النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

خلاف بين عروس ووالديها بالتبني في حفل الزفاف

خلاف بين عروس ووالديها بالتبني في حفل الزفاف
خلاف بين عروس ووالديها بالتبني في حفل الزفاف

كشفت عروس عن خلاف حاد بينها وبين والديها بالتبني بسبب اعتراضهما على قرار دعوتها لوالديها البيولوجيين لحضور حفل زفافها، واختيارها لوالدها البيولوجي ليكون الشخص الذي يسير بجوارها على ممر العروس في حفل زفافها، العروس تحدثت عن ذلك في مشاركة جديدة نشرتها على موقع Reddit الشهير، كتبت فيها تقول إنها تبلغ من العمر 30 عام، وتستعد للزواج في مايو لهذا العام، وقالت أيضا إنها متبناة وأن علاقتها بوالديها بالتبني وكلاهما في الخمسينيات من عمره، كانت دائما جيدة للغاية ومليئة بالحب المتبادل، إلا أن علاقتهما شابها الكثير من التوتر مؤخرا بعد اكتشافهما لأمر تواصلها سرا ما والديها بالتبني.

خلافات بين العروس ووالديها قبل حفل الزفاف

طبقا للعروس فإن علاقتها بوالديها بالتبني بدأت عندما بدأت بالبحث عن والديها الحقيقين سرا عندما كانت في الثالثة والعشرين من عمرها، وبعد رفض والديها بالتبني لفكرة بحثها عن والديها الحقيقين، لتكتشف بعدها أن والديها الحقيقين أنجابها عندما كانا في الرابعة عشر من عمريهما وأنهما كانا دائما ما يرغبان في الاحتفاظ بها إلا أن صغر سنهما أجبرهما على عرضها للتبني، كما علمت أيضا أن والديها الحقيقين متزوجين ولديهما أطفال آخرين معا بخلافها، وصدمت بمعرفة أنهما حاولا التواصل معها لسنوات عديدة إلا أن والديها بالتبني رفضا ذلك.

العروس تستبعد والديها بالتبني من حفل الزفاف

العروس حكت بعدها عن مواجهتها لوالديها بالتبني بأمر قيامهما عمدا بمنع والديها الحقيقين التواصل معها واعترفا لها بخشيتهما فقدانها وتفضيلها لوالديها الحقيقين عنهما، وقالت العروس أيضا أنها قررت تجاوز الأمر بالرغم من حزنها وألمها الشديد مما فعله والديها، إلا أن علاقتها بوالديها اتخذت منحنى درامي عندما أخبرتهما بقرارها دعوة والديها الحقيقين لزفافها، وأن يقوم والدها الحقيقي ووالدها بالتبني بالسير بجوارها على ممر العروس في حفل الزفاف وهو الأمر الذي رفضه والديها بالتبني تماما وانتهى الأمر بالعروس بأن وجدت نفسها مضطرة لاستبعاد والديها بالتبني من حضور الزفاف، عندما أخبراها أنها أمام أحد خيارين إما أن تقوم بدعوتهما إلى الزفاف أو بدعوة والديها الحقيقين إلى الزفاف.

تعليقات القراء

غالبية المعلقين على المشاركة تحدثوا عن تعاطفهم مع العروس صاحبة المشاركة وانتقدوا قيام والديها بالتبني بإجبارها على الاختيار بينهما وبين والديها الحقيقين، كما انتقدوا أيضا قيام والديها بالتبني إخفاء حقيقة رغبة والديها الحقيقين في التواصل مع ابنتهما العروس، خاصة أنهما أجبرا على التخلي عنها، ولم يقوما بذلك باختيارهما.

×