دور رائد للمملكة على صعيد المحافل الدولية.. 5 قمم عالمية مرتقبة تستضيفها السعودية

شعار قمة الشباب الأخضر  التي تنظمها المملكة
1 / 5
شعار قمة الشباب الأخضر التي تنظمها المملكة
منتدى مبادرة السعودية الخضراء أحد أهم القمم التي تستضيفها المملكة
2 / 5
منتدى مبادرة السعودية الخضراء أحد أهم القمم التي تستضيفها المملكة
قمم عالمية متنوعة تستضيفها المملكة
3 / 5
قمم عالمية متنوعة تستضيفها المملكة
قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية
4 / 5
قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية
القمة العالمية للذكاء الاصطناعي
5 / 5
القمة العالمية للذكاء الاصطناعي

تستضيف المملكة العربية السعودية خلال الفترة المقبلة العديد من الأحداث والقمم العالمية التي تؤكد على الدور الرائد والريادي للمملكة في كافة المحافل الدولية والإقليمية.

حيث من المقرر أن تشهد المملكة مبادرات عالمية متنوعة تؤكد على الدور الريادي للمملكة وجهودها الكبيرة لتحقيق الإنجازات العالمية.

منتدى مبادرة السعودية الخضراء

وانطلاقًا من دور المملكة الريادي في الحفاظ على المناخ ودعم جهود المجتمع الدولي في مواجهة التحديات الرئيسية المرتبطة بالبيئة؛ تستضيف العاصمة الرياض في الفترة ما بين 23 إلى 25 أكتوبر 2021م، النُسخة الافتتاحية لـ"منتدى مبادرة السعودية الخضراء" و"قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر"، وهما المبادرتان اللتان أعلن عنهما صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء أواخر مارس الماضي، وحظيتا بتفاعل عالمي كبير.

قمم عالمية متنوعة تستضيفها المملكة

قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

ويأتي تنظيم المملكة هذين الحدثين المُهمين، في إطار تصميمها على إحداث تأثير عالمي دائم، في مواجهة ظاهرة التغيّر المناخي وحماية الأرض والطبيعة، والإسهام بشكل قوي وفاعل في تحقيق المستهدفات العالمية؛ بما يدفع عجلة مكافحة الأزمات المُرتبطة بالمناخ بشكل منسق إقليميًا ودوليًا.

ووجهت المملكة دعوات لحضور منتدى مبادرة السعودية الخضراء وقمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، إلى العديد من رؤساء دول العالم والمسؤولين الحكوميين، إضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات في الدول المدعوّة، وعدد آخر من رؤساء المنظمات الدولية والأكاديميين وأصحاب الاختصاص في المجال البيئي ومؤسسات المجتمع المدني.

50 مليار شجرة في المنطقة

يُذكر أن مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، تستهدفان زراعة 50 مليار شجرة في المنطقة، وتخفيض الانبعاثات الكربونية بما نسبته أكثر من 10% من الإسهامات العالمية، إذْ تأتيان ضمن مساعي المملكة الجادة لتعزيز شراكتها إقليميًا ودوليًا، في مواجهة التحديات البيئية والتغلب عليها؛ حمايةً لكوكب الأرض ودعمًا لجهود مكافحة التغيُّر المناخي، بهدف الحفاظ على بيئة وصحة إنسان المنطقة والعالم.

قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية

قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية

ومن ضمن أبرز تلك الأحداث العالمية تأتي قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية، التي انطلقت فعالياتها اليوم، بحضور نخبة طبية عالمية وأكثر من 100 ألف مسجل من مختلف دول العالم.

حيث تهدف قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية إلى تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة والمواءمة مع رؤية المملكة 2030، التي تُعنى بتطوير القطاع الصحي لتحقيق التنمية المستدامة وتسهم بدورها في بناء عالم أكثر حيوية وصحة للمملكة تحديدا وللعالم أجمع، وتعزيز الاستثمار بمجال التقنية الطبية الحيوية والتأكيد على أن تكون المملكة أحد أهم الدول الرائدة في مجال الرعاية الصحية والاستثمار في التقنية الطبية الحيوية على مستوى العالم.

تستضيف قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية في جلساتها العلمية على مدى 3 أيام نخبة من خبراء وقادة القطاع الصحي بالعالم بهدف طرح الفرص، ستسلط الضوء على استراتيجيات الاستثمار الأمثل في التكنولوجيا الطبية، ودورها في تطوير اللقاحات والعلاجات الخلوية والجينية، وأهمية تطوير مدركات هذا المجال وتوسيع دائرة الأبحاث المتخصصة وترقية مستوى التصنيع الدوائي لمجابهة الوبائيات، وإيجاد البيئة المثلى لتطوير الابتكارات في التكنولوجيا الطبية والمساهمة الفاعلة في رسم صورة واضحة المعالم لمستقبل هذه التقنية وجودتها.

قمة الشباب الأخضر

ومن أبرز القمم التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية خلال الفترة المقبلة وتحديدا في 23 أكتوبر من العام الجاري 2021 تأتي قمة الشباب الأخضر.

قمة الشباب الأخضر هي منصة للتوعية بأهمية القضايا البيئية ووضع السياسات الكفيلة بمعالجتها، حيث يسعى المشاركون إلى صياغة مستقبل الجهود المناخية في إطار من الأنشطة التفاعلية والنقاشات المكثفة.

ومن المقرر أن تشمل قمة الشباب الأخضر إقامة العديد من ورش العمل حول مستقبل العمل المناخي بالإضافة إلى تشكيل لجان تضم أبرز الشباب الناشطين

وسوف تشمل قمة الشباب الأخضر تنفيذ أنشطة تعاونية معنية بسياسات المناخ بشكل يدعم جهودها المملكة الرائدة في هذا السياق.

القمة العالمية للذكاء الاصطناعي

القمة العالمية للذكاء الاصطناعي

ومن أبرز القمم المرتقبة التي من المقرر أن تنظمها المملكة القمة العالمية للذكاء الاصطناعي التي شهدت النسخة الأولى منها نجاحا عالميا غير مسبوق تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وتهدف القمة إلى بناء حوارات ذات أهمية عالمية، سواءً من حيث التعافي من جائحة كورونا أو التوجهات التي تشكّل مجال الذكاء الاصطناعي، وستتم خلالها مناقشة بعض الاعتبارات الإستراتيجية الضرورية لتأسيس منظومة فعّالة ومؤثرة للذكاء الاصطناعي.

وتهدف إلى توفير رؤى ملهمة حول متطلبات المستقبل للجهات التنظيمية والمستثمرين والشركات، بالإضافة إلى تمكين الحضور والمشاركين من الاستماع إلى آراء وأفكار بعض المبتكرين الرواد الذين يستخدمون الذكاء الاصطناعي من أجل بناء مستقبل أفضل للبشرية.

وتتضمن القمة حلقات نقاش يشارك فيها رواد الأعمال لاستعراض حلول الذكاء الاصطناعي في العديد من التطبيقات، وإطلاق عدد من المبادرات الدولية لتعزيز التوجهات الإستراتيجية لتقنيات الذكاء الاصطناعي على المستوى العالمي، وتسليط الضوء على أبرز التحديات التقنية التي يواجهها المجتمع الدولي اليوم.

وتناقش القمة الطرق التي ستمكّن أجيال الحاضر والمستقبل من الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي بشكل شامل وآمن وأخلاقي عبر تطبيقاته المختلفة التي تمس حياة المجتمع البشر.

×