النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هيئة الأزياء تنظم لقاءً افتراضيا مفتوحاً مع الأكاديميين المتخصصين في الجامعات السعودية

جهود متنوعة من هيئة الأزياء لنمو وازدهار قطاع الأزياء
1 / 4
جهود متنوعة من هيئة الأزياء لنمو وازدهار قطاع الأزياء
نظمت الهيئة مؤخرا لقاءً افتراضياً مفتوحاً مع مصممي ومصممات الأزياء
2 / 4
نظمت الهيئة مؤخرا لقاءً افتراضياً مفتوحاً مع مصممي ومصممات الأزياء
هيئة الأزياء تنظم لقاءً افتراضيا مفتوحاً مع الأكاديميين المتخصصين في الجامعات السعودية
3 / 4
هيئة الأزياء تنظم لقاءً افتراضيا مفتوحاً مع الأكاديميين المتخصصين في الجامعات السعودية
هيئة الأزياء
4 / 4
هيئة الأزياء

ضمن سلسلة اللقاءات الدورية التي تنظِّمها هيئة الأزياء في إطار جهودها للارتقاء بقطاع الأزياء والعاملين فيه والمواهب المحلية، تنظم هيئة الأزياء لقاءً افتراضياً مفتوحاً مع الأكاديميين المتخصصين في قطاع الأزياء، بالجامعات والكليات في المملكة.

هيئة الأزياء تنظم لقاءً افتراضيا مفتوحاً مع الأكاديميين المتخصصين في الجامعات السعودية

أعلنت هيئة الأزياء عن تنظيمها لقاءً افتراضياً مفتوحاً مع الأساتذة الأكاديميين المتخصصين في مجال الأزياء في الجامعات والكليات السعودية، لمناقشة التطلعات التعليمية في قطاع الأزياء.

ويأتي هذا اللقاء الذي سيُعقد اليوم الخميس، والمتاح لجميع الأكاديميين في مجال الأزياء، ضمن إطار اللقاءات المفتوحة الدورية التي تنظمها هيئة الأزياء مع المنتمين لقطاع الأزياء بالمملكة، بهدف مناقشة الرؤى والتطلعات لتطوير القطاع، وتنمية المواهب المحلية، وتطوير البرامج التعليمية المتخصصة، بما يرفع من مستوى مخرجاتها، لتواكب النقلة النوعية التي يعيشها القطاع.

وتتضمن محاور اللقاء:

- حصر الاحتياجات الخاصة بقطاع الأزياء في التعليم.

- تحديد الفجوات بين المخرجات وسوق العمل لقطاع الأزياء.

- تحديد التحديات التي تواجه الأساتذة والممارسين في مجال الأزياء، واقتراح الحلول الممكنة لتحويلها إلى فرص لتطوير القطاع.

هيئة الأزياء وجهودها في نمو وازدهار قطاع الأزياء

أن تضافر الجهود المشتركة بين هيئة الأزياء والجامعات والكليات يخدم الحركة الاقتصادية ويسعى إلى تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة، ويساعد في نمو وازدهار القطاع، وكانت هيئة الأزياء قد نظمت مؤخرا لقاءً افتراضياً مع مصممي ومصممات الأزياء لمناقشة التحديات وبحث سبل تطوير القطاع، بما يضمن رفع كفاءة صناعة الأزياء السعودية، والارتقاء بها للمنافسة العالمية، حيث هدف اللقاء لمناقشة الرؤى والتوجهات الاستراتيجية لهيئة الأزياء والتي تهدف لتطوير شاملٍ لكافة عناصر سلسة القيمة في صناعة الأزياء، لتواكب النقلة النوعية التي يعيشها القطاع، وتمحورت الركائز الرئيسية في اللقاء نحو نمو وازدهار قطاع الأزياء، من خلال بحث سبل مساعدة حديثي التخرج من خلال برامج تهتم بالتدريب والتطوير، إلى جانب مناقشة تسهيل الوصول لأصحاب العمل والمختصين.

يُذكر بأن هيئة الأزياء تسعى ضمن أهدافها الطموحة لكي تكون ممكناً وداعماً لقطاع الأزياء في المملكة، ويتركز دورها في دعم مجتمع الأزياء وتطوير بيئة تنموية للقطاع، وتبذل جهودا حثيثة متنوعة سعيا لتشجيع صناعة الأزياء السعودية وتمكينها من خلال العديد من المبادرات والفعاليات الهادفة، وتأتي سلسلة اللقاءات الدورية التي تنظمها الهيئة في إطار جهودها للارتقاء بقطاع الأزياء والعاملين فيه، وتحديد الفجوات بين المخرجات وسوق العمل في القطاع، والوقوف على التحديات التي تواجه الممارسين، واقتراح الحلول الممكنة لتحويلها إلى فرص تطويرية، هذا بالإضافة إلى الاسهام في تعزيز زيادة الابتكار والإبداع، وتبادل الخبرات والمعارف، والمحافظة على التراث والهوية الوطنية السعودية في تصميم الأزياء.

الصور من حساب هيئة الأزياء على "تويتر".

×