كاتيا كعدي ترد على انتقادات زفافها عقب انفجار بيروت

تعرضت كاتيا كعدي للانتقادات بعد نشر صور زفافها

تعرضت كاتيا كعدي للانتقادات بعد نشر صور زفافها

 كاتيا كعدي في يوم الزفاف

كاتيا كعدي في يوم الزفاف

 كاتيا كعدي مع زوجها في تركيا

كاتيا كعدي مع زوجها في تركيا

كاتيا كعدي وزوجها

كاتيا كعدي وزوجها

لم تكد تمر أيام على إعلان الممثلة اللبنانية كاتيا كعدي خبر الاحتفال بزفافها في 8 أغسطس في تركيا حتى تعرضت لهجوم شرس من المتابعين الذين انتقدوها على الخطوة التي جاءت بعد أيام فقط من وقوع انفجار بيروت الذي ذهب ضحيته الاف القتلى والجرحى.

وكانت كاتيا كعدي تزوجت في 8 أغسطس في بودروم التركية ولكنها لم تقم بنشر اي صور من الزفاف الا بعد مرور أسبوع على زواجها، مبررة الخطوة بالقول انها جاءت بناء على الحاح من المتابعين وجمهورها الذين طالبوها بنشر بعض الصور ليتشاركوا معها فسحة من الأمل والسعادة.

كاتيا كعدي وزوجها

وأضافت كعدي في ردها أنها نشرت الصور لتقول “اننا كلبنانيين ستبقى الفرحة موجودة وسنتخطى الصعاب رغم الحزن والأسى”.

وكانت كاتيا احتفلت بمناسبة زفافها مع اقاربها عند عودتها الى لبنان لانها كانت وحدها مع عريسها فارس دانيال في تركيا، وبعد الاحتفال مع الاقارب قامت بنشر الصور.

وقالت كاتيا في الرد أيضا إنها "حزينة لأن هذه الفرحة هي مرة في العمر وشاءت الظروف أن تكون بهذا التوقيت لكنها رسالة في نفس الوقت ان لبنان سيعود وينهض من جديد رغم كل الصعوبات التي تواجهه”.

 كاتيا كعدي في يوم الزفاف

كما أشارت إلى أنها حددت في السابق موعد زفافها في الثامن من آب فلم يكن بمقدورها ان تفعل شيئاً، إضافة الى أنها كانت بمفردها مع العريس هناك.

وختمت العروس ردها بتوجيه رسالة الى زوجها ليستمر في تشجيعها على عملها ويساعدها كي تنجح وتتقدم لأن هذا الشيء مهم لانجاح العلاقة.