عروس تقاضي ولاية واشنطن بسبب منع الرقص في حفلات الزفاف

عروس تقاضي ولاية واشنطن بسبب منع الرقص في حفلات الزفاف

عروس تقاضي ولاية واشنطن بسبب منع الرقص في حفلات الزفاف

منع الرقص في حفلات الزفاف

منع الرقص في حفلات الزفاف

قامت امرأة من العاصمة الأمريكية واشنطن، تدعى مارجريت أبلبي Margaret Appleby، برفع دعوى على المدينة بسبب حظرها للرقص في حفلات الزفاف، وطبقا للتقارير المنشورة فإن مارجريت التي تستعد للزواج في يوم 6 يونيو في هذا العام، برفع دعوى قضائية على المدينة في يوم الإثنين في هذا الأسبوع، بزعم أن قرار المدينة بحظر الرقص في حفلات الزفاف ينتهك حقوقها المدنية طبقا للتعديل الأول في الدستور الأمريكية، وخاصة أن المدينة قد استثنت من قرار منع الرقص بالمدينة فصول التمارين الرياضية مثل Zumba ، وهو ما ذكرته مارجريت في الدعوى المقدمة ضد المدينة.

عروس تقاضي ولاية واشنطن بسبب منع الرقص في حفلات الزفاف

منع الرقص في حفلات الزفاف

طبقا للتقارير المنشورة فإن قرار مارجريت بمقاضاة واشنطن، قد جاء بعد أن قامت وخطيبها مرارا وتكرارا بتعديل خطط زفافهما لتتماشى مع القيود والإجراءات الاحترازية التي أقرتها واشطن للحد من أزمة تفشي جائحة كورونا، بما في ذلك تغيير عدد الأشخاص المدعوين لحفل زفافهما للامتثال بلوائح التباعد الاجتماعي، كما يتوقع أن يكون غالبية ضيوف حفل زفافهما قد حصلا على اللقاح الواقي من عدوى كورونا، لذلك فهي ترى أن قرار حظر الرقص في حفلات الزفاف، والذي أعلنه عمدة واشنطن موريل باوزر Muriel Bowser في 3 مايو 2021، "تعسفي" لأنه "يسمح بأشكال أخرى من الرقص والتجمع، بينما يحظر رقص الزفاف دون أن يضع في الاعتبار ما إذا كان الضيوف قد تلقوا اللقاح أم لا"، وذلك طبقا لما ذكرته الدعوى.

دعوى قضائية ضد ولاية واشنطن

الدعوى التي رفعتها مارجريت أبلبي أشارت أيضا إلى اعتراف المحكمة العليا امرارا وتكرارا بالرقصات في حفلات الزفاف باعتبارها "جزء أساسيا من التراث الجمعي والإرث الثقافي في حفلات الزفاف ككل"، كما وصفت الدعوى الرقص في حفلات الزفاف بأنه "تقليد عميق الجذور في ثقافة حفلات الزفاف الأمريكية."

تأتي الدعوى القضائية التي رفعتها مارجريت أبلبي بعد تهديد بدعوى قضائية على مدينة واشنطن من الكنيسة المعمدانية كالفاري هيل Calvary Hill Baptist Church في واشنطن، بسبب القيود الصارمة التي فرضتها المدينة على دور العبادة قبل عطلة أعياد الميلاد، ورفعت الدعوى ضد المدينة في أكتوبر 2020 من أجل الحصول على حق إقامة صلوات في الهواء الطلق دون قيود على حجم الحشد.