5 طرق لمواجهة عناد خطيبك بسهولة

كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - التخلي عن العناد

كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - التخلي عن العناد

 كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - بناء الثقة

كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - بناء الثقة

 كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - تفهم شخصيته

كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - تفهم شخصيته

 كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - عدم الانتقاد

كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - عدم الانتقاد

يعد العناد من أكثر السلوكيات الاجتماعية التي يصعب التعامل معها في الحياة، لأنه من الطباع ومن الصعب تغييره. فالشخص العنيد يكون دائم التمسك بآرائه و اعتقاداته و يصمم عليها سواء كانت صحيحة أو خاطئة، كما يرفض التغيير رفضا مطلقا. و عندما يكون الخطيب عنيدا فإن المرأة تجد نفسها أمام شخصية صعبة المراس و بالتالي فإنها بحاجة إلى أن تجيد التعامل معها وإلا أصبحت علاقتها بخطيبها مليئة بالمشاحنات و المشادات الكلامية.

التعامل مع الخطيب العنيد يتطلب من المرأة الكثير من الصبر و الذكاء و الحكمة، كما يحتاج الأمر إلى أن تكون على وعي بالمسألة و يكون لديها إدراك مسبق بشخصية خطيبها حتى تتمكن من التعامل معه بسهولة و سلاسة.

"هي" تطلعنا على بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الخطيب العنيد، لنتعرف عليها فيما يلي:

تفهم شخصية الخطيب العنيد:

 كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - تفهم شخصيته

لتتمكن من معرفة كيفية التعامل مع الخطيب العنيد، على المرأة أولا أن تحاول تفهم شخصية هذا الخطيب و مساعدته لتخطي هذه المشكلة السلوكية. قد يكون وراء عناده ظروف صعبة أو ضغوطات خارجية. وهنا يظهر دور المرأة  في الكشف عن هذه الاسباب و الوقوف مع الخطيب و التعاطف معه، ومن خلال تشجيعه على الفضفضة بكل حب و هدوء و السماح له بالتعبير عن مشاعره و ما يدور في نفسه و ذهنه من افكار و احاسيس.

بناء الثقة :

بعد تفهم شخصية الخطيب العنيد و التعاطف معه، فإن كيفية التعامل مع الخطيب العنيد يجب أن تبدأ ببناء الثقة. على المرأة أن تشعر الخطيب العنيد بأنها محل ثقة و بأنها لاتريد إلى مصلحته و تطمئنه بأنها ستكون دوما إلى صفه و لن ترضى بأن يصيبه أي أذى أو مكروه بأي شكل من الأشكال.  بعد بناء هذه الثقة مع الخطيب العنيد، سيصبح من السهل على المرأة أن تبين وجهات نظرها له و إقناعه بها دون اللجوء إلى العنف أو الاصطدام و دون الحاجة إلى سلطة لفرض الرأي.

التحلي بالهدوء والصبر:

 كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - بناء الثقة

للتعامل مع الخطيب العنيد، على المرأة أن تتحلى دوما بالهدوء و الصبر و ضبط النفس حتى تنال كل ما تريد دون عناد أو مشاحنات. التحلي بالهدوء و الصبر هو من السلوكيات الذكية التي يمكن للمرأة ان تسيطر بها على الخطيب العنيد و تتملكه. في الحالات التي تشعر فيها المرأة بالغضب أو العصبية، يستحسن تجنب النقاشات و تفادي المحادثات لأن الصدام في مثل هذه الحالات لن يكون مجديا أبدا. كما يفيد التحلي بالصبر في التعامل مع الخطيب العنيد عند الرغبة في توضيح وجهة نظر ما، إذ يكفي أن تقوم المرأة باختيار اسلوب هادئ و لين للتحدث معه في جو من الاحترام و المودة و ستلقى ردة فعل ايجابية.

عدم الانتقاد :

إن أكثر ما يكرهه الشخص العنيد هو الانتقاد. لذلك فإن أفضل كيفية للتعامل مع الخطيب العنيد هي الابتعاد عن انتقاده و إلقاء اللوم عليه. وعند الرغبة في توضيح أخطائه يمكن للمرأة أن تستخدم اسلوبا غير مباشر و لفت انتباهه دون تجريح أو توجيه لوم، بحيث يمكن أن تنبهه لأخطائه بطريقة لطيفة و محببة دون أن تحمله مسؤولية تلك الأخطاء. و على المرأة الحرص على اختيار الوقت المناسب لمناقشة المواضيع مع خطيبها العنيد عندما يكون مستعدا للاصغاء اليها و تقبل النقاش بكل أريحية.

عدم العناد:

 كيفية التعامل مع الخطيب العنيد - عدم الانتقاد

إن أفضل كيفية للتعامل مع الشخص العنيد هي التخلي عن العناد لأن العناد يشعل العناد، لذلك على المرأة التخلي نهائيا على ممارسة العناد أثناء التعامل مع الخطيب العنيد. يمكنها بدلا من ذلك السماع لوجهة نظره و التفكير فيها بحيادية و دون تعصب فلربما وجدت فيها شيئا من الصواب. الاصرار على الرأي الشخصي أمام الخطيب العنيد سيدفعه إلى التمسك بعناده أكثر فأكثر، و هو الأمر الذي سيسبب الكثير من المشاكل. بدلا من معاندة الخطيب العنيد أو إجباره على التغيير، يمكن للمرأة أن تضع نفسها مكانه و تفكر بطريقة مختلفة حتى تشعره بالأمان ثم تبدأ بطريقتها الذكية في تحوير الحديث بشكل سلس و هادئ لتقنعه برأيها في حال كان رأيها هو الصواب.

و أخيرا، فإن التعامل مع الخطيب العنيد هو بالنسبة للمرأة اكتشاف جديد للذات و رقي بالسلوكيات الشخصية إلى أعلى مستوى، فهو تمرين اجتماعي يصقل ذكاء المرأة في التعامل مع خطيبها و ترويضه. كل ما في الأمر هو أن تتذكر المرأة دائما بأن التمسك بالايجابية يبقى هو الحل دائما للتعامل مع الخطيب العنيد، فكلما حرصت المرأة على التعامل معه بلطف وود كلما استطاعت أن تمتلك قلبه و عقله و تكتشف طيبته المكنونة. كما أن الاهتمام بالخطيب العنيد و العناية به و باحتياجاته اليومية و تقبل شخصيته كما هي كلها أمور ستفيد المرأة كثيرا في دفع هذا الخطيب العنيد للتغيير من سلوكه حبا وإرضاء لها.