أشهر رقصات شعبية في اليوم الوطني السعودي

رقصة المجرور ورقصة المزمار في الحجاز

رقصة المجرور ورقصة المزمار في الحجاز

رقصة الزامل والدحية

رقصة الزامل والدحية

رقصة الدمه

رقصة الدمه

تعتمد رقصة السامري على الطبول

تعتمد رقصة السامري على الطبول

الملوك يؤدون دائما العرضة النجدية

الملوك يؤدون دائما العرضة النجدية

أشهر الرقصات الشعبية التي سنشاهدها في اليوم الوطني السعودي هي من الرقصات السعودية التي تختلف من منطقة إلى أخرى ، وذلك بسبب مساحة المملكة الكبيرة التي قسمتها إلى مناطق كل منطقة لها فلكلورها الخاص بالرقص ، فنجد في المنطقة الوسطى لها رقصتها الخاصة ، و قياسا عليها تاتي المنطقة الغربية والجنوبية والشرقية والشمالية .

أشهر الرقصات الشعبية في السعودية

العرضة النجدية في منطقة نجد

تعتبر العرضة النجدية من أبرز الرقصات المعروفة في السعودية حتى أن البعض يسميها العرضة السعودية وليست العرض النجدية بسبب شهرتها وهي عبارة عن رقصة بدأت بكونها إحدى أهازيج الحرب التي يتم فيها استخدام السيوف بحركات معينة، إلا تحولت مع الوقت إلى رقصة تؤدى في أوقات الاحتفالات والأعياد

ويتم استخدام أنواع مختلفة من الطبول ويرتدي الراقصين فيها زي خاص يتكون من طبقتين من الملابس ، وفي ديسمبر 2015 أدرجت العرضة النجدية ضمن قائمة التراث العالمي اللامادي في السعودية تحت عنوان العرضة النجدية رقص شعبي ودق على الطبول وأهازيج شعرية من المملكة العربية السعودية .

رقصة الزامل والدحة والخطوة لمنطقة الجنوب

تعتبر رقصة الزامل من الرقصات الشعبية في السعودية عند قبائل المنطقة الجنوبية، كما تنتشر في اليمن ، وطريقة رقصة الزامل تكون بتقسيم المجموعة إلى فرقتين ومع الغناء تؤدي رقصة يقف فيها المشاركون بصفين متقابلين، حاملين الخناجر على خصورهم ، ويخطو المشاركون في كل صف ببطء للاقتراب من المشاركين في الصف المقابل خلال الغناء.

رقصة الدمة لون شعبي حماسي من رقصات الحرب قديما تؤدى في المناسبات كالأفراح والأعياد ، وهي شائعة في عسير سراة وتهامة، وكذلك رقصة الخطوة وهي رقصة حرب قديمة و إحدى الألوان الجنوبية وتكثر وتشتهر في منطقة عسير أكثر من غيرها، فهي خطوتين باليسرى وخطوتين باليمنى ثم يكسرون باليسرى وخطوتين باليسار ثم ينحون ويكسرون اثنتين باليمنى, ولكن تختلف طريقتها من قبيلة الى اخرى. وتختلف سرعتها من قبيلة حتى تتغير من نفس القبيلة.

رقصة المجرور ورقصة المزمار و العرضة الحجازية في المنطقة الغربية

تنتشر رقصة المجرور في المنطقة الغربية والتي اشتهرت منذ القدم عند قبيلة ثقيف بالإضافة إلى القبائل المحيطة بالطائف وامتدت إلى ضواحي مكة ومنطقة الحجاز بشكل عام ، و طريقة الرقصة بأن تقسم فرقة الرقص إلى صفين متقابلين بزي موحد يعرف باسم الحويسي وهو ثوب أبيض واسع وحزام يحتوي على الذخيرة الحية ويمسكون بأيديهم الطبول ويؤدون الأناشيد، ويتوسط الصفين ماسك الطبلة ويقوم بالضرب عليها وهو جالس بين الصفين وعادة لا يشارك في الغناء.

وهناك أيضا رقصة المزمار التي تعتبر من الرقصات التي تظهر الشجاعة والحماس ، وهي رقصة شعبية مشهورة في المنطقة الغربية في مكة، جدة، الطائف ، ويتنوع المزمار بين فرحي وحماسي، وجميعها تستخدم فيها العصي.

أما العرضة الحجازية الحربية فهي رقصة حربية تؤدى على سواحل المملكة من المدينة إلى القنفذة وتلعب بالسيوف والبنادق ويرقصها أبناء قبيلة حرب.

رقصة السامري

رقصة شعبية من الفلكلورات القديمة في الجزيرة العربية ، وبرع النجديون في تنويع إيقاعات السامري ، وطريقتها تبدأ بتوزيع مجموعة من الناس  الأدوار بينهم حيث يقف المشاركون بالرقصة جنبا إلى جنب بشكل حلقة يتوسطهم حاملي الطبول والدفوف ، وتتعدد أنواع رقصة السامري الرقصات الشعبية بين البدوية والحضرية، فظهرت منها رقصات معينة لأهل البحر وأخرى لأهل البر.

رقصة الدحة في المنطقة الشمالية

وهي إحدى الرقصات الشعبية الشائعة في المنطقة الشمالية وينطقها البعض (  الدحِيّة ) وتسمى كذلك أنفاس الفرسان  و يؤدونها الراقصين في صفين أو صف واحد ، وهي رقصة تقام في الأعياد، و بعد الانتصارات في الغزوات .