نصائح للعروس لعلاقة ناجحة مع أم الزوج

تعاملي مع حماتك بالمودة والحُسنى وكأنها امك الثانية

تعاملي مع حماتك بالمودة والحُسنى وكأنها امك الثانية

 قدمي لحماتك الهدايا حتى من دون مناسبات

قدمي لحماتك الهدايا حتى من دون مناسبات

علاقتك الزوجية الناجحة تتطلب حسن تعاملك مع والدة العريس

علاقتك الزوجية الناجحة تتطلب حسن تعاملك مع والدة العريس

حماتك أصبحت امك الثانية منذ لحظة ارتباطك بابنها

حماتك أصبحت امك الثانية منذ لحظة ارتباطك بابنها

من الذكاء عزيزتي العروس ان تسعين منذ لحظة الخطوبة، الى كسب ود حماتك، لأنك بذلك ستكسبين حب زوجك المستقبلي، ونجاح علاقتك بأم العريس معيار لنجاح علاقتك الزوجية المستقبلية.

طرق كثيرة تساعدك عزيزتي في الوصول الى قلب حماتك واقصر تلك الطرق هو بناء كل العلاقة على الطيبة والمودة والاحترام.

"هي" تقدم نصائح للعروس لعلاقة ناجحة مع أم الزوج:

أحسني معاشرتها

ان تحبي اهل زوجك امر لا مفر منه لعلاقة سوية مع زوجك، ولكن تذكري ان حسن معاملتك وحبك لأمه هي اساس نجاح العلاقة مع الرجل، ولا يمكن لاي علاقة زوجية ان تنجح وتستمر اذا كانت مبنية على الصراعات بين الزوجة وحماتها، لأن الأم بالنسبة لكل الرجال خط احمر. فأحسني معاملتها واتصلي بها باستمرار واسألي ان كانت تحتاجك لمساعدتها في أي شيء.

خذي الامور معها ببساطة

اذا كنت تنوين عزيزتي العروس محاسبة حماتك على كل صغيرة وكبيرة فيعني انك سلكت الطريق الخطأ لكسب ودها، بل على العكس تعاملي معها كأم ثانية لك، فلا تتحسسي من كلماتها العابرة اذا لم تُعجبك، وتجاوزي عن الكثير من هفواتها لتنالي رضاها تماما كما تفعلي مع والدتك.

ضعي خطوط حمراء للعلاقة

حسن علاقتك بحماتك لا تعني ابدا عزيزتي العروس الاختلاط الزائد وتدخل كل واحدة منكما بالحياة الشخصية للأخرى، لان سلوك هذا الطريق سيسبب لك الكثير من المشاكل لاحقا مع عريسك وأمه. لذلك ضعي خطوط عريضة لعلاقتك معها ولعلاقتك الشخصية مع عريسك ولا تتجاوزيها.  

أحسني معاملة زوجك امامها

ومن اهم النصائح التي نقدمها لك عزيزتي هو ان تُحسني معاملة زوجك امامها، لأنه لا شيء احب على قلبها من ان ترى اهتمامك بابنها واحترامك ومعاملتك الحسنة له وبذلك ستضمنين حبها لك.

قدمي لها الهدايا

ولا تنسي عزيزتي العروس منذ لحظة خطوبتك ان تقدمي لها الهدايا في كل المناسبات، وفاجئيها بين الفينة والاخرى بتقديم هدية لها حتى ولو من دون مناسبة لتشعر بأهميتها في حياتك فتكسبين ودها.

لا تُشعريها بأنك سرقت ولدها

امنحيها دائما الشعور بأن ابنها ما زال لها ولم تسرقيه منها، وحدثيها عن اهمية وجودها في حياته وحياة ابنائه وكيف ان سعادتكم لا تكتمل الا بوجودها.