ميغان ماركل ليست النسوية الوحيدة من بين سيدات العائلة المالكة البريطانية

ميغان ماركل ليست النسوية الوحيدة من بين سيدات العائلة المالكة البريطانية

ميغان ماركل ليست النسوية الوحيدة من بين سيدات العائلة المالكة البريطانية

الأميرة آن في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في فانكوفر لرياضة الفروسية عام 1976

الأميرة آن في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في فانكوفر لرياضة الفروسية عام 1976

الأميرة شارلوت

الأميرة شارلوت

الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا

الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا

ظهرت الملكة إليزابيث الثانية على عملات أكثر من 35 دولة

ظهرت الملكة إليزابيث الثانية على عملات أكثر من 35 دولة

الأميرة آن أول سيدة تشغل منصب قائد عام لقوات المارينز الملكية

الأميرة آن أول سيدة تشغل منصب قائد عام لقوات المارينز الملكية

الأميرة إليزابيث البالغة من العمر 19 عامًا أول امرأة ملكية تنضم إلى القوات المسلحة بدوام كامل

الأميرة إليزابيث البالغة من العمر 19 عامًا أول امرأة ملكية تنضم إلى القوات المسلحة بدوام كامل

على الرغم أن ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، أول سيدة في العائلة المالكة البريطانية، تصف نفسها أنها نسوية وتٌعرف بدعمها الشديد ومناصرتها للمرأة، إلا أن سيدات القصر الملكي البريطاني يٌعرف عنهن، دعمهن لدور المرأة الهام في مجتمعها، وعلى رأسهن الملكة إليزابيث الثانية.

الملكة إليزابيث الثانية

قبل تتويج الملكة إليزابيث الثانية، كملكة لبريطانيا كان يمكن اعتبارها أيقونة للحركة النسوية، فخلال الحرب العالمية الثانية أصبحت الأميرة إليزابيث البالغة من العمر 19 عامًا أول سيدة ملكية تنضم إلى القوات المسلحة بدوام كامل.

فتعتبر الملكة إليزابيث الثانية، ملكة استثنائية في كل شيء، إذ تركت بصماتها طوال فترة اعتلائها عرش بريطانيا منذ 68 عامًا، حازت فيهم على العديد من الامتيازات والأوسمة، ودخلت موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية "Guinness World Records"، وحطمت 6 أرقام قياسية.

تبلغ الملكة إليزابيث الثانية، من العمر 94 عاما، وبذلك تكون كسرت الرقم القياسي العالمي لأكبر ملكة في تاريخ بريطانيا، وهي جدتها الملكة فيكتوريا والتي عاشت 81 عاما.

كما ظهرت الملكة إليزابيث الثانية، على عملات أكثر من 35 دولة، متجاوزة الملكة فيكتوريا والتي تصدرت عملات 21 دولة، والملك جورج الخامس 19 دولة.

ووفقا لصحيفة صنداي تايمز، أن إجمالي ثروة الملكة إليزابيث الثانية، وصلت إلى حوالي 410 مليون جنيه إسترليني في عام 2012، والتي تشمل الأعمال الفنية والمجوهرات والعقارات، وبذلك تصبح أغنى ملكة في العالم.

الأميرة آن

الأميرة آن في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في فانكوفر لرياضة الفروسية عام 1976

تعتبر الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية، من أقوى سيدات العائلة المالكة البريطانية، ومن أكثرهن مشاركة في المهام الرسمية، وكانت أول سيدة من عائلة الملكة إليزابيث الثانية تشارك في الألومبياد، فكانت بطلة أوروبا في اللعب الفردي في عام  1971، ومثلت بريطانيا في مسابقات الفروسية في أولمبياد مونتريال عام 1976.

ويٌعرف عنها مشاركتها في العديد من المنظمات الخيرية منها منظمة "إنقاذ الطفولة" التي تتولى رئاستها منذ عام 1970.

وأصبحت الأميرة آن منذ عام 1988 عضوة في اللجنة الأولمبية الدولية.

 وتقلدت الأميرة آن مناصب مختلفة منها رئيسة جامعة لندن منذ عام 1981، والمسؤولة عن الحماية العسكرية لإنكلترا ومقاطعة ويلز.

الأميرة آن

وعينت الملكة إليزابيث ابنتها الأميرة آن قائدة لمشاة البحرية الملكية بدلاً من الأمير هاري بعد أن أعلن الأخير تخليه عن مهامه الملكية، وبالرغم من أنَها تتعاون بالفعل مع ما يصل إلى 65 منظمة عسكرية، إلا أنَها ستدخل التاريخ بحصولها على هذا المنصب، لتصبح أول سيدة تكون قائد عام لقوات المارينز الملكية.

الأميرة شارلوت

الأميرة شارلوت

صنعت الأميرة شارلوت التاريخ عند ولادتها في عام 2015، لتصبح أول سيدة من سيدات العائلة المالكة البريطانية، لا يتغير ترتيبها في خط الخلافة بولادة مولود ذكر، فوفقا لقانون خلافة التاج البريطاني لعام 2013، يحق لأي عضو ملكي من أبناء وأحفاد الملكة إليزابيث، ولد بعد تاريخ الـ 28 من أكتوبر من عام 2011، أن يستلم العرش البريطاني بغض النّظر عن جنسه، وبهذا النص القانوني، ستكون الأميرة شارلوت أول حفيدة في تاريخ بريطانيا ترث العرش بعد ولادة شقيقها الذكر.

أعداد مجلة هي