"دبي لرعاية النساء والأطفال" ينظم جلسة لدور المرأة في العلوم الجيولوجية

السيدة عفراء البسطي

السيدة عفراء البسطي

الدكتور علي راشد النعيمي

الدكتور علي راشد النعيمي

يبحث المؤتمر العالمي الثالث للجيوفيزياء الهندسية، الذي تنطلق فعالياته اليوم الأحد بتنظيم من جامعة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع بلدية العين في مدينة العين في الفترة من 15 وحتى 18 نوفمبر، سبل تعزيز دور المرأة في العلوم الجيولوجية والمساواة بينها وبين الرجل في مجالات الوظائف والرواتب والتطور المهني وغيرها، وذلك ضمن إحدى جلساته التي تعقد برعاية مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، تحت عنوان "المرأة في العلوم الجيولوجية".
 
تمكين المرأة الإماراتية
وأكدت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، أن إهتمام المؤسسة برعاية هذه الجلسة يأتي إنطلاقاً من إيمانها بأن حماية المرأة وصون كرامتها يبدأ بتمكينها وتعزيز دورها في المجتمع وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل في كافة مجالات الحياة.
 
كما أشادت بجهود جامعة الإمارات العربية المتحدة في مجال دعم وتمكين المرأة سواء على الصعيد الأكاديمي والتعليمي أو الصعيد المجتمعي، مشيرة إلى أن مجال العلوم الجيولوجية هو أحد المجالات الجديدة التي تسعى المؤسسة لتشجيع المرأة على دخوله بقوة إلى جانب العديد من المجالات الأخرى التي تنتظر مشاركة أكبر من المرأة.
 
شكر وتقدير
وتوجهت البسطي بالشكر إلى جامعة الإمارات العربية المتحدة على تعاونها مع المؤسسة لتنظيم هذه الجلسة ضمن فعاليات المؤتمر، وعبرت عن ثقتها في أن نتائج مثل هذه النقاشات العلمية ستسهم في تعزيز جهود تمكين المرأة ووضع المزيد من المقترحات والمعلومات بين أيدي صناع القرار.
 
وأكد سعادة الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات على أن تنظيم المؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية وتطبيقاتها في دورته الثالثة يأتي انطلاقا من رؤية جامعة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة في تحقيق الريادة والتميز في التعليم العالي والبحث العلمي في شتى ميادين العلوم بما يضمن مواكبة أحدث ما توصلت إليه البحوث العلمية في كافة المجالات والتخصصات.
 
كما أكد على أن الجامعة تعمل بشكل رئيسي على تأهيل الطلبة ليكونوا فاعلين وقادرين على مواكبة التغير السريع الذي تشهده الدولة ، وعلى رفد المجتمع بالكوادر الوطنية المؤهلة للانخراط في سوق العمل بكفاءة عالية، و القادرة على تحمل المسؤولية. 
 
وتعد هذه الجلسة الأولى من نوعها في المنطقة وفي المؤتمر العالمي للجيوفيزياء التي تتناول موضوع المرأة في العلوم الجيولوجية، حيث تناقش أفضل السبل الممكنة أمام للمرأة حتى تتقدم وتتطور بمسارها المهني في هذا المجال، والتحديات التي قد تواجهها، وكيفية الوصول إلى النجاح في مجال العمل الذي كان حكراً على الرجل، وكيف للمرأة أن تتطور تدريجيا نحو المشاركة المتزايدة والفعالة في الأدوار القيادية. 
 
وسيشارك في الجلسة أربعة متحدثين من كبار الشخصيات النسائية، المتميزة والتي تعد نماذج قيادية  في مجال علوم الأرض في منطقة الشرق الأوسط، حيث سيتم إستعراض أبرز التجارب الناجحة بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعلومات والأفكار حول مشاركة المرأة في هذا المجال.
 
كما ستعقد الجلسة بحضور نحو 80 مشاركاً من النساء والرجال المتخصصين في مجال وظائف العلوم الجيولوجية، لا سيما من الجيوفيزياء في الأوساط الأكاديمية، والمؤسسات الخاصة والحكومية ذات العلاقة بالهندسة المدنية، الهندسة البيئية، وصناعة النفط.
 
ويذكر أن فكرة عقد مؤتمر عالمي للجيوفيزياء الهندسية والبيئية جاءت على أثر القرار التي اتخذته بلدية مدينة العين عام (2009) بإعتماد الدراسة الجيوفيزيائية وجعلها الزامية للحصول على رخصة البناء وذلك بسبب المشاكل العديدة التي ظهرت في مدينة العين بوجه خاص والإمارة بشكل عام وذلك بسبب تواجد التكهفات ومطامر النفايات وإرتفاع مستوى المياه الجوفية وغيرها.