لا تتاخري بتخليص طفلكِ الذكر من الحفاض من اجل خصوبته !

حافظي على خصوبة طفلك بالتخلص من الحفاض مبكرا

حافظي على خصوبة طفلك بالتخلص من الحفاض مبكرا

ملاحظة الاشارات الدالة على البدء في تخليص الطفل من الحفاض

ملاحظة الاشارات الدالة على البدء في تخليص الطفل من الحفاض

تاخر الطفل في التخلص من الحفاض يسبب مشاكل في الخصوبة

تاخر الطفل في التخلص من الحفاض يسبب مشاكل في الخصوبة

ان تدريب الاطفال على الاستغناء عن الحفاض و البدء في استخدام المرحاض او القصرية، مسالة شاقة و طويلة، و تمثل خطوة كبيرة و هامة في حياة الطفل، كما انها من المراحل الصعبة التي تواجهها الامهات، و تحتاج الى الصبر و التفهم من قبلهن، لذا تحاول الكثيرات منهن تاجيل البدء في هذه الخطوة حتى عمر متقدم للطفل، و لكن ما لا تعرفه الكثير من الامهات ان تاخير هذه الخطوة قد تسبب مشاكل صحية لاطفالهن الذكور في المستقبل !

العمر المناسب لتخليص الطفل من الحفاض

ليس هناك سن محدد او وقت محدد للطفل للبدء في استعمال المرحاض، فكل طفل يختلف عن الطفل الاخر فهناك من يستطيع التعلم مبكراً، و هناك من ياخذ وقتاً اطول، و لعل انسب مرحلة هي ما بين 18 الى 24 شهرا، حيث يكون لدى الطفل الاستعداد النفسي و الجسدي في هذا العمر لبدء التمرين على استخدام الحمام او " القصرية "، و التخلص من الحفاض.

و يجب عدم اجبار الطفل على عملية التدرب هذه قبل ان يكون مستعدا لها، فالطفل يبدا باظهار الاشارات و التنبيهات حول حاجته للذهاب الى الحمام بعمر سنة ونصف الى عمر سنتين، و عندها يكون الطفل راغبا بعملية التعلم هذه و ليس خائفا منها، و لن يجد اية صعوبات خلالها، و من اهم هذه الاشارات، ما يلي :

- بقاء الطفل دون تبول لمدة ساعتين على الاقل.

- عندما تصبح عملية التبرز منتظمة، و الطفل يخبر والديه بانه يرغب بالتبرز.

- ظهور علامات الرغبة بالتبول او التبرز على ملامح الطفل مثل وجهه او وضعيته او كلامه.

- عندما يصبح الطفل قادرا على تنفيذ بعض الطلبات الشفهية التي تطلب منه.

- عندما يصبح الطفل قادرا على نزع و ارتداء ملابسه لوحده.

- عندما يظهر الطفل انزعاجه من توسيخ حفاضه بالبول او بالبراز.

مخاطر صحية من تاخر تخليص الطفل من الحفاض

يجمع الاطباء انه من المهم مراعاة تخلص الطفل من الحفاض عندما يبلغ العامين من عمره، و خاصة الطفل الذكر، حيث ان تاخر الطفل في التخلص من الحفاض، قد يعرضه لمشاكل صحية مستقبلا، و من ابرز هذه المشاكل الصحية، التي اشار اليها الدكتور محمد ابو داوود، اخصائي طب الاطفال، ما يلي :

- الحفاضات تؤثر على خصوبة الطفل الذكر، لان الخصية تكون بحاجة لدرجة حرارة معينة يعمل على رفعها وجود الحفاض، و دوام الحفاض بين فخذي الطفل، يعني ان تتاثر خصوبته في المستقبل، حيث ان الحيوانات المنوية لا تنتج في حرارة مرتفعة عن المعدل الطبيعي.

- يجب ان تحرص الام على خلع الطفل الذكر للحفاض في الصيف، اي وقت ارتفاع حرارة الجو، و تهويته و تشطيفه بماء بارد كل فترة.

- من الحكمة ان توجد الخصيتان خارج جسم الذكر لان الحيوانات المنوية لا تحتمل العيش داخل درجة حرارة البطن، و لكن وجود الحفاض يعني ان تصبح الحرارة في الخارج مثل الداخل.

- من الخطا بقاء الحفاض على مدار 24 ساعة بين فخذي الطفل مهما كان السبب، و يجب ان تحرص الام على تخليص طفلها من الحفاض مبكراً.