حرائق اليونان تفرّق عروسين بالموت

الحريق الذي ضرب اليونان هو الأسوأ منذ عشر سنوات

الحريق الذي ضرب اليونان هو الأسوأ منذ عشر سنوات

العريس براين وُجد جثة هامدة

العريس براين وُجد جثة هامدة

العروس ذوي هولوهان

العروس ذوي هولوهان

استطاعت حرائق اليونان التي اندلعت منذ مساء الاثنين الماضي ان تحصد ارواح العشرات وتُخلّف وراءها مئات الضحايا، وكان لايرلندا نصيب منها اذ توفي في هذه الحرائق عريس ايرلندي كان يقضي شهر العسل مع زوجته التي استطاعت ان تنفد من الموت وما زالت ترقد في المستشفى لعلاج حروقها.

فقد تم امس الاربعاء العثور على جثة الرجل الايرلندي في شهر عسله بعد ان اختفت في الحرائق. وكان العروسان، ذوي هولوهن وبراين اوكاليغان تزوجا الاسبوع الماضي في ايرلندا وتوجها الى منتجعات ماتي في اليونان لقضاء شهر عسلهما، حيث اندلعت في هذه المنطقة اسوأ حرائق منذ عقد، ودفع العريس حياته ثمنا لها.  

فعندما اراد العروسان الهرب من الحرائق والنجاة بحياتهما، صعدا الى صندوق سيارة كانت تمر في المكان، ولكن بعدها اضطرا للخروج من الآلية بسبب موجة دخان كبيرة دخلت بينهما وافترقا بعدها الى الابد، فالعروس نجت فيما قُدّر للعريس ان يُصبح في عداد الموتى. ولا تزال العروس تقبع في احدى مستشفيات اليونان لعلاج الحروق في رأسها ويديها.

عائلتا العروسين اصدرا بيان اكدا فيه وفاة براين، وقالا في البيان انهما يفضلان في هذا الوقت الخصوصية، في عزاء براين وخلال رحلة علاج العروس مؤكدتان ان ترتيبات العزاء سيتم نشرها لاحقا.

وكان العروسان على علاقة مع بعضهما منذ سنوات، ثم طلب العريس يد العروس العام الماضي في البرتغال وتوجا علاقتهما بالزواج الاسبوع الماضي في ايرلندا، وانهى الحريق علاقتهما الى الابد امس الاربعاء بعد العثور على جثة الرجل. 

واندلعت حرائق اليونان مساء الاثنين في مرتفعات بانديلي وساهمت في انتشارها رياح وصلت سرعتها على 100 كيلومتر في الساعة، وسرعان ما امتدت إلى منتجع ماتي على بعد 40 كيلومترا شمال شرق أثينا، متسببة في إتلاف مئات المنازل وقتل العشرات.