دليل الفنادق المميزة لقضاء شهر عسل مختلف في اوروبا

Mezzatorre منتجع و سبا

Mezzatorre منتجع و سبا

Monte Mulini فندق

Monte Mulini فندق

The Schl+¦ssle فندق

The Schl+¦ssle فندق

Vidago Palace فندق

Vidago Palace فندق

Louis C Jacob فندق

Louis C Jacob فندق

Hostal De La Gavina فندق

Hostal De La Gavina فندق

Katikies فندق

Katikies فندق

Adare Manor فندق

Adare Manor فندق

نعرفكما اليوم على وجهات استثنائية لقضاء شهر العسل في اوروبا كشفت عنها منظّمة الفنادق الرائدة في العالم وهي وجهات مميزة غير اعتيادية مثالية لعشاق السفر وسيجد فيها العرسان افضل الاماكن للاستمتاع برحلة العمر في اوروبا.

سيفيد هذا الدليل الذي كشفت عنه منظّمة الفنادق الرائدة في العالم عشّاق السفر و العرسان الذين يحبّون استكشاف أماكن جديدة ويبحثون عن وجهات استثنائية وغير شائعة. وقد خصّصت المنظّمة دليل "الوجهات الاستثنائية غير الشائعة" في أوروبا لمساعدة الضيوف على اكتشاف ما تكتنزه المدن من مواقع مخفيّة ودخول عتبة الفنادق المستقلّة والفاخرة التابعة للمجموعة، وعددها 375 فندقاً.

يتيح دليل "الوجهات الاستثنائية غير الشائعة" للضيوف توصيات من مراجع محلية في الذوق العام ويُطلعهم على التجارب الحصرية التي تقدّمها الفنادق التابعة للمجموعة. صحيح أنّ هذه الوجهات غير شائعة، أو غير معروفة، أو بعيدة أكثر عن غيرها، لكنّها تعِد الضيوف و العرسان بذكريات تبقى محفورة في الذاكرة طوال العمر.

أجمل الوجهات الاستثنائية في أنحاء أوروبا لشهر عسل استثنائي:

    •الوجه الاستثنائي لأوروبا الجنوبية: تُعرف هذه المنطقة أيضاً بأوروبا المتوسطية، وفيها يقع منتجع وسبا Mezzatorre Resort & Spa (في إيطاليا) على جزيرة إسكيا الإيطالية بعيداً عن الأنظار. يستفيد المنتجع من موقعه الطبيعي الخلّاب فوق الأرض وتحتها، فتفيض الينابيع الحرارية إلى ثلاث أحواض مياه علاجية، فيما الطين البركاني يُستخدم في علاجات السبا.

    •أمّا للعرسان الذين ينشدون عطلة رومانسية أكثر، فسيجدون ضالّتهم في فندق Katikies (في اليونان)، وهو عبارة عن مجمّع من الجسور والأكواخ الصغيرة وأحواض السباحة مترامية الأطراف، ويُعتبر جوهرة الفنادق البوتيكية في سانتوريني. يعانق الفندق الحافة البركانية الشهيرة فيؤمّن مناظر تخطف الأنفاس تلائم العرسان في شهر العسل والعشّاق.

    •الوجه الاستثنائي لأوروبا الوسطى: لا يجوز تفويت زيارة فندق Hotel Louis C. Jacob (في ألمانيا)، الواقع بين أوروبا الشرقية وأوروبا الغربية، فهو صرح يؤمّن متعة لا تُضاهى وسحراً يخاطب الحواس وخدمة ممتازة. يجمع الفندق بين حناياه التقاليد ووسائل الراحة الحديثة من موقعه المميّزة على ضفاف نهار إلبه، قرب مدينة هامبرغ وفي الوقت نفسه بعيداً عن صخبها وضوضائها.

    •الوجه الاستثنائي لأوروبا الشمالية: من وحي العصور الوسطى، يُعتبر فندق The Schlössle Hotel (في إستونيا)، المصنّف من فئة خمس نجوم، أحد أعرق الفنادق البوتيكية في تالين. يدعو ضيوفه إلى الاختفاء تحت أقواس المدينة القديمة حيث تعمّ الأجواء الحالمة والاستمتاع بسحر هذا الصرح الذي ينبض بمجد التاريخ. يقع فندق The Schlössle في قلب المدينة القديمة في تالين، ويعود ضيوفه إلى العصور الوسطى في إستونيا.

    •أمّا في إيرلندا، فيوجد فندق Adare Manor، وهو قصر يعود إلى القرن التاسع عشر وجذوره راسخة في التاريخ، تحيط به الآثار من العصور الوسطى والحدائق الغنّاء المسيّجة بالجدران والطرقات الملتوية المؤدية إلى غابات إيرلندا. يكتنف هذا الفندق العريق غرف نوم فاخرة ومطاعم راقية ويقدّم ضيافة لا يُعلى عليه، تجذب الضيوف مرة بعد مرة.

    •يشتهر فندق Vidago (في البرتغال) بالينابيع الجوفية تحته، وهو قصر شُيّد عام 1910 ويشهد اليوم نهضة كبرى. يحرص هذا الفندق على الحفاظ على تاريخه وعلى الابتكار في آن واحد، فلم تتغيّر واجهته المستوحاة من الزمن الجميل والمزدانة باللونين البرتقالي والأبيض بين أحضان أشجار الأرز والصنوبر والهولي. كذلك يوحي الديكور بأمجاد الماضي، بفضل الأسقف العالية وأعمال الجصّ الجميلة والواجهات الزجاجية الممتّدة من الأرض إلى السقف من وحي الهندسة المعمارية الكلاسيكية.

    •الوجه الاستثنائي لأوروبا الشرقية: يتربّع فندق Hostal de la Gavina (في إسبانيا) في قلب منطقة كوستا برافا، على شبه جزيرة صغيرة تقع بين خليجَين منعزلَين، لكل منهما شاطئ خاص تكسوه الرمال. يستطيع ضيوفه الاستمتاع بحوض السباحة الخارجي الخلّاب المليء بمياه البحر أو بحوض السباحة الداخلي الدافئ، أو تناول أشهى المأكولات على الغداء أو العشاء في أحد المطاعم، أو النوم لساعات متأخّرة من الليل وممارسة التنس في الصباح، أو تدليل نفسهم بعلاج فاخر في السبا، أو الذهاب في رحلة تسوّق أو جولة لاكتشاف الكنوز الثقافية في كاتالونيا.

    •الوجه الاستثنائي لأوروبا الشرقية: يروي فندق Monte Mulini Hotel (في كرواتيا) حكاية أسلوب يتّسم بمفهوم هندسي جريء، ومواد دافئة وطبيعية، وتفاصيل مُختارة بدقّة وعناية، وتناغم بين التصميم والوظائف العملية والأناقة. يتربّع الفندق على سفح تلّ وسط الخضار الخلّاب في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويقع على مرمى حجر على طول المارينا من روفينج، إحدى أجمل المدن الحالمة في تلك المنطقة. يمتاز هذا المشروع بمرافقه الحصرية، وتحديداً مطاعمه وقبو مشروب العنب، وبخدماته الاستثنائية التي تحرص على إرضاء الضيوف.

    يمكنكما زيارة موقع www.LHW.com لاكتشاف هذا الدليل وغيره والاطلاع على مزيد من المعلومات عن منظّمة الفنادق الرائدة في العالم.