حوار مجلة "هي" مع ريحان جمعة الحداد مؤسسة منصة "ريادية" الإلكترونية

ريحان جمعة الحداد مؤسسة منصة "ريادية" الإلكترونية: حصولي على الابتعاث هو أكبر دليل على التمكين
1 / 2
ريحان جمعة الحداد مؤسسة منصة "ريادية" الإلكترونية: حصولي على الابتعاث هو أكبر دليل على التمكين
أحلم بأن أسهم في استقطاب الشركات العالمية الفاعلة للاستثمار في المملكة العربية السعودية بحكم تخصصي بالتعاون مع وزارة الاستثمار
2 / 2
أحلم بأن أسهم في استقطاب الشركات العالمية الفاعلة للاستثمار في المملكة العربية السعودية بحكم تخصصي بالتعاون مع وزارة الاستثمار

حوار: "سڤانا البدري" Savanah Al Badri

تصوير: "مارك براون" Mark Brown

"همة حتى القمة" مقولة الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، واضحة المعالم عميقة المفهوم، وأبعادها تتجسد جلية في حلم وطموح كل طالب من طلاب المملكة المبتعثين إلى الخارج حتى أصبحت شعارهم في تحقيق رؤية 2030 . ريحان جمعة الحداد طالبة دكتوراة في المملكة المتحدة، في مجال القيادة والريادة والإدارة، تمثل بلادها خير تمثيل في بلد الابتعاث من خلال نشاطاتها المتميزة، تخرجت بامتياز في مرحلة البكالوريوس والماجستير، وحصلت على 9 شهادات تميز من الملحقية الثقافية.

وسعت لتوحيد جميع طلاب الابتعاث في المملكة المتحدة وأستراليا ونيوزلندا والولايات المتحدة وغيرها من مدن الابتعاث تحت مظلة واحدة أطلقت عليها "ريادية"، كذلك أسست "مبادرة مبتعث" بدعم غير محدود من سعادة الملحق الدكتورة أمل فطاني، خطوة قدمت من خلالها الإنجازات الكثيرة والنفع للطلبة المبتعثين. هي من الرائدات ليس فقط في هذا المضمار، بل في تأسيس عدد من الأنشطة الافتراضية التي صنعت من خلالها شبكة تواصل وتنسيق بين الطلاب المبتعثين وأنشطتهم الاجتماعية في بلد الاغتراب، جمعتهم في بوتقة واحدة خلال جائحة كورونا.

مجلة "هي" التقتها في لندن، لتحدثنا عن شغفها وحلمها في صناعة بيت للطلاب المبتعثين تحت مظلة "ريادية".

حدثينا عن "ريادية".

نحن أعضاء فريق "ريادية" التطوعي مجموعة من طالبات وطلاب الوطن في الخارج بغرض الدراسة لنيل الشهادات العليا في المملكة المتحدة بقيادة مرشحة الدكتوراه المبتعثة ريحان جمعة (تخصص قيادة وريادة( بكلية إدارة الأعمال Henley Business School بجامعة  Reading، مبتعثة من وزارة التعليم ضمن برنامج "وظيفتك بعثتك"، أما المنسقة العامة فهي مرشحة الدكتوراه رنا السبهان بجامعة Reading ، والمبتعثة في تخصص اللغويات من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن. انضم إلى "ريادية" أعضاء متميزون من طلاب وطالبات مبتعثين ودارسين على حسابهم الخاص وأكاديميين ومهنيين وشركاء نجاح من جمعيات ومنصات طلابية حول العالم. وترحب منصة "ريادية” بالأكاديميين والخريجين السعوديين والخليجيين والأعضاء من جميع أنحاء العالم.

أهم ميزات "ريادية".

- السعي للدمج بين المبادر والمتطوع المتعلم والمدرس الريادي والمسرع، نظرا لاهتمام "ريادية" بنشر ثقافة التطوع، والحس المبادر بالتواصل المستدام.

- الرؤية: تفعيل الحس الريادي، ونشر الفكر الإبداعي بين المبتعثات والمبتعثين من أجل تفعيل دور الدارسين ثقافيا واجتماعيا للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 .

- الهدف: مبادرة تطوعية تستهدف نشر النماذج الثقافية المشرفة للوطن وتطوير العمل التطوعي والتعاون المشترك لتوحيد الجهود بين المبتعثين والمبتعثات.

- الرسالة: تحفيز المبتعثين والمبتعثات على المبادرة والتطوع والإيجابية واستثمار طاقاتهم بطريقة إيجابية فاعلة.

لم تقتصر مبادرتك على "ريادية" بل أسست مبادرات أخرى إلى جانبها، عرفينا إليها.

