أشهر النساء في حياة الأمير تشارلز

ليدي جاين وصفت كثيرا بأنها الملكة المستقبلية لبريطانيا خلال الفترة التي واعدت فيها الأمير تشارلز

ليدي جاين وصفت كثيرا بأنها الملكة المستقبلية لبريطانيا خلال الفترة التي واعدت فيها الأمير تشارلز

ليدي ديل كانجا ترايون

ليدي ديل كانجا ترايون

ليدي سارة مكوركوديل (Lady Sarah McCorquodale) الأمير تشارلز واعد لفترة ليدي سارة سبنسر

ليدي سارة مكوركوديل (Lady Sarah McCorquodale) الأمير تشارلز واعد لفترة ليدي سارة سبنسر

ليدي أماندا ناتشبول

ليدي أماندا ناتشبول

آنا ولاس كانت من ضمن النساء اللاتي واعدهن الأمير تشارلز

آنا ولاس كانت من ضمن النساء اللاتي واعدهن الأمير تشارلز

كاميلا دوقة كورنوال

كاميلا دوقة كورنوال

الأميرة ديانا (Princess Diana) أميرة ويلز

الأميرة ديانا (Princess Diana) أميرة ويلز

ربما تكون أكثر النساء شهرة في حياة الأمير تشارلز هي زوجته السابقة وأميرة ويلز الراحلة، الأميرة ديانا، وبالطبع زوجته الحالية كاميلا دوقة كورنوال، والتي توصف بأنها الحب الحقيقي في حياته ويعتقد الكثيرون بأنها السبب الحقيقي للنهاية المأساوية لزواج الأمير تشارلز والأميرة ديانا، ولكن حياة ولي عهد بريطانيا شهدت الكثير من العلاقات الرومانسية وعلاقات الصداقة القوية التي جمعته بعدد من النساء إحداهن سيدة من الطبقة النبيلة وصفها بأنها المرأة الوحيدة التي استطاعت فهمه.

بداية من سارة مكوركوديل شقيقة الأميرة ديانا وحتى دوقة كورنوال، تعالوا لنتعرف على أشهر النساء في حياة الأمير تشارلز :

ليدي ديل "كانجا" ترايون (Lady Dale ‘Kanga’ Tryon):

الأمير تشارلز قابل ليدي ديل للمرة الأولى من خلال زوجها بارون ترايون (Baron Tryon)، وقد جمعته بها فيما بعد علاقة صداقة قوية حتى أنه منحها اسم التدليل "كانجا" وهو الاسم الذي اختارته لماركتها للأزياء فيما بعد، ليدي ديل والأمير تشارلز اعتادا على الظهور معا في مناسبات عديدة وهو ما كان سبب انتشار شائعات وجود علاقة رومانسية تجمع ما بين الاثنين إلا أنها شائعات لم يثبت صحتها على الإطلاق.

الأمير تشارلز وصف ليدي ديل في إحدى المرات بأنها "المرأة الوحيد التي تمكنت من فهمه"، ليدي ديل توفيت في عام 1997 بعد معاناة مع مشكلات صحية.

ليدي سبنسر سارة (Lady Sarah Spencer) :

تحمل اسم ليدي سارة مكوركوديل (Lady Sarah McCorquodale) ، الأمير تشارلز واعد لفترة ليدي سارة سبنسر، الشقيقة الكبرى للأميرة الراحلة ديانا، قبل مقابلته للأميرة ديانا، علاقة الاثنين دامت لفترة قصيرة للغاية، وعندما أبدى الأمير فيما بعد اهتماما بالأميرة ديانا لم يبد أن ليدي سارة كانت منزعجة من هذا الأمر، بل قالت في وقت لاحق بعد الإعلان عن خطبة شقيقتها الصغرى لولي عهد بريطانيا: "لقد قمت بتقديم كل منهما للآخر"، ليدي سارة تزوجت في عام 1980 من نيل مكوركوديل ولقد أنجبا ثلاثة أبناء.

بعد وفاة الأميرة ديانا سافرت ليدي سارة بصحبة شقيقتها الصغرى جاين (Jane)، والأمير تشارلز إلى باريس لمرافقة جثمان ديانا في رحلة العودة إلى بريطانيا، وتشغل ليدي سارة حاليا منصب رئيسة مؤسسة أميرة ويلز الخيرية، وتربطها علاقة جيدة مع ابني شقيقتها الراحلة، الأمير وليام (Prince William) والأمير هاري (Prince Harry).

