أبرز الأماكن السياحية في قطر

كورنيش الدوحة

كورنيش الدوحة

متحف الفن الإسلامي

متحف الفن الإسلامي

سوق واقف

سوق واقف

اللؤلؤة

اللؤلؤة

الحي الثقافي – كتارا

الحي الثقافي – كتارا

الزبارة

الزبارة

حديقة أسباير

حديقة أسباير

يوجد في دولة قطر العديد من الأماكن الترفيهية والسياحية الممتعة، لذا إن كنت تنوي زيارتها فلا تتردد إطلاقا، لا سيما في فصل الشتاء، حيث الطقس الجميل والأجواء الممتعة، كما يمكنك ممارسة العديد من الأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق.

ونحن في "هي" نعرض عليك أبرز الأماكن السياحية في قطر

كورنيش الدوحة:

يمتد كورنيش الدوحة حول خليج الدوحة على مساحة 7 كيلومترات تقريبا.

وقد يستحيل لك أن تزور قطر، ولا تذهب إلى كورنيش الدوحة، فهو يعد من أبرز الأماكن الترفيهية المميزة في المدينة.

كما يجد السائح في كورنيش الدوحة، فرصة للتعرف على المدينة عن قرب، حيث يوفر الكورنيش، إطلالات خلابة على المدينة.

وهو أيضا مكان مميز، لممارسة الأنشطة الرياضية كالمشي، والتزلج، والركض، ومنه أيضا يمكنك الانطلاق في رحلة بحرية  في مياه الخليج الرائعة، وستستمتع بحركة القوارب الخشبية المتجولة على سطح المياه، والتي ما هي إلا دليلا على عراقة المدينة.

حديقة أسباير:

هو مكان مثالي للنزهات العائلية الآمنة، وتعرف ايضا باسم هايد بارك اسباير فهي تقع بالقرب من اكاديمية أسباير الرياضي.

وتضم الحديقة مسارات رائعة  لمحبي رياضة المشي، وقد تم تزويدها بجميع الوسائل اللازمة والآمنة لممارسة أي نشاط رياضي.

وإلى جانب المساحة الخضراء التي تراها، ستسمع أصواتا تشعرك أنك في واحة، بفضل المؤثرات الصوتية التي تم إدخالها في الحديقة.

وفي الحديقة أيضا يوجد أكبر بحيرة اصطناعية في قطر، يعيش بها بعض الحيوانات كالبط والسمك.

سوق واقف:

هو سوق تقليدي من أهم المعالم السياحية في الدوحة، وأكثر الأماكن استقطابا للسياح، وبهذا السوق ستشم رائحة الماضي، وعراقة هذا المكان.

وإذا كنت تبحث عن المشغولات التراثية، أو تريد تذوق الطعام الشعبي، فسوق واقف سيمنحك تجربة تسعى إليها بكل تأكيد، إلى جانب تقديمة للمأكولات العربية والعالمية.

ستشم روائح التوابل وتشاهد الهندسة المعمارية المحلية، وتسمع الموسيقى التقليدية في هذا المكان، فهو وجهة رائعة لمن يريد أن يتعرف على ماضي قطر وحاضرها.

متحف الفن الإسلامي:

ستختبر في هذا المكان روعة الفن الممتدة على فترة 14 قرنا، حيث يحتوي المتحف على مجموعة كبيرة من التحف النادرة والمبهرة، بالإضافة إلى أروع الفنون والمشغولات الإسلامية من مختلف الدول الإسلامية.

أما المبنى فهو يجسد تحفة معمارية معاصرة صممها المهندس المعماري الشهير آي إم بي.

كما يمكنك عند زيارتك المتحف الإسلامي، الجمع بين النشاطات الترفيهية والثقافية معاً،  كالتجول بالحديقة الكبيرة الممتدة حول المتحف.

اللؤلؤة:

هي سلسلة من الجزر الاصطناعية تقع على الجانب الشمالي لشاطئ مدينة الدوحة.

تحتوي على موانئ بحرية خلابة، وفيها أكبر تجمع لليخوت، وعدد من المطاعم العائلية والمقاهي، بالإضافة إلى مراكز ترفيهية للأطفال، والمجمات التجارية.

وقد أطق عليها اسم "الريفيرا العربية"، نظرا لفخامتها وحيويتها، وهي من أكثر الأماكن استقطابا للسياح والمقيمين على حد سواء.

الحديقة المائية - أكوا بارك:

تعد تلك الحديقة الوجهة المثالية، لمن يريد الاستمتاع بتجربة الألعاب المائية.

حيث توفر الحديقة العديد من الألعاب المائية المذهلة  كمسبح الأمواج الصناعية ، إضافة إلى  إقامتها للعديد من الفعاليات الممتعة ، وتتميز بديكوراتها المذهلة المستوحاة  من غابات القارة الأفريقية.

الحي الثقافي – كتارا:

هو مكان ثقافي وترفيهي معا، حيث  تستطيع في هذا المكان الاستمتاع بالنشاطات الثقافية وممارسة الكثير من هواياتك المفضلة كالمشي والسباحة.

ومن الجانب الثقافي هناك معارض الفنون التشكيلية والعروض المسرحية والمهرجانات الفنية والتراثية التي تقام باستمرار.

وإلى جانب الفعاليات الثقافية، هناك باقة كبيرة من المطاعم رفيعة المستوى تقدم ألذ المأكولات من المطابخ العالمية.

يقع الحي الثقافي "كتارا" في شمال شرقي الدوحة على شاطئ الخليج الغربي بين لؤلؤة قطر ومنطقة أبراج الدفنة.

الزبارة:

هي من أبرز الأماكن التراثية في قطر، وهي تتألف من قلعة الزبارة التي تم ترميمها بدقة وحرص مع المناطق الأثرية المحيطة.

كما تعتبر أفضل مثال على المواقع الأثرية الباقية التي تجسد فترة القرن الثامن عشر والتاسع عشر في المنطقة، لذا فهي مدرجة ضمن قائمة منظمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.