سعودية رائدة تجدد في عالم المجوهرات

أقراط من مجموعة Sequence Crystals

أقراط من مجموعة Sequence Crystals

الدكتورة شذا عبد الغني صبّاغ

الدكتورة شذا عبد الغني صبّاغ

خاتم مزدوج من مجموعة Sequence Crystals

خاتم مزدوج من مجموعة Sequence Crystals

خاتم مزدوج من مجموعة Sequence Crystals

خاتم مزدوج من مجموعة Sequence Crystals

 خاتم من مجموعة شذا الجواهر

خاتم من مجموعة شذا الجواهر

الدكتورة شذا عبد الغني صبّاغ، فنانة سعودية مبدعة وصاحبة علامة شذا لندن Shatha London، وهي رائدة في تصميم المجوهرات باستخدامها التكنولوجيا وتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

أحبت شذا عالم الأزياء والمجوهرات منذ الصغر، إلا أن اهتمامها بالتكنولوجيا الرقمية مكّنها أن تدخل عالم المجوهرات بأسلوب عصري متطور. هي نالت شهادة الماجستير في الفنون والتكنولوجيا (مع التركيز على مفهوم المجوهرات)، من كلية التصميم والفنون في جامعة كوفنتري البريطانية، وكانت أول خليجية تحصل على الماجستير في تخصصها. ثم تابعت دراستها لتنال شهادة الدكتوراة في التصميم والتكنولوجيا، في دراسة تعد الأولى من نوعها في عالم وكان ذلك من جامعة الفنون لندن، وهي تعتبر ثاني أهم جامعة في العالم في الفن والتصميم.

الدكتورة شذا عبد الغني صبّاغ

التجديد في عالم المجوهرات

تقول شذا: "أحببت عالم الأزياء والمجوهرات، واردت أن أقدم جديدا في صناعة المجوهرات التي يطغى عليها الطابع التقليدي وعندما بدأت العمل في هذه الدنيا لم تكن قد اعتمدت فيها بعد تطورات تقنية والتصميم الثلاثي الأبعاد أو الطباعة ثلاثية الأبعاد". تابعت شذا الغوص في هذا العالم بدراسة تصميم المجوهرات وعلوم الأحجار الكريمة مع معهد أميركا للأحجار الكريمة. ومن ثم أسست علامة شذا لندن Shatha London التي تقدم من خلالها تصاميم تشابه التحف المنحوتة التي تمتد على جسد المرأة. وتقول: "أفكر دائما بالمرأة التي ستتزين بمجوهراتي، فاستلهم من المرأة الجريئة القوية التي تحطم العقبات والحواجز".

وكانت بلقيس، ملكة سبأ، مصدر إلهام أحد أول الخواتم التي قدمتها علامة شذا لندن، ضمن مجموعة Sequence O2 والتي تميزت بمجوهرات راقية جريئة وأحجام كبيرة. أما المجموعة الثانية فكانت Sequence Crystals التي رصعت بالماس، وهو الحجر الكريم الأثير عند شذا، وتضمنت قطعا للاستعمال اليومي. أما أحدث مجموعات العلامة فتتميز بطابع التفاؤل والفرح والقوة والطموح، وهي مرصعة بالأحجار الكريمة الملونة، وقد استوحتها من المرأة القوية السعيدة التي تحافظ على الروح الإيجابية مهما واجهت من صعاب.

تهتم شذا بعنصر الإستدامة في عملها وتقول في هذا الصدد: "إن جميع نواحي عملي أخلاقي ومستدام فأنا أحرص على استخدام الذهب العادل والجواهر المستعدنة وفق معايير أخلاقية رفيقة بالبيئة وبالعمّال. كما أتعامل مع حرفيين وفنيين وفنانين متخصصين. أما الآلات والمواد التي أستخدمها للطباعة ثلاثية الأبعاد فهي أيضا رفيقة بالبيئة، وهي صغيرة الحجم فتعطي أفضل النتائج مع الاهتمام بأدق التفاصيل في القطع".

 خاتم من مجموعة شذا الجواهر

المرأة القوية

وتعكس شذا صفات المرأة التي هي مصدر الهامها، فهي شابة لا تتردد أمام الصعوبات والعقبات، تواجهها بكل قوة وتقهرها. فعند الحديث عن نشاطاتها في العام الماضي، خلال فترات الإغلاق العام في بريطانيا، تبين لنا أنها تابعت العمل بالرغم من كل العثرات. وقد استغلت فترة الهدوء للتواصل والتقارب مع المختصين في صناعة المجوهرات والأحجار الكريمة في العمل من خلال عمل مجتمع الكتروني يتواصل بشكل أسبوعي منتظم بغرض تبادل الخبرات ومشاركة التطورات المستجدة في المجال. كما تابعت العمل والتصميم بالرغم من كل العثرات، وتواصلت مع العملاء عبر الانترنت وتطبيق الانستغرام، في مختلف البلدان، من السعودية الى أستراليا والولايات المتحدة وأوروبا. هي قالت: "الطلب مستمر لمجوهرات الزفاف والهدايا. كما أن المرأة تحب أن تبدو جميلة وأن تتزين بالمجوهرات فالحياة تستمر مهما كانت الظروف".

وعند الحديث عن اليوم العالمي للمرأة عبرت شذا عن اعجابها بالمرأة العربية، والسعودية تحديدا. وقالت "عندما شاركت بموسم الدرعية في شتاء 2019 انبهرت بتغير المرأة وخروجها من قوقعتها، فقد خرجت عن النمطية والمألوف. وأجمل ما في ذلك أن الانفتاح الذي نشهده يتميز بالرقي المبني على أساس من الحضارة والتاريخ. فنحن في هذا العالم المتجدد نحافظ على حضارتنا ونتطور وننفتح بعلم ومعرفة. وحقا شعرت آنذاك وكأنني أعيش 2030 قبل الوصول إلى العام 2020، فما بالك اليوم وبعد مرور عام من التطور والتقدم".