النسخة الإلكترونية

طرق علاج سرطان الثدي

الكشف المبكر عن سرطان الثدي اول طرق الشفاء
1 / 4
الكشف المبكر عن سرطان الثدي اول طرق الشفاء
دكتورة هناء الخرجي
2 / 4
دكتورة هناء الخرجي
طرق علاج سرطان الثدي
3 / 4
طرق علاج سرطان الثدي
سرطان الثدي له مراحل تحدد نسبة الشفاء
4 / 4
سرطان الثدي له مراحل تحدد نسبة الشفاء

طرق علاج سرطان الثدي هنالك عوامل عدة تحددها، وأهم أمر يساعد على علاج سرطان الثدي والشفاء منه، هو الكشف المبكر عنه خاصة بعد عمر الأربعين، أو عند وجود عوامل ترفع من خطر الإصابة مثل الوراثة والتعرض للإشعاع وعدد من العوامل الأخرى.

وعن طرق العلاج أطلعتنا استشارية الجراحة العامة وجراحة الثدي والغدد الصماء في مستشفى دلة النخيل الدكتورة هناء الخرجي، وهي كالآتي:

طرق علاج سرطان الثدي:

يتم تحديد طريقة علاج السرطان حسب نوعية السرطان ودرجته، وبشكل عام فإن علاجات السرطان هي:
1- العلاج الجراحي: يعتبر جزء أساسي من العلاج استئصال الورم جراحياً إما بشكل جزئي أو استئصال أنسجة الثدي بالكامل مع إمكانية إجراء ترميم للثدي حسب انتشار الورم بالثدي بالمقام الأول و رغبة المريضة ثانياً. وتكون الجراحة كخيار أول في بعض الحالات أو بعد تلقي العلاج الكيميائي حسب الحالة. 
- خيارات الجراحة:
أ- الاستئصال الجزئي بإزالة الورم مع جزء صغير من الانسجة السليمة المحيطة بالورم مع المحافظة على شكل الثدي ( الجراحة التحفظية).
ب- الاستئصال الكامل ( استئصال الثدي ) بإزالة جميع أنسجة الثدي بما في ذلك الحلمة والهالة مع إمكانية إجراء ترميم في نفس العملية أو لاحقاً حسب حالة المريضة. 

بالنسبة للعقد اللمفاوية هناك خيارين:

الخيار الأول: بأخذ عينة من عدد محدود من الغدد اللمفاوية خلال العملية و اجراء فحص مخبري عليها لتحديد انتشار الورم اليها من عدمه ( الغدة اللمفاوية الحارسة ) و في حالة وجود الورم تزال العقد اللمفاوية بالإبط بالكامل.
الخيار الثاني: استئصال جميع الغدد اللمفاوية بالإبط مباشرة في حالة تشخيص الغدد اللمفاوية مسبقاً بانتشار الورم فيها.
أما بالنسبة إلى ترميم الثدي يكون بوضع حشوة من السيليكون أو عضلة من الظهر أو البطن .
2- العلاج الكيميائي: يكون باستخدام أدوية تدمر الخلايا السرطانية وتقلل من نسبة رجوع المرض وانتشاره، وينصح به قبل الجراحة في حالات الأورام الكبيرة حجماً بهدف تصغير حجم الورم لتسهيل استئصاله جراحياً
٣- العلاج الإشعاعي: يكون بتسليط حزم عالية من الطاقة ( كالأشعة السينية و البروتونات ) على الجزء المراد علاجه لقتل الخلايا السرطانية، ويكون عادةً أساسي مع جميع حالات الاستئصال الجزئي وبعض حالات الاستئصال الكامل إذا كان الورم كبير او منتشر للعقد اللمفاوية.
٤- العلاج الهرموني: يستخدم للأورام الحساسة للهرمونات ( المستقبل الهرموني الاستروجيني ER  و البروجستروني PR  إيجابي)، للحد من عودة السرطان، أو في حالة انتشار السرطان في الجسم لا سمح الله يقلص من الانتشار و يساعد في السيطرة على المرض، و يتضمن العلاج الهرموني علاجات دوائية أو استئصال جراحي للمبايض.
٥- العلاج البيولوجي ( العلاجات الموجهة).
٦- العلاج المناعي: يكون بتحفيز مناعة الجسم لمحاربة السرطان.
٧- الرعاية الداعمة: وهي الرعاية الطبية الهادفة إلى تخفيف الأعراض الجانبية للعلاجات وتخفيف الألم وتحسين جودة حياة المرضى وأسرهم.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×