صور عروس مقعدة تفاجئ عريسها وتمشي في زفافهما

العروس الجندية ايما خلال خدمتها في الجيش البريطاني

العروس الجندية ايما خلال خدمتها في الجيش البريطاني

العروس ايما ترقص فرحا في يوم زفافها و هي على الكرسي المتحرك

العروس ايما ترقص فرحا في يوم زفافها و هي على الكرسي المتحرك

 العروس ايما و هي تخطو مشيا في يوم زفافها

العروس ايما و هي تخطو مشيا في يوم زفافها

العروس ايما و هي تمشي في يوم زفافها

العروس ايما و هي تمشي في يوم زفافها

فاجأت عروس من قدماء الجنود البريطانيين العائدين من العراق، عريسها و زوجها المستقبلي في يوم زفافها و هي تستكمل سيرها على منصة الزفاف مشيا على قدميها، بعد ان اضطرت على مدى السنوات السبع الماضية الاخيرة الى الجلوس على كرسي متحرك. 

العروس ايما ترقص فرحا في يوم زفافها و هي على الكرسي المتحرك

وبحسب "صحيفة فوكس نيوزFox News"، فإن العروس ايما كيتسون Emma Kitson (35 عاما) من ويست يوركس West Yorks،كانت قد انضمت الى المدفعية الملكية البريطانية في العراق في عام 2003.

و صرحت العروس "إيما" لوكالة SWNS البريطانية الاخبارية، أنها كانت تحمل على ظهرها قذائف يصل وزنها الى 100 باوند بغرض استخدامها في دبابات من نوع AS90لمواكبة العمليات العسكرية.

و تضيف الصحيفة (فوكس نيوز)بأنه مع مرور الوقت، اصبح الوزن الثقيل عبئا على "ايما" مما اثر على عمودها الفقري، و اضطرها في سن 21 الى مغادرة الجيش بسبب الم حاد في ظهرها.

وخضعت "ايما"، بحسب تصريح لها للصحيفة، في وقت لاحق بعد عودتها من الجيش لعملية جراحية بغية إصلاح العمود الفقري، غير أنها بعد ذلك فقدت قدرتها على الشعور بساقها اليسرى. وقالت العروس بأنها لم تكن آنذاك مستعدة لمثل تلك العواقب.

العروس ايما و هي تمشي في يوم زفافها

واضافت العروس "ايما" بأنه على الرغم من أنها ليست مصابة بالشلل، و لكن الالم في ساقها كان يحول بينها و بين القدرة على المشي، ما دفعها الى استخدام الكرسي المتحرك. و لكن و بالرغم من ذلك، قررت "إيما" و عقدت العزم قبيل حفل زفافها، أن تخطو مشيا نحو خطيبها كريستوفر كيتسون Christopher Kitson(38 عاما).

و علقت العروس "ايما" على الحدث قائلة :"أنا الأن لم يعد يهمني إن قعدت على الكرسي المتحرك ما بقي من عمري، ما دمت قد مشيت على قدماي نحو "كريستوفر"، وخطوت برفقته للخروج من الكنيسة .. لقد كنت أرغب في أن أتفادى قدر الامكان القعود على الكرسي المتحرك لأطول فترة ممكنة، وكنت احاول بقدر ما استطعت أن أستعرض فستان زفافي في يومي المميز".