النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أضرار تسحيج الجلد وأهم المعلومات عنه وكيف يتم

تسحيج الجلد يقلل من ظهور خطوط الوجه الدقيقة ويحسن مظهر العديد من عيوب الجلد
1 / 2
تسحيج الجلد يقلل من ظهور خطوط الوجه الدقيقة ويحسن مظهر العديد من عيوب الجلد
أضرار تسحيج الجلد وأهم المعلومات عنه وكيف يتم
2 / 2
أضرار تسحيج الجلد وأهم المعلومات عنه وكيف يتم

أضرار تسحيج الجلد وأهم المعلومات عنه وكيف يتم للحصول على أفضل النتائج. تسحيج الجلد هو إجراء لتقشير الجلد باستخدام جهاز سريع الدوران لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد، لينمو الجلد مرة أخرى بأكثر نعومة.

يمكن أن يقلل تسحيج الجلد من ظهور خطوط الوجه الدقيقة ويحسن مظهر العديد من عيوب الجلد، بما في ذلك ندبات حب الشباب والبقع العمرية والتجاعيد، لذلك، فإليك كيف يتم تسحيج الجلد وأهم أضراره.

كيف يتم تسحيج الجلد

تسحيج الجلد هو إجراء يستخدم فيه الطبيب أداة متخصصة "لصنفرة" الجلديعمل هذا الإجراء الكاشط على تحسين شكل الجلد لأنه يزيل الطبقات العليا من الجلد ليكشف عن بشرة جديدة ناعمة.

أثناء الإجراء يقوم الطبيب بتحريك جهاز صغير بمحرك عبر الجلد بضغط لطيف وثابت. يحتوي الجهاز على عجلة جلخ أو فرشاة تساعد على إزالة طبقات الجلد الخارجية.

تسحيج الجلد يقلل من ظهور خطوط الوجه الدقيقة ويحسن مظهر العديد من عيوب الجلد
تسحيج الجلد يقلل من ظهور خطوط الوجه الدقيقة ويحسن مظهر العديد من عيوب الجلد

ويمكن أن يستغرق تسحيج الجلد من بضع دقائق إلى أكثر من ساعة، اعتماداً على كمية الجلد التي يتم علاجها. إذا كنت تعانين من ندبات عميقة أو كنت تعالجين كمية كبيرة من الجلد، فقد تكونين بحاجة إلى إجراء عملية تسحيج الجلد أكثر من مرة أو على مراحل.

تلاحظ عدد كبير من النساء اللواتي يعانين من مشاكل جلدية مثل الخطوط الدقيقة الناتجة عن أضرار أشعة الشمس والتجاعيد والكلف وندبات حب الشباب وغيرها تحسناً كبيراً في الجلد بعد هذا العلاج

أضرار تسحيج الجلد

  • احمرار وتورم الجلد
  • حب الشباب
  • توسيع المسام
  • تغيرات في لون البشرة
  • العدوى
  • التندب

احمرار وتورم الجلد

 بعد تسحيج الجلد، يصبح الجلد المعالج أحمر ومتورماً.  سيبدأ التورم في الانخفاض في غضون بضعة أيام إلى أسبوع، ولكن قد يستمر لأسابيع أو حتى شهور.

ستكون بشرتك الجديدة حساسة لعدة أسابيع، وقد يستغرق الأمر حوالي 3 أشهر حتى تعود لون بشرتك إلى طبيعتها.

حب الشباب

قد تلاحظ المريضة نتوءات بيضاء صغيرة على الجلد المعالج، وعادة ما تختفي هذه النتوءات من تلقاء نفسها أو باستخدام الصابون أو الضمادة الكاشطة.

توسيع المسام وتغيرات في لون البشرة

قد يتسبب تسحيج الجلد في زيادة حجم المسام. وغالباً ما يتسبب تسحيج الجلد في أن يصبح الجلد المعالج أغمق مؤقتاً من المعتاد أو أفتح. هذه المشاكل أكثر شيوعاً لدى النساء ذات البشرة السمراء ويمكن أن تكون دائمة في بعض الأحيان.

قد يتسبب تسحيج الجلد في زيادة حجم المسام
قد يتسبب تسحيج الجلد في زيادة حجم المسام

عدوى

 في حالات نادرة، يمكن أن تؤدي تسحيج الجلد إلى عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية.

التندب

يمكن أن يسبب تسحيج الجلد الذي يتم إجراؤه بعمق تندباً حيث يمكن استخدام أدوية الستيرويد لتنعيم مظهر هذه الندبات.

×