مرور الوقت اكتشفت ان عالم التصوير عالم واسع ويحتاج الى اطلاع وقراءة وتجارب ومحاولات. 

لماذا اخترت الاحتراف في مجال تصوير الاعراس؟ وما الذي يميز هذا المجال عن غيره في مجال التصوير؟

حبي لتوثيق المشاعر الصادقة واللحظات الجميلة العفوية هي الاسباب التي دفعتني لاختيار هذا المجال، ولا شك بأن هذا المجال يختلف عن المجالات الأخرى في التصوير، حيث انه أصعب مجال في توثيق لحظة لا يمكن اعادتها، وهذا الشي يحتاج لسرعة البديهة والعزيمة والإصرار والتحدي مع الذات ومع منافسات شريفه في نفس المجال.  

ماهي نصائحكِ للعرايس للحصول على أجمل صور زفاف؟

في يوم زفافكِ "عيشي يومكِ واستمتعي بكل لحظة، فهو يوم مميز بالنسبة لكِ لن يتكرر، وارسمي البسمة على وجهكِ، وأولا واخيرا التوكل على الله". 

برأيكِ.. ماهي أبرز الصعوبات التي تواجه مصورات الاعراس؟

هذا المجال لا يحتمل الخطأ، وهذا الشي الذي يحملنا المسؤولية الكبيرة التي يجب ان نتممها على أكمل وجه وأن نكون مستعدين لأي خطأ فادح، وأيضا عدم التزام البعض بالوقت والتأخير بعملهم لساعات طويله يكون فيه تعطيل لنا، فالالتزام بالوقت مهم جدا وضروري، وعلى كل شخص يمتلك عمل معين ان يهتم بالوقت ويكون دقيق بمواعيده. 

ماهي نصائحكِ التي توجهينها لكل مصورة مبتدئة وترغب في الاحتراف؟

في بداية المشوار أغلبنا قد واجهنا الصعوبات وواجهنا انتقادات كبيرة من الناس، لكن مع الصبر والممارسة استطعنا أن نتخطى الحاجز، ونصيحتي ان ينمي الشخص موهبته ولا يتراجع عن المجال ويتحلى بالصبر وفي النهاية سيصل الى تحقيق الهدف.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

ان أصل للعالمية، ويكون اسمي لامع في هذا المجال، بإذن الله. 

كلمة أخيرة..

أتوجه بالشكر الجزيل لوالدي ووالدتي، فهما مصدر الهامي ونجاحي بعد الله فأنا برضاهم ودعواتهم لي بعد توفيق من الله وصلت لهذا النجاح ولله الحمد، وأشكر أخواني واخواتي وزوجي لدعمهم لي دائما ووقوفهم بجانبي بأصعب المواقف، كما أشكر صديقاتي لدعمهن لي نفسيا ومعنويا. 

وأخيرا .. أشكر أسرة مجلة "هي" على هذه الاستضافة واللقاء الجميل. 

حساب المصورة تهاني السعيد على الانستجرام