طفلان يتحديان كورونا ويحتفلان بزفاف والديهما

 أثناء عقد الزواج في الحديقة

أثناء عقد الزواج في الحديقة

 الطفل لويس اثناء التحضير لزفاف والديه

الطفل لويس اثناء التحضير لزفاف والديه

الوالدان مع طفلهما في يوم الزفاف

الوالدان مع طفلهما في يوم الزفاف

فاجأ طفلان في بريطانيا والديهما بإتمام مراسم الزفاف لهما في التاريخ المحدد بعد أن كان تم إلغاءه هذا الشهر بسبب انتشار فيروس كورونا.

وفي التفاصيل فإنه كان من المقرر أن تتزوج والدة الأطفال كيم ماري جيرارد 36 عامًا من شريكها مارك توث البالغ من العمر 42 عامًا ولكن بسبب فيروس كورونا فإنهما تخليا عن الفكرة على خطى مئات الالاف حول العالم.

 أثناء عقد الزواج في الحديقة

ولكن لم يشأ أطفالهما (لويس 10 أعوام، وروبي 8 سنوات) أن يُفسد فيروس كورونا الخطة ففاجآهما بتنظيم حفل زفاف لهما في حديقة منزلهم في شيلتون ستافوردشاير Shelton, Staffordshire، فتولى لويس التنظيم وكانت روبي المسؤولة عن تصوير هذه اللحظات. ووضع الاطفال الدمى على الكراسي في الحديقة مكان الضيوف، وارتدى الابن بذلة رسمية مع حذاء لامع وارتدت الطفلة فستانا مميزاً.

ثم أيقظ الطفلان الوالدان وقالا لهما "ارتديا الملابس أنتما ستتزوجان اليوم"، وعلى الفور ارتدت الوالدة ماري فستان زفافها فيما تألق الوالد ببذة العرس.

 الطفل لويس اثناء التحضير لزفاف والديه

ومثّل الطفل لويس دور الكاهن ووقف والداه أمامه في الحديقة، فرحب بهما في حفل الزفاف وقال لفيروس كورونا "لن توقفنا اليوم، فلنبدأ الآن".

وسأل الطفل أمه إذا كانت تقبل بوالده شريكا لها فأجابت بحماس وضحكات متعالية نعم، وكذلك فعل مع أبيه، ثم أعلنهما زوجين.

وتقول الأم كيم ماري: "لقد كان الأمر مضحكًا جدًا، ولكنه كان لطيفًا".