أشهر اللوحات الفنية في قصور وقلاع العائلة المالكة البريطانية

أشهر اللوحات الفنية في قصور وقلاع العائلة المالكة البريطانية

أشهر اللوحات الفنية في قصور وقلاع العائلة المالكة البريطانية

لوحات فنية تاريخية تمتلكها العائلة المالكة البريطانية

لوحات فنية تاريخية تمتلكها العائلة المالكة البريطانية

لوحة تبرز الملكة إليزابيث الأولى قبل توليها العرش

لوحة تبرز الملكة إليزابيث الأولى قبل توليها العرش

لوحة ماري الأولى التي لقبت بماري الدموية

لوحة ماري الأولى التي لقبت بماري الدموية " Bloody Mary"

لوحة باسم

لوحة باسم "زوجة بناء السفن" والتي قام برسمها الفنان رامبرانت فان راين

لوحة  تسمى

لوحة تسمى "أبناء تشارلز الأول الخمسة" والتي رسمها أنتونيس فان ديك

أحد أشهر الأعمال في المجموعة الملكية وهي التي رسمها الرسام الهولندي فيرمير

أحد أشهر الأعمال في المجموعة الملكية وهي التي رسمها الرسام الهولندي فيرمير

لوحة للملكة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث وهي تعرض حاليا في غرفة الرسم الخضراء بقصر باكنغهام

لوحة للملكة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث وهي تعرض حاليا في غرفة الرسم الخضراء بقصر باكنغهام

لوحة لتتويج الملك إدوارد السابع من قبل الرسام الدنماركي لوريتس ريجنر توكسين

لوحة لتتويج الملك إدوارد السابع من قبل الرسام الدنماركي لوريتس ريجنر توكسين

لوحة للملكة إليزابيث الثانية وهي جزء من معرض الملكة في قلعة وندسور

لوحة للملكة إليزابيث الثانية وهي جزء من معرض الملكة في قلعة وندسور

تمتلك العائلة المالكة البريطانية، مجموعة من أهم اللوحات الفنية في التاريخ، وتشكل واحدة من أكبر المجموعات الفنية الخاصة في العالم، وفيما يلي نستعرض بعض منها.

اشترى الملك تشارلز الأول هذه اللوحة عام 1623، للفنان رافائيل، وهي واحدة من سبع "رسوم كاريكاتورية"، وتُعرض الآن في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن.

يعتقد أن هذه اللوحة من رسم الفنان الهولندي ويليام سكروتس، وهو كان يعمل لدى العائلة المالكة من 1545 إلى 1553، وهي صورة للملكة إليزابيث الأولى قبل وصولها إلى العرش.

قام الرسام أنتونيس مور، برسم بورتريه بارع للملكة ماري الأولى في عام 1554، والتي حصلت على اللقب الشهير ماري الدموية " Bloody Mary"، إذ أن خلال فترة حكمها تم حرق أكثر من 280 معارضًا دينيًا.

تسمى هذه الصورة باسم زوجة بناء السفن، والتي قام الفنان رامبرانت فان راين، وهو أحد أشهر رسامي البورتريه، وتعود هذه اللوحة  إلى عام 1633، وهي معلقة حاليًا في معرض الملكة في قصر باكنغهام.

ترجع اللوحة التي تسمى "أبناء تشارلز الأول الخمسة" إلى عام 1637، وقام أنتونيس فان ديك برسمها، وتوجوالقطعة موجودة حاليًا في معرض الملكة في قلعة وندسور.

أحد أشهر الأعمال في المجموعة الملكية، التي رسمها الرسام الهولندي فيرمير، رسمة لدرس موسيقي على البيانو باستخدامه للضوء والمنظور، والآن تعرض اللوحة في معرض الصور في قصر باكنغهام.

قام الرسام ألان رامزي، برسم لوحة الملكة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث مع ابنيها، الأمير فريدريك فيما بعد دوق يورك والأمير جورج ، أمير ويلز ، الذي أصبح لاحقًا الملك جورج الرابع، وحاليًا توجد اللوحة في غرفة الرسم الخضراء بقصر باكنغهام.

تصور اللوحة تتويج الملك إدوارد السابع من قبل الرسام الدنماركي لوريتس ريجنر توكسين بالتقريب عام 1904، تظهر هذه اللوحة اللحظة التي يصرح فيها رئيس أساقفة كانتربري إعلان تتويج الملك.


واحدة من أشهر الأعمال الحديثة في المجموعة الملكية هي سلسلة مطبوعات لملكة بريطانيا، والتي تم إصدارها بمناسبة اليوبيل الفضي للملكة إليزابيث الثانية في عام 1977، والتي رسمها آندي وارهول وهو جزء من معرض الملكة في قلعة وندسور في عام 2012.

أعداد مجلة هي