طريقة إزالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

تعد عملية ازالة التجاعيد بالوجه جراحياً من أهم الطرق للحصول على بشرة شابة ونضرة

تعد عملية ازالة التجاعيد بالوجه جراحياً من أهم الطرق للحصول على بشرة شابة ونضرة

طريقة إزالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

طريقة إزالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

 كيف تتم عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

كيف تتم عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

ما هي عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً

ما هي عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً

مشكلة تجاعيد الوجه هي مشكلة تعاني منها معظم السيدات بعد عمر الثلاثين، وقد تزداد التجاعيد اذا لم تهتم بترطيب وتغذية بشرتها من البداية. لذلك تلجأ بعض النساء الى عمليات التجميل الخاصة بالوجه، منها الجراحية أو غير الجراحية، فإليك طريقة إزالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها.

طريقة إزالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

ما هي عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً

طريقة إزالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

حلول كثيرة وضعت لازالة تجاعيد الوجه منها حقن الفيلر أو البوتكس أو رفع الوجه بالخيط، والكسب غير المشروع للدهون، وتحلل الدهون بمساعدة الليزر وعلاج بروتين الخلايا الجذعية، ولكن تعد جراحة شد الوجه لإزالة التجاعيد واحدة من أكثر الإجراءات المعروفة لمكافحة الشيخوخة.

 فعلاج التجاعيد على الوجه معقد ويحتاج إلى إشراك عدة أنواع مختلفة من العلاجات، وعلاج التجاعيد بالجراحة هو أهمها وذات فعالية كبيرة، فمن المهم أن نعرف أنه لا يوجد حل دائم لأننا لا نستطيع إيقاف عملية الشيخوخة وبالتالي فإن أي علاج ستكون فعاليته محدودة.

كيف تتم عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً وأهم مخاطرها

ما هي عملية ازالة التجاعيد بالجراحة نهائياً

عملية شد الوجه عملية جراحية يتم من خلالها إزالة الجلد الزائد والدهون من الوجه والرقبة، كما يتم تشديد طبقات الأنسجة الضامة والعضلية، والنتائج عادة ما تستمر من 7 إلى 10 سنوات.

تعد جراحة شد الوجه، وسيلة فعالة لتحسين علامات الشيخوخة التي تتشكل عموماً من منتصف الوجه إلى الأسفل، أي إلى الرقبة.

ومع ذلك، فإن الجراحة هي عملية جراحية كبرى تحتاج إلى إزالة الكثير من الأنسجة وإعادة وضعها، فيمكن أن تسبب هذه العوامل بأسباب مهمة لتردد المرضى بالخضوع إليها، منها التندب المرئي بعد الجراحة، ضعف التئام الجروح، إصابة العصب الوجهي، عدم انتظام مظهر الجلد وتغير لونه وغيرها من الأسباب.