أمراض نسائية ولكنها تصيب الفتيات الصغيرات!

فتاة مصابة بحالة نفسية

فتاة مصابة بحالة نفسية

 د. هبة سرحان إستشارية النساء والولادة

د. هبة سرحان إستشارية النساء والولادة

أمراض نسائية ولكنها تصيب الفتيات الصغيرات!

أمراض نسائية ولكنها تصيب الفتيات الصغيرات!

 شرب الماء لدى الفتيات مهم

شرب الماء لدى الفتيات مهم

الأمراض النسائية قد تصيب الفتيات الصغيرات الأقل من عمر 13 سنة

الأمراض النسائية قد تصيب الفتيات الصغيرات الأقل من عمر 13 سنة

هي – شروق هشام 
 
عندما نتحدث عن الأمراض أو المشاكل النسائية يتوارد إلى ذهننا أن هذه الأمراض أو المشاكل تصيب السيدات المتزوجات أو الفتيات البالغات ، ولكن الحقيقة أن هناك بعض الأمراض قد تصيب أيضاً الفتيات الصغيرات بدءاً من يومهم الأول إلى عمر 13 سنة ، وبشكل خاص في البلدان الحارة.
 
لنتعرف بشكل كامل على هذه الأمراض التي قد تصيب الفتيات الصغيرات، وعلاجها، وآثارها، وطرق الوقاية منها، التقت "هي" الدكتورة هبة سرحان استشارية النساء والولادة والتي تعمل لدى مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية ، وطرحت عليها الأسئلة التالية: 
 
ما هي الأمراض أو المشاكل النسائية التي قد تصيب الفتيات الصغيرات الأقل من عمر 13 سنة ؟
الأمراض أو المشاكل النسائية التي قد تصيب الفتيات الصغيرات الأقل من عمر 13 سنة عادة ما تكون في شكل التهابات بالجهاز البولي أو حدوث مشاكل تعرف باضطرابات الطمث، وهذه الأعراض غالباً ما تأتي في حال حدوث البلوغ بهذا العمر.
 
ما هي وسائل العلاج ؟
عادة الالتهابات النسائية تعالج بشكل بسيط عن طريق استخدام الغسولات والاهتمام بالنظافة الشخصية للفتاة. أما بالنسبة للفتيات البالغات اللاتي تعانين من اضطرابات الدورة اللاوظيفية يكون العلاج عرضي حيث أن هذه الاضطرابات تكون مؤقتة وتزول تلقائياً مع مرور الوقت.
 
هل صحيح أن الفتيات الصغيرات معرضات للإصابة بالالتهابات أكثر من النساء؟
الالتهابات البولية تحدث بشكل أكثر شيوعاً عند الفتيات الصغيرات نتيجة عدم إتباع طرق العناية الصحيحة وسبب قصر الإحليل وعدم الوعي بأهمية النظافة الدائمة للفتاة.
 
هل لهذه الأمراض تأثيرات مستقبلية على الفتيات ، كالقدرة على الإنجاب مثلاً ؟
لا تأثير لهذه المشاكل على الإنجاب ولا الخصوبة بإذن الله.
 
ما هي طرق الوقاية لحماية الفتيات من هذه الأمراض النسائية؟
يجب إرشاد الفتيات إلى طرق العناية الصحيحة بالمنطقة النسائية ، إضافة إلى زيادة شرب الماء وخاصة في البلاد  الحارة ، والجزء الأخير أؤكد على أهميته وهو للأسف ما نلحظه لدى فتياتنا من قصور كبير لديهن في شرب الماء.