أطلقت مبادرة "أنا ومشرفي الأكاديمي" Supervisor & I، بالتعاون مع My University Of Reading لإلقاء الضوء على العلاقة الأكاديمية بين المشرف والطالب وتطويرها، وهي لقاءات أكاديمية مع المشرفين الأكاديميين مسجلة ومتاحة للجميع في قنوات "ريادية" في وسائل التواصل الاجتماعي.

أهمية هذا البرنامج تتمثل في تفعيل الدور الأكاديمي في بلد الابتعاث لطلبة الدكتوراه من حول العالم، حيث يستفيد الطالب من خبرات متعددة في البحث العلمي والتفكير البحثي وأساليب البحث المختلفة، وخاصة في هذه الجائحة والدراسة عن بعد.

فقد بدأت هذا البرنامج بمساعدة مشرفي لمرحلة الدكتوراه الدكتور "مارك كاسون" بجامعة "ريدينج" بالمملكة المتحدة.

ما أهم المعوقات التي صادفتِها؟

البدايات كانت مليئة بالتحديات، بداية باقتحام المجال التقني والتعلم من خلال اللقاءات الافتراضية وإتقانها. ومن ثم دعوة المبتعثين والمبتعثات، وشرح فكرة الاحتفالات الافتراضية وكيفية المشاركة فيها، وبما أن تخصصي إدارة أعمال دولية، فقد تأقلمت على العمل مع شعوب مختلفة، مما أثر إيجابيا في تفعيل الدور الأكاديمي.

هل من دعم لهذه المنصات الافتراضية؟

فريق "ريادية" التطوعي حصل على دعم لا محدود من الطلاب والطالبات المتطوعين حول العالم وشركاء النجاح، منهم المركز الإسلامي الثقافي في لندن، و"سفراء رياديون"  Main line للمعارض، الجمعية السعودية البريطانية للتسويق، كلية Henley للإدارة، جامعة Reading والقنوات التلفزيونية السعودية. ويعتبر دعم سعادة الملحق الثقافي ومنسوبي الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية في المملكة المتحدة بمبادرة ملتقى يوم اللغة العربية العالمي الافتراضي من أهم الدعم الذي قدم إلى منصة "ريادية" .

كيف حققتِ الاستدامة لهذا المشروع الريادي؟

الاستدامة أهم مكونات "ريادية"، وجود شركاء النجاح وذوي الخبرة في المجال أسهم في الاستدامة بشكل ملحوظ. كما أن التقييم والتشريع بعد كل مناسبة يحفز على التطوير المستمر.

حدثينا عن رسالتك للدكتوراه بمجال القيادة والريادة والإدارة في المملكة المتحدة؟

دراستي تحمل عنوان استكشاف العوامل المؤثرة في تمكين المرأة العاملة في 178 دولة ( 2019 - 1990 (، ومن أهم هذه العوامل التي درستها في بحثي إجازة الأبوة، ويعني ذلك أن يحصل الأب على إجازة أبوة عند ولادة الطفل لمدة أسبوعين وأكثر خلال السنة الأولى من الولادة. إذ أثبتت الدراساتتأثير هذه الإجازة في تمكين المرأة، وتحسين العلاقة بين الطفل

والأب، حيث إن إجازة الأبوة موجودة في 145 دولة لمدة يومين فقط، وتوجد رسميا في 36 دولة عالميا لأكثر من أسبوعين. وجود الأب مع ابنه يمثل دعما للمرأة ويسهم بقوة في انخراطها بالعمل. ومن هنا رسالتي أنصفت الرجل والمرأة من ناحية والقوانين العالمية من ناحية أخرى. فقد تمكنت من الحصول على بيانات دقيقة من البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية. وقد أسهم وجودي مع مشرف عالم في هذا المجال في فاعلية البحث، ولله الحمد.

كيف تجدين تطورات ريادة الأعمال اليوم؟

يعكس إصدار مرسوم ملكي وتأسيس بنك للمنشآت المتوسطة والصغيرة دعم قيادتنا للإبداع المستمر.

كيف تصفين دعم الحكومة للمرأة السعودية ومواكبة طموحها وترجمة حلمها إلى واقع ملموس؟

دعم الحكومة للمرأة السعودية أدهش العالم جميعه، حيث فتحت لها كل المجالات، وهيأت لها جميع الوسائل للتعلم والتدرب حتى تكون على قدر المسؤولية، وتنافس على المستوى المحلي والعالمي. وحصولي على الابتعاث هو أكبر دليل للتمكين.

