افضل التمارين الرياضية لمريضات سرطان الثدي

الرياضة تساعد المصابات بسرطان الثدي على تحمل العلاج الكيماوي

الرياضة تساعد المصابات بسرطان الثدي على تحمل العلاج الكيماوي

حمل الأثقال الخفيفة يخفف من مضاعفات الإصابة بسرطان الثدي

حمل الأثقال الخفيفة يخفف من مضاعفات الإصابة بسرطان الثدي

اليوغا قد تخفف من التعب المرتبط بعلاجات سرطان الثدي

اليوغا قد تخفف من التعب المرتبط بعلاجات سرطان الثدي

من فوائد المشي أنه يساهم في محاربة سرطان الثدي

من فوائد المشي أنه يساهم في محاربة سرطان الثدي

افضل التمارين الرياضية لمريضات سرطان الثدي تعزز فرص شفاء النساء من سرطان الثدي، ففي دراسة نشرت في في الـ Journal of Clinical Oncology، لاحظ باحثون من المعهد الهولندي لمكافحة السرطان، أنّ لممارسة التمارين الرياضيّة أهمية بالغة لدى النساء المصابات بسرطان الثدي، لأنها تساعدهنّ في تحمّل الآثار الجانبيّة الناجمة عن العلاج الكيميائي.

وأوضح الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور نيل أرونسون Neil Aaronson أنه من الأفضل ان تكن هؤلاء النساء نشيطات و لو بشكل بسيط، فهذا سيساعدهن على تحمل ألم العلاج الكيماوي و التخفيف من الاثار السلبية الناجمة عنه.

و بالإضافة إلى ذلك، تحدّ المواظبة على ممارسة الرياضة من خطر حدوث انتكاسة بعد الخضوع للعلاج، فضلا ًعن أنها تعمل على تحسين الحالة النفسية، مما يسهم في مواجهة الاكتئاب، الذي غالبًا ما يرافق المريضات.

كما تبيّن أن على المرأة ممارسة الريّاضة حتّى بعد انتهاء فترة علاجها من سرطان الثدي، لأنّ التمارين الريّاضيّة لا تحمي من الآثار الجانبيّة للعلاج فحسب، بل تحسّن أيضاً كثافة العظام لدى النساء، و تحميهنّ من الكسور.

أساليب المعالجة بالرياضة تتنوع و افضل التمارين الرياضية لمريضات سرطان الثدي هي على الشكل التالي:

المشي

كشفت دراسة أجراها باحثون استراليون بجامعة كوينزلاند أن المشي يمكن أن يعزز فرص الشفاء من مرض السرطان، و تمتلك المرأة التي تعتاد على المشي لمدة ٣٠ دقيقة على الأقل يوميا فرص أكبر للشفاء من مرض سرطان الثدي.

اليوغا

وجدت دراسة قام بها باحثون من جامعة أوهايو، أن اليوغا قد تخفف من التعب المرتبط بعلاجات سرطان الثدي، و تقلل من الالتهابات في الجسم حيث تبيّن أن النساء اللواتي شاركن في صفوف يوغا مرتين في الأسبوع لمدة تسعين دقيقة في كل مرة، لفترة 12 أسبوعا و هن مصابات بسرطان الثدي و يتلقين العلاج، أظهرن تراجعا في معدل الالتهابات.

Strength training

أكدت الدراسة التي قامت بها كاثرين شميتز، و هي أستاذة علم الأوبئة بجامعة بنسلفانيا الأمريكية في فيلادلفيا أن رفع بعض الأثقال الخفيفة من شأنه أن يزيد من قوة عضلات مريضات سرطان الثدي و يخفف من حدة الأعراض التي تصيب الأذرع، و يقلل من استفحال تشوه الأوعية اللمفاوية حيث تساعد مثل هذه التدريبات على بناء كثافة العظام و تحسن الصحة بشكل عام.

تمارين الانتباه و الإسترخاء

أكدت جين بيث الطبيبة المتخصصة في طب السرطان في جامعة سيدني في أستراليا أن ممارسة التأمل و الاسترخاء و المساعدة النفسية من شانه التخفيف من القلق و الخوف، و رعاية مريضات سرطان الثدي و تحسين وضعهن النفسي.

نصائح قبل ممارسة الرياضة

و بحسب موقع Breastcancer.org فإن هناك عدة أمور يجب وضعها في الحسبان قبل ممارسة الرياضة للمصابات بسرطان الثدي للتمتع بإيجابياتها دون أي أعراض جانبية أو مخاطر غير مرغوبة:

  • إستشارة متخصص العلاج الخاص بك لتحديد البرنامج المناسب لحالتك و المتابعة معه.
  • القيام بالتحمية قبل التمارين
  • شرب الكثير من الماء
  • التوقف بهدوء و التدرج في اداء حركات التمارين
  • إستشارة مدربين مختصين ليوضحوا لكِ الطريقة المثالية للقيام بالتمارين الرياضية