النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

المبتعث السعودي "أحمد البارقي" يطور تقنيات صيدلانية لعلاج كورونا عبر "الاستنشاق"

المبتعث أحمد البارقي يطور تقنيات صيدلانية لعلاج كورونا
1 / 3
المبتعث أحمد البارقي يطور تقنيات صيدلانية لعلاج كورونا
 المبتعث السعودي أحمد البارقي يطور تقنيات صيدلانية لعلاج كورونا عبر الاستنشاق
2 / 3
المبتعث السعودي أحمد البارقي يطور تقنيات صيدلانية لعلاج كورونا عبر الاستنشاق
جامعة جازان
3 / 3
جامعة جازان

في انجاز علمي متميز تمكن المبتعث السعودي "أحمد بن حسن البارقي" من تطوير تقنيات صيدلانية تتمثل في شكل دوائي حديث لإيصال الأدوية المحتملة في علاج مرضى فيروس "كورونا"، عبر "الاستنشاق".

المبتعث "أحمد البارقي" يطور تقنيات صيدلانية لعلاج كورونا عبر "الاستنشاق"

نجح المبتعث السعودي "أحمد بن حسن البارقي"، المحاضر بكلية الصيدلة والمبتعث من جامعة جازان لإكمال درجة الدكتوراه بجامعة سيدني الأسترالية، من تطوير شكل دوائي حديث لإيصال الأدوية المحتملة في علاج مرضى فيروس "كورونا"، إلى الجهاز التنفسي بشكل مباشر باستخدام المساحيق الجافة لإيصال الدواء إلى الرئتين مباشرة.

وفي إطار ذلك فلقد توجهت جامعة جازان عبر حسابها الرسمي في "تويتر" بالمباركة للمبتعث "أحمد البارقي" على هذا التميز البحثي، وعبرت عن اعتزازها وفخرها به وبجهوده العلمية، بتغريدة جاء فيها:

(مبتعث جامعة جازان "البارقي" يطور تقنيات صيدلانية لعلاج "كوفيد 19" عبر الاستنشاق، نبارك للمبتعث من كلية الصيدلة لدراسة الدكتوراه بأستراليا الطالب أحمد البارقي هذا التميز البحثي .. ونعتز ونفخر به وبجهوده العلمية، وبكل طلبتنا ومبتعثينا).

تطوير تقنيات صيدلانية لعلاج "كوفيد 19" عبر الاستنشاق

أشار المبتعث "أحمد البارقي" إلى أنه يعمل مع فريق بحثه منذ بداية الجائحة على تطوير تقنيات صيدلانية وأشكال دوائية لإيصال الأدوية مباشرة إلى الرئتين، ولقد نجح في نشر نتائج بحثه العلمي الذي ارتكز على تحضير مسحوق جاف قابل للاستنشاق من دواء هيدروكسي كلوروكين الذي أظهرت عدد من الدراسات العالمية المنشورة فعاليته في التخفيف من مضاعفات مرض فيروس "كورونا" وتقليل مدة التعافي عندما يتم تعاطيه عن طريق الفم، وطور البارقي تقنية بحثية جديدة باستنشاق الدواء عن طريق الأنف.

وبين المبتعث البارقي إلى أن أهمية هذا البحث العلمي، الذي يركز في مراحله الأولى على إمكانية تحضير مسحوق قابل للاستنشاق بجودة تضمن وصوله للرئتين مع دراسة خصائصه الفيزيائية، تتمثل في إمكانية تحضير مسحوق جاف يحوي جزيئات مايكرونية الحجم بطريقة غير مكلفة تمكن من استخدام الدواء عن طريق الاستنشاق ليصل مباشرة للرئتين دون تعرض بقية أعضاء الجسم للدواء، مما يقلل من الآثار الجانبية الضارة المصاحبة للتعاطي عن طريق الفم، مشيرا إلى أنه يزيد من تركيز الدواء في الرئتين وبالتالي تقليل الجرعة العلاجية، منوها إلى أن الدراسة حاليا قائمة على تطوير شكل دوائي لدواء "إيفرمكتين" بما يسهل من عملية تعاطيه عن طريق الاستنشاق، ومن ثم دراسة الحركية الدوائية والفعالية لهذه الأدوية على الحيوانات كمرحلة ضرورية قبل المراحل السريرية.

×