مرسيدس-بنز وإنفيديا تتعاونان لتطوير نظام حوسبة مبتكر لقيادة سيارات المستقبل

مرسيدس-بنز وإنفيديا تتعاونان لتطوير نظام حوسبة مبتكر لقيادة سيارات المستقبل

مرسيدس-بنز وإنفيديا تتعاونان لتطوير نظام حوسبة مبتكر لقيادة سيارات المستقبل

مرسيدس-بنز وإنفيديا تتعاونان لتطوير نظام حوسبة مبتكر لقيادة سيارات المستقبل

مرسيدس-بنز وإنفيديا تتعاونان لتطوير نظام حوسبة مبتكر لقيادة سيارات المستقبل

بدأت "مرسيدس-بنز" الشهيرة في عالم صناعة السيارات، التعاون مع "إنفيديا" المتخصصة في مجال الحوسبة المتسارعة، من أجل تطوير نظام حاسوبي متطور مدمج في السيارات، وبنية تحتية للحوسبة قائمة على الذكاء الصناعي، لطرح هذه التقنيات الجديدة في الجيل القادم من سيارات مرسيدس بنز وتزويدها بوظائف قيادة آلية.

مرسيدس وإنفيديا يطوران بنية الحوسبة الأكثر تقدماً في عالم صناعة السيارات

ووفقا لبيان صادر عن مرسيدس وإنفيديا معا، ستعمل الشركتان على توحيد جهودهما بهدف تطوير بنية الحوسبة الأكثر تقدماً على الإطلاق في عالم صناعة السيارات، وتعتمد البنية البرمجية الجديدة على نظام إنفيديا درايف  (NVIDIA DRIVETM)، وستكون تجهيزاً أساسياً في الجيل القادم من سيارات مرسيدس-بنز، لتوفير أحدث وظائف القيادة الذاتية.

وستشمل المزايا الأساسية القدرة على القيادة الأوتوماتيكية على الطرق العادية عند الانتقال من نقطة إلى أخرى، بالإضافة إلى ذلك، سيتوفر مستقبلًا عدد كبير من التطبيقات المتعلقة بالراحة والأمان، وسيصبح بإمكان العملاء شراء وإضافة التجهيزات والتطبيقات المبرمجة وخدمات الاشتراك وذلك من خلال إجراء تحديث للبرامج عن بعد.

بنية حوسبية جديدة

هذا وتتيح منصة درايف الحديثة من إنفيديا، تشغيل وظائف القيادة الآلية في سيارات مرسيدس-بنز المستقبلية، ويستند النظام الحاسوبي الموجود ضمن رقاقة صغيرة، والذي أطلق عليه اسم أورين، إلى نظام الحوسبة الفائق إنفيديا أمبير التي أعلنت عنه الشركة مؤخراً، وتحتوي منصة درايف على منظومة برمجيات متكاملة صممت لاسخدامات الذكاء الصناعي الخاصة بالقيادة الآلية، وستعمل إنفيديا ومرسيدس-بنز معًا على تطوير تطبيقات المركبات ذاتية القيادة والذكاء الصناعي التي تتضمن المستويين الثاني والثالث من مستويات جمعية مهندسي السيارات الأمريكية، إضافة إلى وظائف الوقوف الأوتوماتيكي.