عريس بليونير يهرب ليلة الزفاف

عريس بليونير يهرب ليلة الزفاف تاركا ديون الحفل على عاتق العروس

عريس بليونير يهرب ليلة الزفاف تاركا ديون الحفل على عاتق العروس

حفل زفاف فخم قررت الجهة المنظمة مقاضاة العروس لدفع مستحقات خدماتها

حفل زفاف فخم قررت الجهة المنظمة مقاضاة العروس لدفع مستحقات خدماتها

عريس بليونير يهرب ليلة الزفاف

عريس بليونير يهرب ليلة الزفاف

ليلة عمر تحولت الى صدمة عمر حاولت بعدها عروس تايلندية أن تستجمع قواها النفسية بعد انتهاء حفل الزفاف و هروب العريس البليونير.

زفاف فخم وجدت العروس نفسها مسؤولة على تحمل جميع تكاليفه بعد ان فر العريس البليونير هاربا فورا بعد انتهاء الحفل تاركا ديون الزفاف الفاخر على عاتقها.

وبحسب موقعAsia One، فقد بدأت القصة عندما تعرفت مواطنة تايلندية تدعى "داDa"(30 سنة) في شهر مارس الماضي، برجل (50 سنة) ليتقدم لها بعرض الزواج ويطلب يدها في اليوم الموالي لتعارفهما.

قدم الرجل نفسه للعروس عند تعارفهما باسم "ناتNut" وبأنه مدير عام ثري يملك مشروعا تجاريا في  هونغ كونغ، أما العروس فكانت تعمل كمسوقة لمنتج.

وقام الاثنان بعد ذلك في شهر أبريل بتوثيق زواجهما، وشرعا في التحضير للزفاف. و بالفعل تم ارسال بطاقات الدعوة للأهل والأقارب والأصدقاء لحضور حفل الزفاف في فندق فخم بمقاطعة بوريرام  (Buri Ram) التايلندية.

وفي يوم الزفاف خلال شهر مايو الماضي لم يحضر الحفل سوى 10 أشخاص من اصدقاء العريس الذي سرعان ما اخبر المدعوين اثناء الاستقبال بأنه مضطر للسفر فورا إلى هونغ كونغ، ليختفي بعد ذلك هو والشيك الذي كان قد حرره كمهر للعروس بمبلغ 72,500 دولار امريكي.

و وفقا لنفس المصدر، فقد تناقلت وسائل الاعلام التايلندية عن أن أم العروس صرحت بأن اجمالي تكاليف حفل الزفاف بلغ 159,000 دولار امريكي متضمنة لتكلفة تنظيم الحفل التي بلغت 10,000 دولار امريكي. و قد اشار المنظم في بوست نشره على الفيسبوك الى الحفل الفخم،وقال ان  وأن الامر تطلب فريقا عمل مكون من 20 شخصا قضوا ثلاث ايام و ليال في تنظيم الحفل.

وصرحت عائلة العروس بأنها لم تقابل العريس سوى مرة واحدة قبل حفل الزفاف و كان ذلك في جنازة احد الاقارب حيث كان قد اخبرهم بأنه مستشار سابق لرئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواتراThaksin Shinawatra، و كان يعطي انطباعا بأنه رجل ثري.

أما مالك الفندق فقد صرح بأن العريس الهارب كان قد أخبره بأنه يدير رحلات جوية بين تايلند و هونغ كونغ.

و عبرت أم العروس "نوا Noi" بعد هذا الحادث الصادم عن صدمتها قائلة بأنها لاتعرف كيف يمكن للعائلة من سداد هذا الدين الواقع على عاتقها الان لاسيما وأن لديها ام طريحة الفراش مسؤولة عن رعايتها.

في الوقت الذي عرض الفندق على العروس "دا" القيام بسداد الفواتير على شكل أقساط، قررت الجهة المنظمة للحفل مقاضاتها للحصول على مستحقاتها.

وفي غضون ذلك قررت العروس اللجوء الى الاستعانة بمحامي لرفع قضية طلاق.