بالفيديو : فستان الزفاف كافضل وسيلة لكسر ملل الحجر المنزلي في زمن كوروناّ!

السيدة الامريكية و هي ترتدي فستان الزفاف

السيدة الامريكية و هي ترتدي فستان الزفاف

 السيدة بات و هي تنزل السلالم مرتدية فستان الزفاف

السيدة بات و هي تنزل السلالم مرتدية فستان الزفاف

الصورة القديمة للسيدو بات بفستان الزفاف

الصورة القديمة للسيدو بات بفستان الزفاف

من تداعيات كورونا ظهور طرائف اجتماعية كملجأ لعدد من الناس في ظل الحجر المنزلي المفروض للحد من النشار فيروس كوفيد-19 و ذلك للتخفيف من وطأة حالة حظر التجول وتأثيرها على النفوس. و من هذا المنطلق، لم تجد سيدة أمريكية خمسينيةأفضل من فستان الزفاف كوسيلة لكسر ملل الحجر الصحي بالمنزل.

وتداولت العديد من المواقف الالكترونية هذا الموقف الاجتماعي الطريف والمفعم بالمشاعر و العواطف المؤثرةعلى نطاق واسع ، من خلال نشر فيديو لهذه السيدة أمريكية التي تبلغ من العمر 59 عاما والتي قررت أن تفاجئ زوجها بارتداء فستان الزفاف الذي ارتدته في زواجها قبل أكثر من 35 عاما. و كان الفيديو من تصوير ابنتها.

و في التفاصيل، قامت اشلي Ashley 28 عامامن ولاية كاليفورنيا، بمشاركة فيديو لوالدتها بات Pat و هي نازلة من السلالم بعدما ارتدت فستان زفافها، و ذلك عبر تطبيق تيك توك TikTok. و رصد الفيديو ردة الفعل اللطيفة، و المؤثرة في ذات الوقت، لوالدها كريس Chris 62 عاما و هو على وشك أن يذرف الدموع من شدة المفاجأة، ليسأل زوجته بكل اندهاش :"ياإلهي ما هذا الذي تقومين به؟" فكان ردها على سؤاله بسؤال آخر :"إنها العروس. ها أنا ذا. هل لازلت ترغب بي زوجة؟". و أجابها بكل إطراء و هو يضع يده على قلبه قائلا :"إنني على وشك البكاء. أنت لم تتغيري البثة. لازلت تبدين تماما كما كنت."

و تضمن شريط الفيديو لقطة صورت ردة فعل الام تجاه إطراء ابنتها "أشلي" حين قالت لها:"إنك تبدين رائعة!"، حيث بدت الام غير مقتنعة فردت على ابنتها، بعد أن توجهت نحو الحمام لحمل صورة قديمة لها، قائلة :"لحظة، هكذا كنت أبدو. انظري إلى الصورة. هل أبدو مختلفة كثيرا؟" فردت ابنتها تطمئنها :"إنك جميلة دائما، لقد كنت و لاتزالين جميلة."

و حظي الفيديو بانتشار واسع حيث حصل في غضون اليومين الاولين من انتشاره على مايزيد عن 360,000 اشارة اعجاب ومايزيد عن 1.7 مليون مشاهدة و 2000 تعليق.