"الدرعية التاريخية" و"هيئة التراث" تحتفيان باليوم العالمي للتراث

الدرعية التاريخية وهيئة التراث تحتفيان باليوم العالمي للتراث

الدرعية التاريخية وهيئة التراث تحتفيان باليوم العالمي للتراث

العناصر الثمانية للتراث الثقافي غير المادي المسجل لدى اليونسكو

العناصر الثمانية للتراث الثقافي غير المادي المسجل لدى اليونسكو

تضمّنت الفعالية التي أقامتها هيئة التراث ركن خاص بمشروع_16_13

تضمّنت الفعالية التي أقامتها هيئة التراث ركن خاص بمشروع_16_13

تضمّنت الفعالية التي أقامتها هيئة التراث ركناً خاصاً بمشروع_16_13

تضمّنت الفعالية التي أقامتها هيئة التراث ركناً خاصاً بمشروع_16_13

جانب من احتفاء هيئة التراث باليوم العالمي للتراث

جانب من احتفاء هيئة التراث باليوم العالمي للتراث

حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي

حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي

من احتفاء هيئة التراث باليوم العالمى للتراث

من احتفاء هيئة التراث باليوم العالمى للتراث

 من احتفاء هيئة التراث باليوم العالمي للتراث

من احتفاء هيئة التراث باليوم العالمي للتراث

 من مراسم احتفال الدرعية التاريخية باليوم العالمي للتراث

من مراسم احتفال الدرعية التاريخية باليوم العالمي للتراث

هيئة التراث تحتفي باليوم العالمي للتراث

هيئة التراث تحتفي باليوم العالمي للتراث

مواكبة للاحتفال العالمي بيوم التراث الذي حدد له المجلس الدولي للمباني والمواقع الأثرية يوم الثامن عشر من شهر أبريل في كل عام موعداً للاحتفال به برعايةٍ من منظمة الأمم المتحدة "اليونسكو" ومنظمة التراث العالمي، تحتفي المملكة باليوم العالمي للتراث، باحتفاء كلِ من "الدرعية التاريخية" و"هيئة التراث".

"الدرعية التاريخية" تحتفي باليوم العالمي للتراث

تحتفي الدرعية التاريخية باليوم العالمي للتراث بصفتها أكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم دشنه خادم الحرمين وصاغت أهدافه رؤية 2030، حيث تُسابق هيئة تطوير بوابة الدرعية الزمن للانتهاء من مشروعات متنوعة لتطوير وتأهيل المواقع التراثية في الدرعية، والتي رعى حفل تدشينها ووضع حجر الأساس لها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، -حفظه الله- في شهر نوفمبر من عام 2019م، وذلك بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير بوابة الدرعية -حفظه الله-.

ويُعتبر مشروع تطوير بوابة الدرعية أكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم، ويهدف إلى تطوير المنطقة التاريخية بمواقعها التراثية العالمية، وإعادتها إلى ماضيها العريق في القرن الثامن عشر، ولتصبح وجهة سياحية محلية وإقليمية ودولية، نظراً لما تضمه من جغرافيا وتاريخ عتيق، وهو أحد أبرز المشاريع التي يوليها خادم الحرمين الشريفين رعايةً كبيرة، في ظل اهتمامه الدائم والمعهود بالتراث الوطني والحرص على تطوير المواقع التراثية والتاريخية في مختلف مناطق المملكة، وفي القلب منها "جوهرة المملكة" باعتبارها أرض الملوك والأبطال، وعاصمة الدولة السعودية الأولى، حيث احتفت هيئة تطوير بوابة الدرعية باليوم العالمي للتراث، من خلال تقرير نشرته الهيئة عبر موقعها لجهود قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- تجاه الدرعية، مهد انطلاقة الدولة السعودية الأولى، وأرض الملوك والأبطال.

 علما بأن هيئة تطوير بوابة الدرعية قد تعاونت مع "الآيكوموس السعودي" اللجنة الوطنية للمجلس الدولي للمواقع والمعالم في إطلاق مسابقةٍ خاصة باليوم العالمي للتراث، حيث أطلقت في ٢١ مارس الماضي ليقدم المشاركون مقاطع فيديو قصيرة تسلط الضوء على التراث السعودي للتعريف به للجمهور المحلي والعالمي، على أن تكون في مجالات التراث العمراني ويشمل المناطق والقرى التاريخية ومواقع التراث والعمراني والمعماري التي تملك الأصالة والتكامل والقيمة الاستثنائية، والتراث الطبيعي ويشمل العناصر كالجبال والأودية والصحاري والسهول والهضاب والجزر وشواطئ البحر والحدائق الطبيعية ذات المناظر والتكوينات الجيولوجية المميزة.

ونشرت هيئة تطوير بوابة الدرعية عبر حسابها الرسمي في "تويتر" لقطات مباشرة من مراسم الاحتفال باليوم العالمي للتراث بالقرب من قصر سلوى التاريخي في حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، واختتمت الهيئة بالتعاون مع الآيكوموس السعودي فعاليات مسابقة اليوم العالمي للتراث، بتتويج ثلاثة فائزين أبرزت مشاركاتهم تراث وطننا المميز.

هيئة التراث تحتفي باليوم العالمي للتراث

ومن جانب أخر وفي سياق حرص "هيئة التراث" على مواكبة الاحتفال العالمي بيوم التراث، احتفلت هيئة التراث بـ"اليوم العالمي للتراث" عبر فعالية أقيمت في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، بحضور نائب وزير الثقافة الأستاذ حامد محمد فايز، وعدد من الرؤساء التنفيذيين للهيئات الثقافية، ومنسوبي وزارة الثقافة، وشخصيات مهتمة بالتراث.

وتضمنت الفعالية معرضاً مصوراً يعكس تراث المملكة الغني بالآثار والمواقع الأثرية في مختلف المدن والمناطق السعودية، مع نبذةٍ تعريفية عن كل منطقة، ودور الهيئة في المحافظة على التراث الوطني وصونه وإبرازه، إضافة إلى أنشطة مصاحبة لعددٍ من الحرفيين والحرفيات.

هذا وقد سعت هيئة التراث من خلال هذا الاحتفاء إلى التوعية بأهمية المحافظة على التراث الوطني، ودورها في تسجيل الآثار التاريخية الغنية في السجلات المحلية والمنظمات الدولية، وفي صوْن وحماية التراث بمختلف قوالبه المادية وغير المادية، ونشرت مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي في "تويتر" بعنوان: بالأرقام.. مواقع التراث العمراني والمواقع الأثرية والحرَفيين والحرَفيات في المملكة.