تخلى عنها في حفل الزفاف لخطأ خارج عن ارادتها

العروسين قبل الانفصال

العروسين قبل الانفصال

العريس الذي اغضبه تأخر العروس

العريس الذي اغضبه تأخر العروس

العروس لن تنسى هذا اليوم الذي انتظرته طويلا

العروس لن تنسى هذا اليوم الذي انتظرته طويلا

العروس الحزينة

العروس الحزينة

العروس اثناء اختيار فستان زفافها

العروس اثناء اختيار فستان زفافها

ثلاث سنوات من الحب عاشتها العروس البريطانية نيكولا توهي مع خطيبها، وارادت ان تتوجها بالزواج، الا ان قصة الحب هذه اسدلت الستار على فصولها الاخيرة بنهاية تعيسة، انتهت بالانفصال عن عريسها دارين فيرن في قاعة الزفاف وهي ترتدي الفستان الابيض. فما الذي حصل؟

ولأن القدر يلعب احيانا لعبته التي لا تروق للكثيرين، فإنه خلق عدة عراقيل وعقبات للعروس يوم الزفاف تسببت بالنهاية المأسوية للعلاقة بين العروسين.

فالعروس امضت اشهر تحضّر لهذا الحفل المميز والذي وصلت تكاليفه الى 17 الف دولار، وعندما حل موعد هذا الحفل، وفي نفس اليوم بدأت عدة مشكلات غير متوقعة بالظهور امام العروس. أولى هذه المشكلات كانت اعلان والدها في اخر لحظة أنه لن يحضر الزفاف لأنه غير راضٍ عن العريس من البداية. هذا القرار اربك العروس فأفسدت المكياج اثناء وضعه مما اضطرها الامر الى اعادة وضعه من جديد وما يعني ذلك من استهلاك جديد للوقت.

وعندما انتظرت وصيفتها التي كان من المفترض ان تنقلها بسيارتها الى مكان الحفل، تفاجأت بأن الاخيرة مرضت ابنتها فجأة وألغت حضور المناسبة، فاضطرت العروس الى قيادة السيارة بنفسها بعد ان فشلت في العثور على من يوصلها، وقطعت مسافة 20 ميلا في 30 دقيقة فقط، الا انها لم تصل في الوقت المُحدد.

هذا التأخير اغضب العريس بشدة ودفعه الى اعلان الانفصال عنها امام الضيوف، لحظة وصولها الى القاعة، ليُنهي علاقة حب بينهما، بدأت على مواقع التواصل الاجتماعي في العام 2014، وانتهت بكسر قلب العروس التي كانت ترتدي الفستان الابيض في يوم انتظرته طويلا، ويبدو انها لن تنساه ابداً.