أهمية التمارين الرياضية وتأثيرها على مرضى داء السكري

التمارين الرياضية ضرورية لنا جميعاً، ولكن بالنسبة لمرضى السكر قد تكون مفيدة للغاية في الحفاظ على مستوى السكر في الدم بمعدلاتها الطبيعية. فما هي أهمية التمارين الرياضية وتأثيرها على مرضى السكري؟

تعد التمارين الرياضية جزءًا مهماً في علاج والسيطرة على مرض السكري لتجنّب المشاكل المحتملة والبقاء في صحة جيدة، يقول الدكتور عادل النجار المتخصص في مرض السكري والغدة الدرقية والسمنة في مستشفى nmc رويال الشارقة لـ "هي".

لذلك، على مريض السكري أن لا يخاف من ممارسة التمارين الرياضية، ولكن من المهم التذكر أن على مرضى السكري، الانتباه والحذر عند ممارسة التمارين الرياضية، لكي لا يسببوا لأنفسهم الضرر، بسبب مرضهم.

التمارين الرياضية وتأثيرها على مرض السكري

التمارين الرياضية جزء مهم في علاج والسيطرة على مرض السكري
التمارين الرياضية جزء مهم في علاج والسيطرة على مرض السكري 

واستناداً إلى العديد من الدراسات الطبية التي أجريت في هذا الشأن وتوصيات الجمعية الأميركية للسكري، أوضح الدكتور عادل النجار، أن من يواظب على ممارسة الرياضة بمعدل أربع أو خمس مرات أسبوعياً لمدة 30 دقيقة في كل مرة، يُمكنه تحقيق نتائج إيجابية تضاهي التأثير الناتج عن تناول الأدوية.

وأضاف أن ممارسة الرياضة بالنسبة لمرضى السكري لها أهمية كبيرة في انضباط السكر في الدم ومساعدة المرضى على انتظام السكر من دون اللجوء إلى أدوية متعددة قد يكون لها أضرار جانبية. وتعمل التمارين الرياضية على التخلص من كمية السكر الزائد الذي هو بمثابة الوقود للجسم الذي لو زاد عن حده يؤذي الاعضاء في الجسم ويؤثر سلباً على وظائف الأعضاء، لذلك فإن التمارين الرياضية تخلّص من الكمية الزائدة من الوقود الزائد للجسم وتساعد على السيطرة والتحكم في معدلات الجلوكوز في الدم، وبالتالي مساعدة الجسم على استخدام الأنسولين بصورة أفضل.

داء السكري وتوقيت ممارسة الرياضة

يعتبر الدكتور عادل النجار أن أفضل الأوقات لمريض السكري لممارسة التمارين الرياضية هي في الصباح الباكر أو بين المغرب والعشاء أو بعد تناول دسمة في المساء، وينصح بالابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية والتعرض المباشر للشمس، وخاصة في أوقات الذروة.

تمارين بسيطة لزيادة معدل النشاط البدني لمرضى السكري

بحسب الدكتور نجار، فإن أنواع التمارين الرياضية المفيدة لمرضى السكري هي التمارين التي تعتمد على الحرق والكارديو والتي تتطلب مجهوداً بدنياً. ومن أهم النشاطات البسيطة والمتوفرة لمرضى السكري لرفع نشاطهم البدني هي الرياضات التي يتحرك فيها الجسم بشكل كبير مثل تمارين المشي والسباحة والجري، ورياضات الحركة بشكل عام مثل التنس والرياضات التي تستعمل فيها عضلات القدمين واليدين.

يجب الانتباه للأعراض التي تشير لانخفاض السكر في الدم عند ممارسة التمارين الرياضية
يجب الانتباه للأعراض التي تشير لانخفاض السكر في الدم عند ممارسة التمارين الرياضية

نصائح ممارسة الرياضة لمرضى السكري

من أجل أخذ الفائدة الكامنة من ممارسة الرياضة لمرضى السكري، لا بدّ لهم من اتباع بعض النصائح التي تتعلق بكيفية ممارسة الرياضة بالطريقة الصحيحة والسليمة، ومن أهم هذه النصائح لممارسة الرياضة لمرضى السكري ما يأتي:

  • الحصول على موافقة الطبيب المعالج قبل البدء بممارسة رياضة جديدة.
  • فحص مستوى السكر في الدم قبل ممارسة الرياضة وبعدها، كما ينصح باستشارة الطبيب بالنسبة لمستوى السكر في الدم الملائم قبل ممارسة الرياضة.
  • قبل ممارسة الرياضة، إذا كان المريض يتناول أدوية عالية الخطورة تخفض السكري بشكل كبير، لا بد أن يقلل كمية الادوية أو تقليص الجرعة للأدوية قبل ممارسة الرياضة لأنها تعتبر جزء من العلاج. الطبيب المختص يجب أن يحدد للمريض كيف يمكن التخفيف من هذه الكميات.
  • تناول وجبة قبل ممارسة التمارين الرياضية، وذلك تحسباً لحالة انخفاض مستوى السكر في الدم خاصة عند ممارسة الرياضة بعيدًا عن المنزل.
  • أثناء ممارسة الرياضة، يجب أن يحرص المريض على تجنّب نقص كمية كبيرة من السوائل حتى لا يحصل جفاف، لذلك يجب المواظبة على شرب الماء قبل، وخلال، وبعد الرياضة لكي يحافظ على الاملاح الموجودة في الجسم.

الأعراض التي يجب أن ينبته إليها مريض السكري أثناء ممارسة الرياضة

يكون انخفاض السكر في الدم مثيراً للقلق عند القيام بالتمارين. فإذا كان مريض السكري يخطط للقيام بتدريب رياضي، ينبغي عليه التوقف عن ممارسة التمارين في حال الشعور بتعرق شديد، تسارع دقات القلب، احساس بالدوران، أو الصداع والدوخة. وينصح الدكتور خالد النجار بتناول المريض فوراً وجبة خفيفة تحتوي على الجلوكوز والسكر وعصائر طبيعية لمنع حدوث انخفاض في نسبة السكر في الدم.