أسهمتِ في الكثير من الأعمال التطوعية خلال فترة وجودك في بريطانيا أثناء جائحة كورونا، حدثينا عنها وكيف وظفت جهودك التطوعية؟

لطالما كنت شغوفة بالعمل، ومن أعمالي التطوعية التي أفتخر جدا بها هي اجتيازي الاختبارات التأهيلية لأقدم بنفسي اللقاح في مركز St John Ambulance . وقد أنهيت 1040ساعة من التطوع في الخدمة خلال هذه الجائحة.

وأيضا أسست مبادرة "تجربة مبتعث"، بالتعاون مع مجلتكم "هي" نظرا لاهتمامها المكثف بالطلبة المبتعثين، وتسليط الضوء على رحلة ابتعاثهم.

فزيادة الثقة لدى الطلاب في جميع المراحل الدراسية في بلد الابتعاث، مهم جدا لدعم الطالب ونجاحه، من خلال إيصال أفكاره التطوعية والعلمية والإبداعية بمجلة معتمدة تؤرخ قصة الطالب بالعالم الرقمي الافتراضي. كما تعاونت "ريادية" مع مجموعات مختلفة للطلاب حول العالم، منها "منصة قافلة 2030 " بقيادة دعاء الحداد في أستراليا.

كيف تجدين رؤية 2030 ؟ وكيف ستخدم المرأة السعودية؟

ركزت الرؤية على الاقتصاد المزدهر، وتوفير الفرص للجميع، من روّاد الأعمال والمنشآت الصغيرة إلى الشركات الكبرى.

إن المرأة نصف المجتمع والاقتصاد يعتمد بشكل كبير عليها ليزدهر. ومن أهم التغيرات التي نشهدها اليوم وجود السيدات في المناصب القيادية، مما يعطينا الكثير من الأمل بمستقبلنا.

وقد لاحظنا اهتمام الرؤية بالطاقة البديلة، وهذا ما حفزني على تعزيز علاقات وثيقة مع العلماء وكبار الخبراء بهدف الإسهام، من خلال شبكتنا الواسعة، في حل التحديات التي تواجهها الصناعة، بما فيها مثلا استخدام زيت الطهي مصدرا بديلا للوقود.

كما نسعى في نشاطاتنا الى إعادة توزيع المعرفة التي تفيدنا جميعا وإلى التعرف على أفضل الحلول المتاحة للإبداع والتميز وذلك من خلال حضور العديد من المؤتمرات، مثل ARGE's UK .

هل من حلم تسعين لتحقيقه؟

بدأت فكرة اقتراح "مبادرة مبتعث” التي حصلت على دعم غير محدود، من سعادة الملحق الدكتورة أمل فطاني ومنسوبي الملحقية. وهي تتلخص في تسجيل مبادرات المبتعثين والدارسين في بلد الابتعاث من خلال موقع الملحقيات أو وزارة التعليم حفاظا على استمرارية المبادرات الفاعلة والمبدعة من خلال أيقونة تتيح للدارس الحصول على رقم لكل مبادر متطوع خريج، ومن هنا نستطيع الدمج بين المبادرين والمتطوعين وأيضا الخريجين والشركات الموظفة تحت مسمى "مبادرة مبتعث وإبداع مبتعث". ويستمر حلمي في توفير مدرسة افتراضية لتعليم اللغة العربية والمواد الدينية، بالتعاون مع المدارس الأجنبية في بلد الابتعاث. وعلى الصعيد البحثي أحلم بتطبيق نظام إجازة الأبوة ل 145 دولة. وعلى الصعيد الشخصي أحلم بأن أسهم في استقطاب الشركات العالمية الفاعلة للاستثمار في المملكة العربية السعودية بحكم تخصصي بالتعاون مع وزارة الاستثمار

لمزيد من المعلومات زوري موقع "ريادية"

أقامت "ريادية"عددا من الاحتفالات الافتراضية بالمناسبات التالية تباعا:

- عيد الفطر الافتراضي العالمي (باكورة الفعاليات).

- عيد الأضحى الافتراضي العالمي.

- الاحتفال الافتراضي بمناسبة إطلالة العام الهجري 1442 .

- الاحتفال الافتراضي باليوم الوطني السعودي التسعين.

- الاحتفال الافتراضي لمشاركة دولة الإمارات الشقيقة في اليوم الوطني الإماراتي التاسع والأربعين.

- الاحتفال الافتراضي لمشاركة دولة البحرين الشقيقة في اليوم

الوطني البحريني ( 16 ديسمبر 2020) .

-الاحتفال الافتراضي بيوم اللغة العربية ( 18 ديسمبر 2020 ).

×