نصائح للعروس الجديدة للإبتعاد عن الخلافات المسببة للإنفصال 

احذري الخلافات التي تتعلق بعائلته

احذري الخلافات التي تتعلق بعائلته

احذري المشاكل التي تتعلق بالناحية المادية والمالية

احذري المشاكل التي تتعلق بالناحية المادية والمالية

الخلافات التي تخلو من الحوار تنتهي بالطلاق

الخلافات التي تخلو من الحوار تنتهي بالطلاق

 كل عروس تحلم منذ ليلة زفافها ببناء أجمل علاقة مع الزوج

كل عروس تحلم منذ ليلة زفافها ببناء أجمل علاقة مع الزوج

صحيح أن الخلافات الزوجية من المؤشرات الصحية لأي علاقة بين الثنائيات إلا أنها تبقى كذلك طالما لم تلامس الخطوط الحمراء بالنسبة لأي من الطرفين. ولكن يجب أن تحذري عزيزتي العروس الجديدة من أن بعض الخلافات قد تنتهي بالانفصال والطلاق إذا استمرت وتفاقمت من دون إيجاد حل لها ولذلك لا بد من الانتباه لها لتفادي النهاية غير السعيد لعلاقتك الزوجية.

الخلافات التي تخلو من الحوار تنتهي بالطلاق

"هي" تقدم نصائح للعروس الجديدة حول الخلافات التي تسبب الانفصال ويجب أن تحذريها:

العلاقة مع أهل الزوج

عند الزواج يتطلع الرجل لأن تبني زوجته مع أهله أفضل العلاقات وتندمج معهم بمناسباتهم وعاداتهم وتقف إلى جانبهم في السراء والضراء، وعندما تجتاز العروس هذه العقبة تكون قد ضمنت بشكل كبير استمرارية علاقتها بالزوج ونجاحها معه. ولكن احذري من المعاملة العكسية والتي تنم عن التكبر أو الغرور أو التعالي في التعامل مع أهله أو افتعال المشاكل معهم على أتفه الأسباب خصوصا والدته أو التحدث عنهم بسوء لأن مثل هذه المشاكل إذا ما استمرت ستنتهي بالتأكيد في نهاية المطاف بالطلاق.

المشاكل المالية

من الطبيعي أن تكون العروس على اطلاع بكافة أحوال العريس منذ فترة الخطوبة خصوصا في فترة التجهيزات للمنزل الزوجي أو لحفل الزفاف وهذا يجعلها على دراية بكافة مداخيله تقريبا، ولذلك فإن افتعالها للمشاكل المادية معه بعد الزواج والإلحاح عليه بطلباتها التي تفوق طاقته ولا يستطيع تلبيتها ستولد بينهما مشاحنات ومشاكل تنتهي في كثير من الأحيان بالطلاق.

فقدان الحوار

طالما وُجد الحوار، طالما بقي الأمل في تجاوز كل الخلافات، ولكن احذري عزيزتي العروس من فقدان التواصل والحوار مع الزوج عندما تواجهكما أي مشكلة والاكتفاء بالصمت، لأن مثل هذا الأمر يقطع الطريق على الحل، ومع مرور الأيام وزيادة التراكمات فإن الانفصال سيكون هو النهاية الحتمية للعلاقة.

المشاكل الحميمية

تُعتبر العلاقة الحميمية أساس العلاقة الزوجية وأي مشاكل تواجه العروسين على هذا الصعيد فلا بد أن تسبب الطلاق في نهاية المطاف. لذلك يجب أن لا يتردد الثنائي على علاج أي مشكلة حتى ولو وصلت الى استشارة الاطباء وأخصائيي النفس ومستشاري الأسرة حتى لا تدمر العلاقة.

عدم الإلتزام من قبل الشريك

من أهم أسس الزواج الناجح هو إلتزام الثنائي بكل ما اتفق فيه مع الشريك قبل الزواج بينما الالتزام من طرف واحد والإخلال به من الطرف الاخر سيولد مشاكل تودي الى الانفصال اذا لم يتم احتوائها في مهدها. لذلك احذري عدم الالتزام وحاولي تقديم التضحيات في بعض المواقف.