النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دراسة تؤكد فشل زواج الإنترنت

دراسة تؤكد فشل زواج الإنترنت
1 / 3
دراسة تؤكد فشل زواج الإنترنت
 ارتفاع معدلات الطلاق في السنوات الأولى من الزواج للأزواج الذين التقوا عبر الإنترنت
2 / 3
ارتفاع معدلات الطلاق في السنوات الأولى من الزواج للأزواج الذين التقوا عبر الإنترنت
مقارنة بأولئك الذين التقوا في الجامعة أو من خلال الأصدقاء والعائلة
3 / 3
مقارنة بأولئك الذين التقوا في الجامعة أو من خلال الأصدقاء والعائلة

تحدثت دراسة جديدة عن ارتفاع معدلات الطلاق في السنوات الأولى من الزواج للأزواج الذين التقوا عبر الإنترنت، مقارنة بأولئك الذين التقوا في الجامعة أو من خلال الأصدقاء والعائلة، الدراسة أجرتها مؤسسة مارغ الخيرية، وهي دراسة استقصائية شملت 2000 بالغ متزوج، وأعمارهم 30 عام فأكثر.

وكشفت الدراسة عن أن الأزواج الذين التقوا عبر الإنترنت منذ عام 2000 كانوا أكثر عرضة للطلاق بنسبة 12%، خلال السنوات الأولى من الزواج بالمقارنة بأولئك الذين التقوا عبر العلاقات الاجتماعية والمعارف والذين لا تتجاوز فرص انفصالهم 2%، وأظهرت الدراسة أيضا أن فإن التفاوت في معدلات الطلاق بين الأزواج الذين التقوا عبر شبكة الإنترنت والأزواج الذين التقطوا عبر العلاقات الاجتماعية والمعارف، لا يزال قائما وبنسبة مقاربة بالنسب السابق ذكرها، حتى 10 سنوات من الزواج.

الدراسة تحدثت أيضا عن أن النتائج المتحصل عليها في الدراسة تظهر إن المعارف، والعلاقات الاجتماعية التي كانت سبب في لقاء عدد من الأزواج، لعبت أيضا دور هام في دعم هؤلاء الأزواج في السنوات الأولى من الزواج، مما قلل من فرص الانفصال والطلاق بين الأزواج.

الدراسة لم تميز بين الأزواج الذين التقوا عبر الإنترنت من خلال تطبيقات المواعدة الشهيرة أو منصات التواصل الاجتماعي.

×