عروس تلقى حتفها بسبب كوفيد-19 بعد ان حرمها من زفافها

العروس ستيفاني و خطيبها في صورة لهما قبل وفتها ببضعة اشهر

العروس ستيفاني و خطيبها في صورة لهما قبل وفتها ببضعة اشهر

تم تشخيص العروس بفيروس كوفيد-19 بضعية ايام قبل حفل الزفاف

تم تشخيص العروس بفيروس كوفيد-19 بضعية ايام قبل حفل الزفاف

عروس تلقى حتفها بسبب كوفيد-19

عروس تلقى حتفها بسبب كوفيد-19

لقيت عروس حتفها بسبب كوفيد-19 وذلك بعد خمسة ايام من الموعد المخصص لإقامة حفل زفافها.

و في التفاصيل وفقا لصحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية نقلا عن وكالة "إن بي سي نيوز NBC News"، فإن العروس التكساسية ستيفاني لين سميث Stephanie Lynn Smith (29 عاما) كانت تتطلع إلى الاحتفال بعقد قرانها على خطيبها جيمي باسيت Jamie Bassett بتاريخ 13 نوفمبر 2020 الماضي في نفس المكان الذي أقاما فيه حفل الخطوبة في مدينة لوبوك Lubbock.

عروس تلقى حتفها بسبب كوفيد-19

و لسوء حظ العروس فإنها تعرضت للأصابة بفيروس كوفيد-19 قبل موعد حفل زفافها ببضعة أيام، و اعتقدت في بداية الأمر أنها أصيبت من جديد بمرض "الهربس النطاقي" و هو مرض كانت قد تعرضت له في وقت سابق.

وأفادت والدة العروس "أوراليا سميث Oralia Smith"، بحسب الصحيفة، قائلة عن حالة العروس:"لقد انتابها التوتر و القلق بشأن حفل زفافها، و ذهبت لمراجعة الطبيب بخصوص ما أصابها، و أعطاها الطبيب وصفة طبية."

فلما ازدادت حالة العروس الصحية سوءا أخذها خطيبها إلى المستشفى حيث تم تشخيصها بفيروس كوفيد-19 ومرض الالتهاب الرئوي. وبعد ذلك عادت العروس المصاية إلى المنزل ليتم ارجاعها إلى المستشفى في اليوم التالي بسبب تعرضها لانخفاض حاد في الأكسجين.

ونقلت الصحيفة عن والدة العروس إفادتها عن لحظة عودة العروس إلى المستشفى حيث قالت :"قبلناها و أخبرناها بأننا سنراها من جديد و بأنها ستكون بخير."

و هكذا قضت العروس ستيفاني سميث يوم حفل زفافها في المستشفى، و ظلت هناك تقاوم قلقها ووحدتها ناهيك عن مقاومتها الفيروس.

تم تشخيص العروس بفيروس كوفيد-19 بضعية ايام قبل حفل الزفاف

وفي يوم 18 نوفمبر تلقى خطيب العروس و أسرتها اتصالا من المستشفى للذهاب إلى المستشفى، ما أشعر خطيبها "باسنيت" بخوف من حدوث الأسوأ لمعرفته بأن المستشفى لا يسمح بزيارات المرضى إلا في الحالات الحرجة، بحسب الصحيفة التي نقلت إفادته عن وكالة "NBC" كالتالي :"لقد شعرت بالخوف و كان هذا الخوف يشغل بالي طوال المسافة التي قطعناها في طريقنا إلى المستشفى."

و تأكدت مخاوف خطيب العروس بعد ان علم بأن عروسه خسرت معركتها مع فيروس كوفيد-19 و رحلت إلى الأبد بعد الموعد المحدد لحفل زفافهما بخمسة أيام.

وقال "باسنيت" بحسب الصحيفة نقلا عن NBC :"لقد أخبرونا بأنهم لم يتمكنوا من تتبع إيقاع نبض القلب أربع مرات حيث تمكنوا من إسعافها و تحسين النبض بواسطة الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) ثلاث مرات ، غير أنهم فشلوا من استعادة النبض في الحالة الرابعة."

 و بدلا من أن يعيش العروسان فرحة الاسابيع الأولى التي تعقب بهجة عقد القران وحفل الزفاف، بقي "باسنيت" وحيدا حزينا على فراق عروسه والتي وصفها، بحسب الصحيفة، قائلا :"إنها شخص لا يمكن أن تلتقي به كل يوم. فهي شخص محب و عطوف وكل ما تسعى إليه هو إصلاح الخلل في العالم."