بالفيديو عروس تذرف الدموع بسبب مفاجأة عريسها يوم الزفاف

 الاطفال متجهين نحو العروسين يتقدمهم أكبرهم و هو يحمل خاتم الزواج

الاطفال متجهين نحو العروسين يتقدمهم أكبرهم و هو يحمل خاتم الزواج

العروس لحظة رؤية طلابها في المدخل

العروس لحظة رؤية طلابها في المدخل

العروسين خصصا استقبالا خاصا للأطفال المصابين بمتلازمة داون

العروسين خصصا استقبالا خاصا للأطفال المصابين بمتلازمة داون

العريس فاجأ عروسه بطلابها حيث أدوا مهمة حمل خاتم الزواج

العريس فاجأ عروسه بطلابها حيث أدوا مهمة حمل خاتم الزواج

انفجرت عروس بالبكاء خلال مراسيم عقد قرانها في موقف مؤثر حيث فاجأها عريسها بدعوة طلابها المصابين بمتلازمة داون ليؤدوا وظيفة حمل خاتم الزواج.

و في التفاصيل، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد تفاجأت العروس البرازيلية سينتيا بونفانت بيريرا CíntiaBonfante Pereira والتي تعمل كاختصاصية علاج النطق لأطفال مصابين بمتلازمة داون، أثناء أداء مراسيم عقد القران برؤية طلابها الأطفال من أعمار مختلفة وهم قادمين نحوها يتقدمهم أكبرهم يحمل خاتم الزواج. و لم تكن العروس قادرة على تمالك نفسها وحبس دموعها فانفجرت باكية من وقع المفاجأة التي أعدها لها عريسها المهندس الميكانيكي خوسي فيكتور فلاش José Victor Flach  وقرر إبقائها سرا حتى اللحظة الحاسمة في حفل الزفاف.

وبدت العروس متأثرة للغاية حيث ذرفت الدموع و هي ترى الأطفال يقتربون منها لتهنئتها على أنغام موسيقى الحفل الهادئة. و توقف العروسين للحظة لإلقاء التحية على الأطفال حيث انحنت العروس لتحييهم واحدا واحدا و ملامح الفرحة العارمة بادية على ملامح وجهها. و خصص العروسين استقبالات خاص و مميزا للأطفال وسط أنظار و أعجاب الحضور.

وقامت العروس بنشر الفيديو اللطيف لحفل الزفاف، والذي أقيم بمدينة كاكسياس دو سول Caxias do Sul البرازيلية، عبر حسابها على تطبيق انستغرام ولاقى انتشارا واسعا لما تضمنه من لقطات وثقت لحظة دخول الأطفال للمشاركة في مراسيم عقد قران معلمتهم، و كذلك ردة فعل العروس المؤثرة.

وبعد حفل الزفاف استعادت العروس هذه الذكريات الجميلة  وكشفت، بحسب الصحيفة، عن أن رغبتها كانت دائما أن يشارك طلابها في حفل زفافها، غير أن الأمر كله كان مفاجأة من تخطيط عريسها. و قالت العروس نقلا عن الصحيفة :"لقد كان الأمر مؤثرا للغاية و مشحون بالعواطف الجياشة و ذلك لكوني قد طلبت من قس الكنيسة التي تزوجنا بها السماح لطلابي بالحضور في حفل عقد القران لكنه أجابني بأنني لايمكنني القيام بذلك. و في الحقيقة فإن زوجي هو من طلب منه ان يرد علي بتلك الإجابة لأنه كان قد خطط لذلك بالفعل مع القس."

وأضافت العروس، بحسب الصحيفة، إنني أحب ما اقوم به و أنا محظوظة لقدرتي على مساعدتهم في تحسين جودة حياتهم. إنني أؤمن بأن لكل شخص إمكانيات  قدرات خاصة. و علينا أن ننظر إلى ما وراء إعاقتهم، عتدئ           سنتمكن من مساعدتهم في تجاوز العوائق التي يواجهونها في الحياة."

و ما زاد من خصوصية حفل الزفاف و تميزه هو أن كونه أقيم بتاريخ 14 مارس أي قبل يوم واحد من اتخاذ الإجراءات الاحترازية القانونية للحد من تفشي الموجة الثانية من جائحة كورونا في البرازيل.