النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بالصور: تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة

 تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
1 / 4
تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
صور من الميدان لتمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
2 / 4
صور من الميدان لتمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
من صور الميدان لتمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
3 / 4
من صور الميدان لتمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
من صور تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة
4 / 4
من صور تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة

أولت حكومة المملكة العربية السعودية اهتماما بالغا بالمرأة وحرصت على تعزيز مكانتها في المجالات كافة، وتأكيد مشاركتها الفعالة في التنمية على مختلف الأصعدة وكافة المستويات، وفي إطار ذلك فلقد وثقت وزارة الداخلية من خلال نشرها لصور متنوعة، تمكين المرأة وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام الوزارة المتعددة.

بالصور: تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة

نشر الحساب الرسمي لوزارة الداخلية عبر موقع "تويتر" مجموعة من الصور التي وثقتها الوزارة من الميدان، للتأكيد على تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام الوزارة المتعددة، والتي أظهرت مشاركة المرأة في جميع الميادين.

وأرفقت وزارة الداخلية تعليقا على هذه الصور، بتغريدة جاء فيها:

 (#من_الميدان ، تمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة).

تمكين وتأهيل المرأة السعودية

يُذكر بأن توثيق وزارة الداخلية لتمكين وتأهيل المرأة للمشاركة في مهام الوزارة المتعددة، قد جاء بالتزامن مع يوم المرأة العالمي والذي يوافق 8 مارس، حيث خاضت المرأة السعودية جميع المجالات، واستطاعت وضع مكانة لها بالمجتمع من خلال مشاركتها في جميع الميادين، ومنها الجانب الأمني الذي حصلت من خلاله على التمكين والتأهيل للمشاركة في مهام وزارة الداخلية المتعددة، ومنها الأمن العام، والجوازات والسجون ومكافحة المخدرات، والخدمات الطبية، وغيرها.

ولقد شهد العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- حراكا لا يهدأ في ملف تمكين المرأة ومشاركتها، فالاهتمام بالمرأة بات أولوية في سياسة حكومة المملكة، فيما شهدت المملكة إصلاحات منهجية من أجل تمكين المرأة وزيادة مشاركتها في سوق العمل وتوليها المناصب القيادية، حيث حظيت بالدعم لتؤدي دورها المناط بها ومنحت الصلاحيات اللازمة للنهوض بمسؤولياتها تجاه الوطن، نظرا لما تمتلكه من قدرات كبيرة عملية وعلمية إدراكا من قادة هذه البلاد بأهمية دور المرأة في المجتمع، وبفضل وجود الرغبة الأكيدة لدى قادة المملكة للارتقاء بدورها في القضايا الوطنية إلى جانب شقيقها الرجل، والإيمان الراسخ بأهمية العمل الجماعي لتحقيق الأهداف التي تخدم القضايا الوطنية بصورة عامة وقضايا المرأة بصورة خاصة.

×