للأم .. لهذه الأسباب عليك الإهتمام بأسنان طفلك اللبنية

تعويد الطفل تنظيف أسنانه منذ الصغر

تعويد الطفل تنظيف أسنانه منذ الصغر

متابعة الأم لطفلها  أثناء تنظيف أسنانه أمر ضروري للغاية

متابعة الأم لطفلها أثناء تنظيف أسنانه أمر ضروري للغاية

يجب تنظيف الطفل لأسنانه يوميا وفي مواعيد محددة

يجب تنظيف الطفل لأسنانه يوميا وفي مواعيد محددة

يعتقد بعض الآباء والأمهات أنه لا فائدة للأسنان اللبنية ، ولا قيمة لها، لأنها مؤقتة وبالتالي فهم يهملونها ولا يشجعون أطفالهم على غسلها وتنظيفها والإهتمام بها.
 
الأسنان اللبنية مؤقتة ولكن!
نعم هي أسنان مؤقتة وسرعان ما ستحل محلها الأسنان الدائمة التي يجب أن تحظى بمزيد من الرعاية والإهتمام، هذا ما يسيطر على فكر أغلب الآباء والأمهات، بل أنهم لا يعيرونها أي إهتمام في حالة تسوسها معتقدين أنها عديمة الفائدة، وما لا يعلمونه أن الإهتمام بالأسنان اللبنية هو الأولى لما لها من فوائد كبيرة لها فما هي تلك الفوائد؟
 
فوائد الأسنان اللبنية
مساعدة الطفل على هضم الطعام 
المساهمة في نمو عظام الفك والفم بشكل سليم وبصورة طبيعية.
عدم الإهتمام بها وتساقطها  وتسوسها يؤثر على الأسنان الدائمة في مرحلة لاحقة.
الإهتمام بالأسنان اللبنية يعزز من صحة الطفل وسلامته
ينعكس الإهتمام بها والمداومة على تنظيفها على صحة أسنان الطفل طوال حياته، لذلك وجب على الأم  تعويد الطفل الإهتمام بنظافة أسنانه منذ إعتماده على نفسه وتمكنه من فعل ذلك وحده ودون مساعدة الآخرين، على أن تتولى الأم الإهتمام بها وبتنظيفها صغره وبمجرد بزوغها ووفقا لإرشادات الطبيب، وبأدوات التنظيف الملائمة لعمر الطفل.
 
توصيات هامة 
ينصح طبيب الأسنان الألماني رالف روسلر في التصريحات التي أدلى بها لمجلة "إلترن" الألمانية، بضرورة تنظيف أسنان الطفل مرة واحدة في اليوم على الأقل، على أن يتم إختيار المعجون الآمن والملائم لعمر الطفل، والتأكد من أن تكون نسبة الفلوريد فيه أقل من المنتجات الأخرى الخاصة بالبالغين، كما أكد روسلر على وضع كمية معجون لا تزيد عن حجم حبة البازلاء على الفرشاة حتى لا تؤثر سلبا على أسنان الطفل وصحته العامة.