النسخة الإلكترونية

40 ورشة عمل تجمع بين التعليم والترفيه في "الشارقة الدولي للكتاب"

40 ورشة عمل تجمع التعليم والترفيه في الشارقة الدولي للكتاب
1 / 3
40 ورشة عمل تجمع التعليم والترفيه في الشارقة الدولي للكتاب
صور ارشيفية من دورات شابقة
2 / 3
صور ارشيفية من دورات شابقة
صور ارشيفية من دورات شابقة
3 / 3
صور ارشيفية من دورات شابقة

يجمع معرض الشارقة الدولي للكتاب زواره من الأطفال واليافعين، في أكثر من 40 ورشة عمل تفاعلية، ليأخذهم خلال دورته الأربعين التي تعقد في الفترة من 3 حتى 13 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة، إلى معارف وعلوم جديدة في قالب من المتعة، يقدم خلالها نموذجاً تفاعلياً للتعليم باللعب والترفيه.

 

وتأتي الورش ضمن برنامج "فعاليات الطفل" الذي يتضمن أكثر من 355 فعالية، يقدمها نخبة من الخبراء والمتخصصين من 9 دول عربية وأجنبية، ليستكملوا جملة العروض والأنشطة التعليمية والترفيهية التي تنظمها دورة هذا العام من المعرض، التي تقام تحت شعار "هنا..لك كتاب".

 

وتتضمن قائمة ورش العمل، ورشة "فن الزراعة" التي تجمع بين العلوم والفنون، حيث يتفاعل الأطفال المشاركون أثناء صناعة وعاء الزراعة وتلوينه، ويتلقون إرشادات ونصائح حول زراعة النباتات والعناية بها.

 

وفي ورشة بعنوان "ملصقات الأفلام"، يتعلم الأطفال طريقة تحويل صورهم إلى ملصقات أفلام، حيث يختار الأطفال المشاركون تصميم ملصق من مكتبة ملصقات أفلامهم المفضلة، ويتعلمون كيفية إضافة صورهم، والمؤثرات التي تناسبهم ليصبحوا نجوم تلك الأفلام.

 

وتشجع ورشة عمل "عودة إلى المستقبل" الأطفال للذهاب في رحلة سحرية إلى المستقبل والعودة إلى الحاضر لابتكار أفكار جديدة وتطوير مهاراتهم، واستشراف الفرص والتحديات والآثار المستقبلية، وإيجاد حلول مبتكرة لها.

 

وللفضاء وعلومه موعد مع الأطفال في ورشة "المستكشفون العالميون" التي تصحب المشاركين الصغار في رحلة تفاعلية وتعليمية تجمع بين أساسيات العلوم التطبيقية وعلوم الفضاء، وتحفزهم على التفكير والتخيل والإبداع والابتكار، حيث تتبنى الورشة منهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والإبداع لإثراء مخيلة الأطفال ومهاراتهم الفنية خلال صناعة الصواريخ واستكشاف الفضاء.

 

وتساعد ورشة "التصوير الإبداعي" الأطفال المبدعين ذوي الأفكار المبتكرة على تعلّم أساسيات فن التصوير الفوتوغرافي، وتحديد مكونات الصورة، حيث تهدف الورشة لتزويد المشاركين بفهم متقدم لكاميراتهم، وغرس محبة فن التصوير الفوتوغرافي في قلوبهم.

 

وتستضيف الدورة الـ40 من المعرض عشرات الورش التي تقدم أنشطة تكمّل المبادئ العلمية التي يتعلمها الأطفال في المدرسة، مثل البيئة، والرسم، والتلوين، والفنون، والتجارب، وغيرها.

 

وعلى صعيد متصل، ينظم "معهد الشارقة للتراث" ورشتي عمل، الأولى بعنوان "صناعة الدمى" التي تشجع الفتيات الصغيرات على صنع دمية من بقايا القماش والإكسسورات؛ والثانية بعنوان "تلوين المجسمات"، حيث سيقوم المشاركون بتلوين المجسمات الجصيّة بألوان مائية وزيتية بما يتناسب مع شكل المجسم وزخارفه، في حين يقدم "نادي سيدات الشارقة" ورشة بعنوان "دمى الأكواب" يتعلم المشاركون فيها كيفية صنع أشكال الحيوانات باستخدام الأكواب الورقية.

 

وتتضمن الفعاليات معرضاً خارجياً تقدمه دولة كندا بعنوان "قلبُ رحال"، احتفاءً بالتجارب الأدبية للروائي الكندي من أصول هايتية داني لافيريير، ويشمل سبع ورش تفاعلية مستلهمة من ثلاث روايات له.

×