مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يعود إلى دبي في ديسمبر المقبل

مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يعود إلى دبي في ديسمبر المقبل

مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يعود إلى دبي في ديسمبر المقبل

تستضيف دبي على مدار يومي 9 و 10 ديسمبر المقبل فعاليات الدورة الثانية من "مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية"، والذي سيقام هذا العام تحت شعار "قيادة التغيير: التأثير المجتمعي للهيئات الاقتصادية والمهنية".

وينظم الحدث مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية في مركز دبي التجاري العالمي، ويجمع المؤتمر مدراء تنفيذيين من مختلف أنحاء العالم، وممثلي حكومات، وهيئات تدريس وطلبة جامعيين، وكذلك المهنيين الطامحين إلى تأسيس هيئات تهدف إلى إحداث تأثير إيجابي في مجتمعاتهم.

مركز دبي للهيئات الاقتصادية

وتأسس مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية عام 2014 كمبادرة مشتركة بين غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، ومركز دبي التجاري العالمي، وهو الجهة المسؤولة عن دعم ومنح التراخيص للهيئات الإقليمية والدولية لتأسيس فروع لها في دبي. وكانت الدورة الأولى من "مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية" قد عقدت في شهر ديسمبر 2017، بينما استضاف المركز أول اجتماع لقادة الهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي خلال العام الماضي.

ويركّز مؤتمر هذا العام على القيمة والتأثير الذي تحدثه الهيئات الاقتصادية والمهنية في المجتمعات التي تتواجد بها، وتناقش مجموعة من العناوين العريضة من بينها، صحة ورفاه المجتمع، والمعرفة وعلاقتها بالأبحاث، والأعمال والفرص، والإبداع والإبتكار.

مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية

ويهدف "مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية" من خلال تلك العناوين إلى خلق تفاعل وتوفير كافة سبل التعاون المشترك بين الهيئات الاقتصادية والمهنية وشركات قطاع الأعمال ذات العلاقة ومراكز المعرفة، الذين يمتلكون الأدوات اللازمة لاستحداث تغيير إيجابي ومستدام في المجتمع. وبالإضافة إلى ذلك، سيقدم المؤتمر منصة حوارية لمناقشة القيم التي تقدمها الهيئات التي تستهدف تحقيق إنجازات أخرى تتجاوز تحقيق الأرباح الاقتصادية.

اقتصاد المعرفة

وجاء تأسيس مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية كاستجابة للطلب المتزايد لتعزيز التواصل والتفاعل بين مختلف الهيئات في دولة الإمارات والمنطقة. ويهدف بشكل أساسي إلى تقديم منصة حوارية وتعليمية للهيئات الراغبة في استكشاف الفرص في منطقة الشرق الأوسط والمساهمة بفاعلية في بناء مجتمع الهيئات الذي يقود نمو اقتصاد المعرفة في دولة الإمارات والمنطقة بوجه عام.

ويوجد حالياً أكثر من 60 هيئة اقتصادية ومهنية مسجلة في مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، وذلك في ظل استمرارية اهتمام الخبراء والهيئات الاقتصادية بتوسيع نطاق أعمالهم ليشمل منطقة الشرق الأوسط عبر بوابة دبي.