ليدي جاين وليسلي (Lady Jane Wellesley):

ليدي جاين وصفت كثيرا بأنها الملكة المستقبلية لبريطانيا خلال الفترة التي واعدت فيها الأمير تشارلز بداية من عام 1973 وحتى انتهت علاقتهما في عام 1974، ليدي جاين بدت مرشحة مثالية لتكون زوجة للأمير تشارلز فقد نشأت في الدائرة المقربة من العائلة المالكة البريطانية باعتبارها ابنة دوق ولينغتون (Duke of Wellington)، ولكن قيل إن العلاقة بين ليدي جاين وولي عهد بريطانيا لم تنجح بسبب الاهتمام الإعلامي الكبير الذي أزعج ليدي جاين.

ليدي أماندا ناتشبول (Lady Amanda Knatchbull) :

أصبحت حاليا تحمل اسم ليدي أماندا إلينجورث (Lady Amanda Ellingworth)، كانت واحدة من النساء النبيلات التي تم تدبير لقاء للأمير تشارلز معهن، ولقد قام بتدبير اللقاء جدها لورد ماونتباتون (Lord Mountbatten)، وهو قريب الأمير فيليب (Prince Philip)، وفي عام 1977 اصطحب الأمير تشارلز ليدي أماندا على متن اليخت الملكي بريطانيا، الأمير تشارلز تقدم بطلب الزواج من ليدي أماندا لكنها رفضت طلبه.

آنا والاس (Anna Wallace):

آنا ولاس كانت من ضمن النساء اللاتي واعدهن الأمير تشارلز ولقد عرفت بين المقربين منها بلقب "ولاس التي تشبه السوط" بسبب طبيعة مزاجها الإسكتلندي الناري وحس الدعابة الحاد التي تتمتع به، ويقال أنها رفضت عرضين بالزواج من الأمير تشارلز.

الأميرة ديانا (Princess Diana) أميرة ويلز:

الأمير تشارلز قابل الأميرة ديانا للمرة الأولى في عام 1977 في منزل أسرتها ألثورب، وكانت الأميرة ديانا وقتها في السادسة عشر من عمرها بينما كان الأمير تشارلز في الثامنة والعشرين، بدأت العلاقة بين ديانا والأمير تشارلز في الازدهار في شهر يوليو عام 1979 عندما ذهبت ديانا في زيارة إلى قلعة بالمورال، مقر العطلة الصيفية لملكة بريطانيا، الأمير تشارلز والأمير ديانا أعلنا عن خطبتهما في يوم 6 فبراير 1981 وتزوجا في نفس العام في يوم 29 يوليو في حفل زفاف أسطوري، وبعد الزواج أصبحت ديانا التي كانت آنذاك في الثانية والعشرين من عمرها تحمل لقب أميرة ويلز، بعدها بعام أنجب الزوجان طفلهما الأول الأمير وليام وفي عام 1984 أنجبا طفلهما الثاني الأمير هاري، وكان زواجهما وقتها قد وصل إلى مرحلة سيئة حتى أنهما انفصلا بشكل غير رسمي في نهاية الثمانينات وأعلنا عن انفصالهما في عام 1992.

كاميلا دوقة كورنوال:

الأمير تشارلز وكاميلا تقابلا في مباراة بولو في عام 1970 ولكنهما لم يتزوجا إلا بعدها بخمسة وثلاثين عام، الأمير تشارلز وكاميلا تواعدا بعد فترة قصيرة من لقائهما الأول ولكنهما انفصلا في عام 1971، وبعدها بعامين تزوجت كاميلا من أندرو باركر باولز (Andrew Parker Bowles) وأنجبا طفلين توم (Tom) في عام 1974، لورا (Laura) في عام 1978، في عام 1981 تزوج الأمير تشارلز الأميرة ديانا، وبعد 5 أعوام من الزواج قابل من جديد كاميلا وتورط الاثنان في علاقة سرية تم اكتشاف أمرها في عام 1992، لكن ظهور تشارلز وكاميلا العلني لم يبدأ سوى في عام 1999 في فاعلية رسمية وهو ما أظهر موافقة الملكة الضمنية على علاقتهما، وفي عام 2003، انتقلت كاميلا للإقامة في مقر الإقامة الرسمي للأمير تشارلز في لندن وهو منزل كلارنس، وفي شهر فبراير 2005، تم الإعلان عن خطبتهما وفي يوم 9 إبريل تزوج الاثنان.

شاهد بطاقة التهنئة بأعياد الميلاد التي اختارها الأمير تشارلز وزوجته

الأمير تشارلز يحيي يوم التذكر بزيه الرسمي في البحرين

إطلاق عام الثقافة الإماراتية البريطانية بحضور الشيخ محمد بن زايد والأمير تشارلز