علاقة بين اكتئاب الأم وقصر قامة الطفل

وجدت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة، أن أطفال الأمهات اللواتي يُصَبن باكتئاب ما بعد الولادة، هم أكثر عرضة لأن يكونوا قصار القامة جداً في سن الرابعة والخامسة. وحلّل الباحثون بيانات تعود لـ 10700 طفل أميركي ولدوا في العام 2001 وجرت متابعتهم في العام 2007، وتبيّن أن الذين ولدوا من أمهات اكتأبن خلال الأشهر التسعة الأولى من عمرهم، كانوا أكثر عرضة بنسبة 40% لأن يكون طولهم أقل أو ضمن نسبة الـ 10% الأقل طولاً بين من هم في سن الرابعة، وأكثر بنسبة 48% لأن يكون طولهم أقل أو ضمن نسبة الـ 10% الأقل طولاً بين من هم في سن الخامسة، مقارنة بأطفال الأمهات اللواتي لم يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة. وقال إن الأمهات اللواتي يعانين من مستويات ألأعلى من أعراض الاكتئاب في السنة الأولى التالية للولادة هن أكثر عرضة لأن يكون لديهن أطفال أقصر في فترة سن الحضانة. ووفقاً للدراسة فإن اكتئاب الأم يمكن أن يتسبب أيضاً بشعور الأطفال بالإجهاد النفسي، فارتفاع مستويات هرمون الإجهاد مرتبط بانخفاض مستويات هرمون النمو عند الأطفال.